مقالات طبية

حب الشباب

افضل الطرق لعلاج حب الشباب في تايلند

تشرع شركة تايلند أدفايزور على تقديم أحدث خدماتها دوما فى مجال السياحة العلاجية، وذلك من خلال توفير أفضل علاج حب الشباب في تايلند، بالإضافة إلى تقديم شرح مفصل عن افضل الطرق لعلاج حب الشباب ، كل هذا تحت إشراف مجموعة متخصصة من أكثر الأطباء خبرة وكفاءة فى هذا المجال.

# لتفاصيل العلاج في تايلند يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو ) أو عن طريق الإيميل : [email protected] أتم الله شفائكم على خير ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم

تعريف حب الشباب

يعتبر حب الشباب أحد الأمراض الجلدية التي تحدث عند انسداد بصيلات الشعر بالزيوت وخلايا الجلد الميتة. وغالبًا ما يؤدي إلى ظهور الرؤوس البيضاء أو الرؤوس السوداء أو البثور، وعادةً ما يظهر على الوجه والجبهة والصدر والجزء العلوي من الظهر والكتفين. يكون حب الشباب أكثر شيوعًا بين المراهقين، على الرغم من أنه يؤثر على الأشخاص من جميع الأعمار.

وبالرغم من توفر طرق العلاج الفعّال فإن حب الشباب قد يكون أحد الأمراض المستديمة. حيث تشفى البثور الصغيرة والحدبات ببطء، وكلما بدأت واحدة في التلاشي ظهر غيرها.

وبناءً على مدى حدته، يمكن أن يتسبب حب الشباب في حدوث اضطراب عاطفي وندب بالبشرة. كلما بدأت العلاج في وقت مبكر انخفضت مخاطر حدوث مثل تلك المشكلات.

الأعراض

تختلف علامات حب الشباب وأعراضه استنادًا إلى مدى شدة الحالة:

  • بثرات بيضاء الرأس (انسداد المسامات المغلقة)
  • بثرات سوداء الرأس (انسداد المسامات المفتوحة)
  • نتوءات صغيرة حمراء ومؤلمة (حَطَاطات)
  • بثور (بثور حمراء)، وهي حطاطات ممتلئة بالصديد عند الأطراف
  • نتوءات كبيرة وصلبة ومؤلمة تحت سطح الجلد (العقيدات)
  • نتوءات مؤلمة مليئة بالصديد تحت سطح الجلد (آفة كيسية)

متى تزور الطبيب

إذا لم تنجح علاجات الرعایة الذاتیة في التخلص من حب الشباب، فينبغي زيارة طبيب الرعاية الأولية. حيث يمكنه وصف أدوية أكثر قوة لعلاجها. وفي حالة استمرار الإصابة بحب الشباب أو كانت حادة، فقد ترغب في الحصول على العلاج الطبي من طبيب متخصص في الجلدية (طبيب الأمراض الجلدية).

بالنسبة للعديد من النساء، يمكن أن يستمر حب الشباب لعقود، وتتفاقم بشكل شائع قبل أسبوع من الحيض. هذا النوع من حب الشباب يميل إلى الاختفاء دون علاج لدى النساء اللاتي يستخدمن وسائل منع الحمل.

لدى كبار السن، قد يشير ظهور الحب الشباب الشديد بشكل مفاجئ إلى مرض كامن يتطلب عناية طبية.

تحذر هيئة الغذاء والدواء الأمريكية من أن بعض أنواع الغسول والمنظِّفات وغيرها من المنتجات الشائعة المخصصة لعلاج حب الشباب والمتاحة دون وصفة طبية، يمكن أن تؤدي لحدوث رد فعل خطير. وهذا النوع من رد الفعل نادر جدًا ؛ ولذلك، لا ينبغي الخلط بينه وبين الاحمرار أو التهيج أو الحكة التي تحدث في موضع استخدام الأدوية أو تلك المنتجات.

احصل على مساعدة طبية طارئة إذا عانيت من أي مما يلي بعد استخدام أحد منتجات البشرة:

  • الإعياء
  • صعوبة في التنفس
  • تورّم العينين أو الوجه أو الشفتين أو اللسان
  • ضيق الحلق

الأسباب

تسبب الأربعة العوامل الرئيسية التالية في الإصابة بحب الشباب:

  • إفراز الدهون الزائد
  • بصيلات الشعر التي تسدها الدهون وخلايا الجلد الميتة
  • البكتيريا
  • النشاط الزائد لنوع محدد من الهرمونات (الأندروجين)

يظهر حب الشباب عادة على وجهك والجبين والصدر والجزء العلوي من الظهر والكتفين لأن هذه المناطق من الجلد تحتوي على معظم الغدد الزيتية (الغدد الزهمية). ترتبط بصيلات الشعر بالغدد الزيتية.

