مقالات طبية

الرحم المزدوج

تعمل شركة تايلند أدفايزور على تقديم أحدث خدماتها دوما فى مجال السياحة العلاجية، وذلك من خلال توفير علاج الرحم المزدوج في تايلند، بالإضافة إلى تقديم شرح مفصل عن افضل الطرق لعلاج الرحم المزدوج ، كل هذا تحت إشراف مجموعة متخصصة من أكثر الأطباء خبرة وكفاءة فى هذا المجال.

# لتفاصيل العلاج في تايلند يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو ) أو عن طريق الإيميل : [email protected] أتم الله شفائكم على خير ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم

تعريف الرحم المزدوج

يعد الرحم المزدوج تشوهًا خلقيًّا نادرًا. يبدأ الرحم في الأنثى الجنين كأنبوبين صغيرين. وبينما يتطور الجنين، ينضم الأنبوبين عادةً لتكوين عضو مجوف أكبر حجمًا، وهو الرحم.

لكن لا ينضم الأنبوبين تمامًا أحيانًا، بل يتطور كل منهما إلى جزء منفصل. يمكن أن يضم الرحم المزدوج فتحةً واحدة (عنق الرحم) تتصل بمهبل واحد، أو يكون لكلّ تجويف رحمي عنقٌ واحد. وفي الكثير من الحالات، يمتد جدار رقيق من الأنسجة بطول المهبل، ليقسمه إلى فتحتين منفصلتين.

تحمل النساء اللاتي لديهن رحم مزدوج حملًا ناجحًا غالبًا. لكن يمكن أن تزيد الحالة مخاطر الإجهاض أو الولادة المبكرة.

الأعراض

لا يؤدي الرحم المزدوج إلى ظهور أيّ أعراض. ويمكن اكتشاف هذه الحالة في أثناء الفحص المعتاد للحوض أو في أثناء فحوصات التصوير لتحديد سبب الإجهاض المتكرر.

يمكن للمرأة التي لديها المهبل المزدوج والرحم المزدوج استشارة الطبيب أولاً بشأن نزيف الطمث الذي لا يتوقف بالفوط الصحية. وفي هذه الحالات، تضع المرأة فوطة صحية في مهبل ولكن يستمر نزول الدم من المهبل الثاني.

متى تزور الطبيب

ينبغي طلب الاستشارة الطبية في حالة تدفق الحيض بالرغم من وضع الفوطة الصحية، أو في حالة الإصابة بالألم الحاد في أثناء الحيض أو الإجهاض المتكرر.

خدمات أخري لشركة تايلند أدفايزور :

الأسباب

لا يعرف الأطباء بالتحديد سبب إصابة بعض الأجنة بالرحم المزدوج وعدم إصابة البعض الآخر. قد يكون المكون الوراثي أحد العوامل لأن هذا المرض النادر يتكرر أحيانًا في العائلات.

المضاعفات

يتسم الكثير من النساء ذوات الرّحم المزدوج بخصائص طبيعية أثناء العلاقة الحميمية والحمل والولادة. ولكن في بعض الأحيان يرتبط الرحم المزدوج وغيره من التشوهات الأخرى في نمو الرحم بما يلي:

  • العقم
  • الإجهاض
  • الولادة المبكرة
  • تشوهات الكلى

التشخيص

يمكن تشخيص الرحم المزدوج خلال فحص روتيني للحوض عندما يلاحظ طبيبك وجود عنق رحم مزدوج أو يشعر بأن الرحم له شكل غير طبيعي. إذا كان طبيبك يشتبه في وجود خلل، فقد يوصي بإجراء أي من الاختبارات التالية:

  • الموجات فوق الصوتية. يستخدم هذا الاختبار موجات صوتية عالية التردد لإنتاج صور لجسدك من الداخل. لالتقاط الصور، يتم إما الضغط بجهاز يسمى المحول قبالة جلد البطن أو إدخاله في المهبل (الموجات فوق الصوتية عبر المهبل). يمكن إجراء كلا النوعين من الموجات فوق الصوتية للحصول على أفضل رؤية. ويمكن استخدام الموجات فوق الصوتية ثلاثية الأبعاد حيثما كان ذلك متاحًا.
  • تصوير الرحم المائي. يتم إجراء تصوير الرحم المائي، وهو فحص بالموجات فوق الصوتية، بعد حقن سائل عبر أنبوب في الرحم عن طريق المهبل وعنق الرحم. يسمح هذا لطبيبك بالبحث عن وجود مشاكل في شكل الرحم.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI). تبدو آلة التصوير بالرنين المغناطيسي وكأنها نفق مفتوح الطرفين. فأنت تقوم بالاستلقاء على طاولة قابلة للحركة تنزلق في فتحة النفق. يستخدم هذا الإجراء غير المؤلم مجالًا مغناطيسيًا وموجات لاسلكية لخلق صور مقطعية من داخل جسمك.
  • تَصْويرُ الرَّحِمِ وقنوات فالوب بالصبغة. خلال إجراء تصوير الرحم المائي، يتم حقن صبغة خاصة في الرحم عبر عنق الرحم. بينما تتحرك الصبغة خلال أعضائك التناسلية، تؤخذ الأشعة السينية لتحديد شكل وحجم الرحم الخاص بك، وما إذا كانت قنوات فالوب الخاصة بك مفتوحة.