قد ينتفخ جدار البصيلة وينتج عنه دُخَيْنَة (بثرة بيضاء الرأس). أو ينفتح الانتفاخ على السطح ويتحول لونها إلى لون قاتم، فتكوّن زُؤَان (بثرة سوداء الرأس). وقد تبدو البثرات سوداء الرأس وكأنها أوساخ عالقة في المسام. ولكن في الواقع، إن المسام مكتظة بالبكتيريا والدهون، والتي يتحول لونها إلى اللون البني عند تعرضها للهواء.

البثور هي بقع حمراء بارزة تتسم بلون أبيض في مركزها، وتنشأ عند إصابة بصيلات الشعر المسدودة بالالتهاب أو إصابتها بعدوى بكتيرية. تؤدي الانسدادات والالتهابات التي تنشأ في مكان عميق داخل بصيلات الشعر إلى تكوّن كتل تشبه التكيسات تحت سطح جلدك. المسامات الأخرى في الجلد، أي فتحات الغدد العرقية، لا تلعب عادةً دورًا في الإصابة بحب الشباب.

العوامل التي ربما تؤدي إلى تفاقم الإصابة بحب الشباب

قد تتسبب هذه العوامل في الإصابة بحب الشباب أو تفاقم الإصابة:

  • الهرمونات. الأندروجينات عبارة عن هرمونات يرتفع مستواها لدى الصبية والفتيات في أثناء مرحلة البلوغ وتتسبب في تضخم الغدد الزهمية وزيادة مستوى إفرازها للدهون. كما قد تؤثر التغييرات الهرمونية المرتبطة بالحمل واستخدام وسائل منع الحمل الفموية على إنتاج الدهون. والكميات المنخفضة من الأندروجينات التي تنتشر في الدم لدى السيدات وقد تؤدي إلى تفاقم الإصابة بحب الشباب.
  • أدوية معينة. تتضمن الأمثلة العقاقير التي تحتوي على الكورتيكوستيرويدات، أو التستوستيرون أو الليثيوم.
  • النظام الغذائي. تُشير الدراسات إلى أن هناك عوامل غذائية معينة، تتضمن الحليب خالي الدسم والأطعمة الغنية بالكربوهيدرات — مثل الخبز، والكعك وشرائح البطاطا — قد تؤدي إلى تفاقم الإصابة بحب الشباب. تم الاشتباه في تسبب الشوكولاتة منذ فترة طويلة في تفاقم الإصابة بحب الشباب. أظهرت دراسة صغيرة ضمت 14 رجلاً مصابًا بحب الشباب أن تناول الشوكولاتة ارتبط بتفاقم الأعراض. تستدعي الحاجة إجراء دراسة إضافية لتحديد سبب حدوث ذلك وما إذا كان من الممكن أن يستفيد الأفراد المصابون بحب الشباب من اتباع قيود غذائية معينة.

الضغط النفسي. من الممكن أن يؤدي الضغط النفسي إلى تفاقم الإصابة بحب الشباب.

كيف يتطور حب الشباب

تؤثر هذه العوامل على حب الشباب بشكل بسيط:

  • الأطعمة الدسمة. يؤثر تناول الأطعمة الدسمة قليلاً وبلا تأثير أحيانًا على حب الشباب. ولكن يؤثر العمل في مكان يمتلأ بالدهون، مثل المطبخ الذي يحتوي على أحواض القلي، لأن الزيت يمكن أن يلتصق بالبشرة ويحجب بصيلات الشعر. يهيج هذا الجلد بشكل أكبر أو يزيد من ظهور حب الشباب.
  • النظافة. لا يظهر حب الشباب بسبب البشرة المتسخة. وفي الحقيقة، تعمل زيادة حك البشرة أو تنظيفها باستخدام الصابون القاسي أو الكيماويات على تهييج البشرة ويمكنه أن يزيد حب الشباب سوءًا.
  • مستحضرات التجميل. لا تزيد المستحضرات التجميلية بالضرورة حب الشباب سوءًا، وخاصة إذا كنتِ تستخدمين المواد التجميلية الخالية من الزيوت التي لا تسد المسام (اللازؤانية) وتزيلين المواد التجميلية بانتظام. لا تتداخل المستحضرات التجميلية الخالية من الزيوت مع تأثير أدوية حب الشباب.

عوامل الخطر

تتضمن عوامل الخطر لحب الشباب ما يلي:

  • العمر. يمكن أن يصاب أفراد من جميع الأعمار بحب الشباب، ولكنه أكثر شيوعًا في المراهقين.
  • التغيرات الهرمونية. هذه التغييرات شائعة في المراهقين والنساء والفتيات وأفراد يستخدمون بعض الأدوية، بما في ذلك الأدوية التي تحتوي على الكورتيكوستيرويدات أو الأندروجين أو الليثيوم.
  • التاريخ العائلي. تلعب الوراثة دورًا في الإصابة بحب الشباب. إذا كان كلا الوالدين مصابين بحب الشباب، فمن المرجح أن تصاب به أيضًا.
  • مواد دهنية أو زيتية. قد تصاب بحب الشباب حيث يلامس جلدك مستحضرات تجميل أو كريمات زيتية أو بمواد دهنية في منطقة العمل، مثل المطبخ الذي يحتوي على أحواض القلي.
  • الاحتكاك أو الضغط على الجلد. يمكن أن يحدث هذا بسبب مواد، مثل الهواتف والهواتف الخلوية والخوذات والأطواق الضيقة وحقائب الظهر.
  • الضغط النفسي. لا يسبب الإجهاد الإصابة بحب الشباب، ولكنه إذا كنت مصابًا بحب الشباب بالفعل، فقد يزيد الأمر سوءًا.

العلاج

إذا كنت قد جربت المستحضرات التجارية الخاصة بعلاج حب الشباب (التي لا يتم وصفها من الطبيب) لعدة أسابيع من دون أي تحسن، قد يصف الطبيب دواء طبيًا أكثر قوة. بإمكان طبيب الأمراض الجلدية المساعدة في:

  • السيطرة على حب الشباب
  • تجنب ترك ندب أو أضرار أخرى بالبشرة
  • تَرْك الندب أقل جذب للانتباه

تعمل أدوية معالجة حب الشباب على خفض إنتاج البشرة للزيوت أو الإسراع من عملية تجدد الخلايا أو محاربة العدوى البكتيرية أو تقليل الالتهابات — الأمر الذي يساعد في تجنب الإصابة بندب في البشرة. مع أغلب أدوية حب الشباب الموصوفة من قبل الطبيب، قد لا تلحظ تحسنًا بالحالة حتى بعد مرور أربعة إلى ثمانية أسابيع، بل قد تتدهور حالة بشرتك قبل أن تبدأ في التحسن. قد يستغرق الأمر عدة أشهر أو سنوات إلى أن يبدأ حب الشباب في الزوال تمامًا من البشرة.

يقوم الطبيب بتحديد نظام العلاج بناء على العمر ونوع حالة حب الشباب وحدتها ومدى استعدادك للالتزام بالنظام العلاجي. على سبيل المثال قد تحتاج إلى الاستحمام ووضع الأدوية على المنطقة المتأثرة من البشرة مرتين في اليوم على مدار عدة أسابيع. يتم في العادة تعاطي أدوية موضعية وأدوية عن طريق الفم معًا. لن تتمكن النساء الحوامل من استخدام الأدوية الفموية الموصوفة لعلاج حب الشباب.

استشر طبيبك حول مخاطر وفوائد الأدوية وغيرها من العلاجات التي تفكر في تناولها.