العلاج

إذا كان لديكِ رحم مزدوج ولكنك لا تعاني من أية علامات أو أعراض، نادرًا ما تدعو الحاجة إلى علاج. قلّما يعمد إلى الجراحة لدمج الرّحم المزدوج، ولو أنّ الجراحة قد تساعد في تثبيت الحمل إذا كان هناك انقسامٌ جزئيٌّ في الرّحم لديك ولم يكن ثمّة أيّ تفسيرٍ طبيٍّ آخر لحالةِ فقدانِ حملٍ سابقة.

إذا كان لديك مهبل مزدوج ورحم مزدوج، فقد تكوني مرشحة لإجراء عملية من شأنها إزالة جدار الأنسجة الذي يفصل بين المهبلين. وهذا يمكن أن يسهل عملية الولادة قليلاً.

الاستعداد لموعدك

من المرجح أن تبدأ بمقابلة مقدم الرعاية الأساسية الخاص بك. ربما تحالين إلى طبيب متخصص في الحالات التي تصيب الجهاز التناسلي للأنثى (طبيب أمراض النساء) أو إلى طبيب متخصص في الهرمونات التناسلية وزيادة الخصوبة (اختصاصي الغدد الصماء التناسلية).

ما يمكنك فعله

للاستعداد لموعدك:

  • يرجى سؤال الطبيب عما إذا كان هناك أي شيء تستدعي الحاجة القيام به مسبقًا للاستعداد لأية اختبارات ممكنة.
  • يرجى إعداد قائمة تتضمن كافة أعراض الحيض التي ظهرت ومدتها.
  • يرجى إعداد قائمة بالمعلومات الطبية الرئيسية، بما في ذلك أي حالات أخرى يتم العلاج منها، وأسماء أية أدوية، أو فيتامينات، أو أعشاب، أو مكملات غذائية يتم تناولها.
  • يرجى اصطحاب أحد أفراد العائلة أو أحد الأصدقاء، إذا أمكن، لمساعدتك على تذكر كافة الأمور.
  • يرجى إعداد قائمة بالأسئلة المطلوب طرحها على الطبيب لمساعدتك على تحقيق الاستفادة القصوى من الزيارة.

بعض الأسئلة الأساسية لتطرحها على طبيبك:

  • ما هو السبب الأكثر احتمالاً في حدوث العلامات والأعراض لديّ؟
  • هل يوجد أي أسباب أخرى محتملة؟
  • ما نهج العلاج الذي توصي به، إن وُجد؟
  • هل أنا مرشحة للخضوع لعلاج جراحي؟ لمَ أو لمَ لا؟
  • هل تزداد مخاطر تعرضي للمشكلات أثناء الحمل؟
  • ما هي الخيارات المتاحة لتحسين فرص نجاح الحمل لدي، عند الضرورة؟
  • هل يجب عليَّ زيارة أخصائي؟
  • هل هناك أي كتيبات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني الحصول عليها؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة. قد يحفظ لك الاستعداد للإجابة عن الأسئلة مزيدًا من الوقت للتطرق إلى أي نقاط تريد أن تركز عليها. قد يسأل طبيبك الأسئلة التالية:

    • ما العلامات والأعراض التي تعانيها، ومتى بدأت ملاحظتها؟
    • هل كانت العلامات والأعراض مستمرةً، أم أنها كانت تأتي من حين لآخر؟
    • هل تحيضين بشكل منتظم؟
    • ما مدة دورتكِ الشهرية عادةً؟
    • هل حملتِ من قبل؟
    • إذا سبق لكِ الحمل، ماذا كانت النتيجة؟
    • هل تريدين إنجاب أطفال بيولوجين في المستقبل؟
    • هل تخضين للعلاج في الوقت الحالي أو تم علاجك مؤخرًا من أي أمراض أخرى؟

العلاج في تايلند

# لتفاصيل العلاج في تايلند يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو ) أو عن طريق الإيميل : [email protected] أتم الله شفائكم على خير ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم

السابق
الرجفان الأذيني
التالي
الرسغ المكسور

اترك تعليقاً