الأدوية الموضعية

أكثر الأدوية التابعة لوصفاتٍ طبيةٍ شيوعًا لعلاج حب الشباب:

  • أدوية الريتينويد وشبيهاته. والتي تتوفر في صورة كريمات، وجل، ومحاليل سميكة(لوشن). تأتي أدوية الريتينويد من فيتامين أ وتحتوي على التريتينوين (Avita، Retin-A، وغيرها)، الأدابالين (Differin)، والتازاروتين (Tazorac، Avage). تُستخدم هذه الأدوية ليلًا حيث تبدأ بثلاث مراتٍ أسبوعيًا، ثم كل يوم حين تعتاد بشرتك عليها. تعمل هذه الأدوية عن طريق حماية مسام الشعر من الانسداد.
  • المضادات الحيوية. تعمل هذه الأدوية عن طريق قتل الزائد من بكتيريا الجلد وتخفيف الاحمرار. خلال الأشهر الأولى من العلاج، قد تحتاج لاستخدام الريتينويد مع أحد المضادات الحيوية، بحيث تستخدم المضاد الحيوي صباحًا والريتينويد مساءً. غالبًا ما تُخلط المضادات الحيوية مع البنزويل بيروكسيد لخفض احتمالية حدوث مقاومةٍ للمضاد الحيوي. بعض الأدوية التي تحتوي على الكلينداميسين مع البنزويل بيروكسيد (Benzaclin, Duac, Acanya) والتي تحتوي على إريثروميسين مع البنزويل بيروكسيد (Benzamycin). لا يُنصح باستخدام المضادات الحيوية الموضعية وحدها.
  • حمض الساليسيليك وحمض الأزيلايك. الأزلايك هو حمضٌ طبيعي يوجد في حبوب القمح كاملة الحبة والمنتجات الحيوانية. وله خواص مضادة للبكتيريا. تعطي الكريمات التي تحتوي على حمض الأزلايك بنسبة 20 في المائة مفعولًا مشابهًا لأدوية علاج حب الشباب عند استخدامها مرتين يوميًا لمدة أربعة أسابيع على الأقل. بل قد تعطي تأثيرًا أفضل عند استخدامها مع الإرثروميسين. يمكن وصف أدوية حمض الأزيلايك (Azelex, Finacea) خلال فترة الحمل والرضاعة. أعراضه الجانبية هي تغير لون الجلد وبعض التهيج.

    يساعد حمض الساليسيليك على حماية مسام الشعر من الانسداد ويتوافر في منتجاتٍ تُزال أو تُترك على الجلد. تُظهر الدراسات محدودية تأثيره.

  • دابسون (Dapsone). يُنصح باستخدام جل الدابسون بنسبة 5 في المائة (Aczone) مرتين يوميًا لحب الشباب الملتهب، غالبًا في النساء البالغات. أعراضه الجانبية هي احمرار وجفاف الجلد.

لا توجد أدلة على فعالية الزنك، والكبريت، والنيكوتنياميد، والريزورسينول، والسالفا أسيتاميد صوديوم، وألومنيوم الكلور في العلاجات الموضعية لحب الشباب.

الأدوية عن طريق الفم

  • المضادات الحيوية. بالنسبة لإصابات حب الشباب المتوسطة إلى الحادة، فقد تحتاج إلى المضادات الحيوية الفموية لتقليل البكتريا ومكافحة الالتهاب. عادةً يكون الخيار الأول لعلاج حب الشباب هو تيتراسايكلن — مثل مينوسيكلين أو دوكسيسايكلين — أو ماكروليد.

    يجب أن يتم استخدام المضادات الحيوية الفموية لأقصر مدة ممكنة لمنع مقاومة المضادات الحيوية.

    تستخدم المضادات الحيوية الفموية بشكل أفضل مع كريمات الرتينويد الموضعية وبيروكسيد البنزويل. توصلت الدراسات إلى أن استخدام كريمات بيروكسيد البنزويل الموضعية إلى جانب المضادات الحيوية الفموية قد يقلل من خطر تطور مقاومة المضادات الحيوية.

    قد تسبب المضادات الحيوية الآثار الجانبية مثل اضطراب المعدة والدوخة. وتزيد هذه الأدوية أيضًا حساسية الجلد من الشمس.

  • الوسائل المركبة لمنع الحمل عن طريق الفم. لقد تم التصديق على أربع وسائل مركبة لمنع الحمل عن طريق الفم من قبل إدارة المواد الغذائية والعقاقير لعلاج حب الشباب عند النساء ولاستخدامها أيضًا لمنع الحمل. إن هذه المنتجات هي المنتجات المركبة من الإستروجين والبروجستين (حبوب منع الحمل ثلاثية التركيز وياز وغيرها). قد لا تلاحظ تقدم لهذا العلاج لبضعة أشهر، لذا قد يساعد استخدام أدوية أخرى لحب الشباب في الأسابيع القليلة الأولي.

    تعتبر الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لهذه الأدوية زيادة الوزن ووجع بمنطقة الثدي والغثيان. تُعد المضاعفات المحتملة الخطيرة زيادة خطر الإصابة بالجلطات الدموية بنسبة بسيطة.

  • أدوية مضادات الأندروجين. يمكن التفكير في تناول النساء والبنات المراهقات لعقار سبيرونولاكتون (ألداكتون) إذا لم تكن المضادات الحيوية الفموية مفيدة. وتعمل عن طريق حجب تأثير هرمونات الأندروجين على الغدة الزهمية. تتضمن الآثار الجانبية المحتملة وجعًا بمنطقة الثدي ودورة شهرية مؤلمة.
  • آيزوتريتينوين (Isotretinoin). إن إيزوتريتينوين (أمنستيم وكلارافيس وسوتريت) عقار قوي لعلاج الأشخاص المصابين بحب شباب كثيف لا يستجيب لعلاجات أخرى.

    تعتبر حبوب إيزوتريتينوين الفموية فعالة للغاية. ولكن بسبب آثاره الجانبية المحتملة، سيحتاج الطبيب لمراقبة أي شخص يتناول هذا الدواء عن كثب. تتضمن الآثار الجانبية المحتملة التهاب القولون التقرحي وزيادة خطر الإصابة بالاكتئاب والانتحار وعيوبًا خلقية خطيرة. في حقيقة الأمر، يحمل إيزوتريتينوين آثارًا جانبية خطيرة حيث يجب على جميع الأشخاص الذين يتناولونه المشاركة في برنامج إدارة المخاطر المعتمد التابع لإدارة المواد الغذائية والعقاقير.

العلاجات

قد ينصح الأطباء بهذه العلاجات في حالات محددة، إما بمفردها وإما بالإضافة إلى أدوية أخرى.

  • العلاج بالليزر والعلاج الضوئي الميكانيكي. لقد استخدم الأطباء مجموعة متنوعة من العلاجات التي تعتمد على الضوء في تجارب حققت بعض النجاح. ولكن لا تزال توجد حاجة إلى المزيد من الدراسة لتحديد الطريقة المثالية ومصدر الضوء وجرعته.
  • التقشير الكيميائي. تستخدم هذه الطريقة الاستخدامات المتكررة للمحلول الكيميائي مثل حمض الساليسيليك أو الجليكول أو الريتونين. وبسبب عدم استمرار التحسُّنات في التعافي من حب الشباب، يحتاج المريض للعلاجات المتكررة عادةً.
  • استخراج الرؤوس البيضاء والسوداء. يمكن أن يستخدم الطبيب أدوات خاصة لإزالة الرؤوس البيضاء والسوداء برفق (البثور) والتي لا تزول باستخدام الأدوية الموضعية. وقد يؤدي هذا الأسلوب إلى حدوث ندبات.
  • حُقن الستيرويد. يمكن معالجة الآفات العقدية والتكيسية بحقن دواء ستيرويدي مباشرةً فيها. وقد أدى استخدام هذا العلاج إلى التحسُّن السريع وتقليل الألم. ويمكن أن تتضمن الآثار الجانبية رقة الشرة بالمنطقة الخاضعة للعلاج.

علاج الأطفال

اشترك في معظم دراسات حب الشباب أشخاص ذوي 12 عامًا أو أقل. يتزايد عدد الأطفال الصغار الذين يعانون من حب الشباب أيضًا. في واحدة من الدراسات التي ضمت 365 فتاة تتراوح أعمارهم بي 9 إلى 10 سنوات، كانت 78 بالمئة منهم مصابة بآفة حب الشباب. إذا كان طفلك يعاني من حب الشباب، خذ في الاعتبار زيارة أخصائي أمراض الدم للأطفال. اسأل عن الأدوية التي يجب تجنبها للأطفال، والجرعات المناسبة، والتفاعلات الدوائية، وكيف سيؤثر العلاج على نمو الطفل وتطوره.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

كيفية التعامل مع حب الشباب

يمكنك محاولة تجنب حب الشباب الخفيف أو السيطرة عليه باستخدام المنتجات المتاحة دون وصفة طبية، ومن خلال الأساليب النافعة للرعاية الأساسية بالبشرة وأساليب العناية الذاتية الأخرى مثل:

  • غسل المناطق المصابة بالمنظِّفات اللطيفة. اغسل وجهك باليدين مستخدمًا صابونًا خفيفًا وماءً دافئًا مرتين يوميًا. وإذا كان لديك استعداد للإصابة بحب الشباب بالقرب من خط الشعر، فاغسل شعرك بالشامبو يوميًا. كما ينبغي حلق شعر البشرة المصابة برفق.

    تجنب بعض المنتجات مثل منتجات تقشير الوجه والأدوية القابضة للأوعية والأقنعة. حيث تميل هذه المنتجات إلى تهييج البشرة أو تعزيز الإصابة بحب الشباب. قد يتسبب التنظيف أو الغسل المفرط في تهيج الجلد.

  • جرِّب منتجات علاج حب الشباب المتاحة دون وصفة طبية لتجفيف الزيوت الزائدة ولتعزيز تقشير البشرة. احصل على المنتجات التي تحتوي على بيروكسيد البنزويل بوصفه المكوّن الفعّال. يمكنك أيضًا تجربة المنتجات التي تحتوي على حمض الساليسيليك أو حمض الجليكوليك أو أحماض ألفا هيدروكسي التي قد تساعد في حب الشباب الخفيف أو المتوسط. قد يستغرق الأمر بضعة أسابيع قبل رؤية أي تحسن.

    قد تؤدي أدوية علاج حب الشباب المتاحة دون وصفة طبية إلى حدوث آثار جانبية أولية، مثل حدوث الاحمرار والجفاف والقشور، والتي تتحسّن غالبًا بعد انقضاء الشهر الأول من استخدامها.

  • تجنب المواد المهيجة. تجنب مستحضرات التجميل أو الكريمات المضادة لأشعة الشمس أو منتجات تصفيف الشعر أو مستحضرات إخفاء حب الشباب التي تحتوي على زيوت أو دهون. استخدم المنتجات المكتوب أنها مائية القاعدة أو غير سادة للمسام، مما يعني أنها أقل احتمالاً للتسبب في حدوث حب الشباب.
  • احم بشرتك من الشمس. حيث تتسبب الشمس في تفاقم حب الشباب لدى بعض الأفراد. كما أن بعض أدوية علاج حب الشباب قد تجعلك أكثر حساسية لأشعة الشمس. استشر طبيبك لتعرف إن كان دواؤك أحد هذه الأدوية أم لا. وإن كان كذلك، فابتعد عن الشمس قدر الإمكان. استخدم أيضًا المرطبات غير الدهنية (التي لا تسد المسام) والتي تحتوي عاملاً مضادًا لأشعة الشمس.
  • تجنب الاحتكاك أو الضغط على بشرتك. احمي بشرتك المعرضة للإصابة بحب الشباب من ملامسة عناصر مثل الهواتف والخوذات والياقات أو الأشرطة الضيقة وحقائب الظهر.
  • تجنب لمس المناطق المصابة أو فقأها؛ يمكن أن يؤدي ذلك إلى ظهور المزيد من حب الشباب أو يؤدي إلى العدوى أو التندب.
  • الاستحمام عقب الأنشطة الشاقة؛ فوجود الزيوت والعرق على البشرة يمكن أن يؤدي إلى الإصابة المفاجئة.

الطب البديل

تتضمن مناهج الطب البديل والتكاملي المستخدمة في علاج حب الشباب زيت السمك، وخميرة البيرة، والبروبيوتيك، وحبوب الزنك وزيت شجرة الشاي الموضعي. تستدعي الحاجة إجراء المزيد من الأبحاث لتحديد مستوى الفعالية الممكنة والسلامة على المدى الطويل للمناهج المذكورة وغيرها من المناهج التكاملية، مثل الارتجاع البيولوجي والطب الصيني التقليدي. تحدث إلى الطبيب حول إيجابيات وسلبيات العلاجات المحددة قبل تجربتها.

التأقلم والدعم

يمكن أن يسبب حب الشباب وندوب حب الشباب الشعور بالقلق وقد يؤثر على العلاقات الاجتماعية وصورة الذات. أحيانًا يمكن أن يساعد التحدث مع عائلتك أو مجموعة الدعم أو استشاري.

يمكن أن يزيد التوتر من حب الشباب سوءًا. حاول التحكم في التوتر عن طريق الحصول على قسط كافٍ من النوم وممارسة طرق الاسترخاء.

الاستعداد لموعدك

إذا كنت مصابًا بحب الشباب الذي لا يستجيب للرعاية الذاتية وللعلاجات المباعة بدون وصفة طبية، فحدد موعدًا مع طبيبك. العلاج المبكر والفعال لحب الشباب يقلل من خطر الندوب والضرر الدائم الذي يحدث لثقتك بنفسك. بعد إجراء فحص أولي، قد يُحيلك طبيبك إلى أخصائي في تشخيص وعلاج الأمراض الجلدية (أخصائي أمراض جلدية).

إليك بعض المعلومات لمساعدتك في الاستعداد لموعدك.

ما يمكنك فعله

  • اكتب قائمة بالمعلومات الطبية الرئيسية الخاصة بك مثل الحالات الأخرى المصاب بها وأي وصفة طبية أو منتجات بدون وصفة طبية تستخدمها، بما في ذلك الفيتامينات والمكملات الغذائية.
  • المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي ضغوط كبيرة أو أي تغييرات طرأت مؤخرًا على حياتك.
  • أنشئ قائمة بالأسئلة التي ستوجهها لطبيبك. يمكن أن يساعدك إعداد قائمة بالأسئلة مسبقًا على تحقيق الاستفادة القصوى من وقتك مع طبيبك.

وفيما يلي بعض الأسئلة الأساسية التي يمكن طرحها على الطبيب حول حب الشباب. إذا طرأت عليك أسئلة إضافية في أثناء زيارتك، فلا تتردد في طرحها.

  • ما نهج العلاج الذي توصي به لي؟
  • إذا لم يكن العلاج الأولي فعالاً، فما الذي ستوصي به بعد ذلك؟
  • ما الآثار الجانبية المحتملة للأدوية التي تصفها؟
  • كم المدة التي يمكنني خلالها تناول الدواء الموصوف تناولاً آمنًا؟
  • ما أقرب فرصة قد تبدأ فيها الأعراض التي أشعر بها في التحسن بعد بداية العلاج؟
  • متى ستكون الزيارة التالية لتقييم مدى جدوى العلاج؟
  • هل من الآمن التوقف عن العلاج إذا بدى غير مُجْدٍ؟
  • ما هى خطوات الرعاية الصحية التي قد تُحسن أعراضي؟
  • هل توصي بإجراء أي تغييرات في نظامي الغذائي؟
  • هل توصي بتغيير المنتجات المتاحة دون وصفة طبية التي أستخدمها لبشرتي، بما فيها الصابون والغسول والكريمات المضادة لأشعة الشمس ومستحضرات التجميل؟

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة. إن استعدادك للإجابة عن الأسئلة قد يوفر وقتًا للنقاط التي ترغب في مناقشتها بعمق أكبر. قد يسأل طبيبك الأسئلة التالية:

  • متى ظهر حب الشباب لديك لأول مرة؟
  • هل يوجد شيء معين يبدو أنه يحفِّز ظهور حب الشباب مثل الضغط النفسي أو الدورة الشهرية — لدى الفتيات والنساء؟
  • ما الأدوية التي تتناولينها، بما في ذلك الأدوية المتاحة دون وصفة طبية والأدوية التي تؤخذ بوصفة طبية وكذلك الفيتامينات والمكملات الغذائية؟
  • عند الفتيات والسيدات: هل تتعاطين حبوب منع الحمل؟
  • عند الفتيات والسيدات: هل تعانين عدم انتظام الدورة الشهرية؟
  • عند الفتيات والسيدات: هل أنتِ حامل، أو تخططين للحمل قريبًا؟
  • ما أنواع الصابون أو الغسول أو الكريمات المضادة لأشعة الشمس أو منتجات العناية بالشعر أو مستحضرات التجميل التي تستخدمينها؟
  • كيف يؤثر حب الشباب على تقديرك لذاتك وثقتك بنفسك في المواقف الاجتماعية؟
  • هل لديك تاريخ عائلي من الإصابة بحب الشباب؟
  • ما طرق العلاج وخطوات الرعاية الذاتية التي جربتها إلى الآن؟ هل كان أيٌ منها فعَّالاً؟

العلاج في تايلند

# لتفاصيل العلاج في تايلند يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو ) أو عن طريق الإيميل : [email protected] أتم الله شفائكم على خير ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم

السابق
حالات الصداع الناجمة عن السعال
التالي
الصداع عند الأطفال

اترك تعليقاً