مقالات طبية

الساركوما العظمية

تعمل شركة تايلند أدفايزور على تقديم أحدث خدماتها دوما فى مجال السياحة العلاجية، وذلك من خلال توفير علاج الساركوما العظمية في تايلند، بالإضافة إلى تقديم شرح مفصل عن افضل الطرق لعلاج الساركوما العظمية ، كل هذا تحت إشراف مجموعة متخصصة من أكثر الأطباء خبرة وكفاءة فى هذا المجال.

العلاج في تايلند

# لتفاصيل العلاج في تايلند يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو ) أو عن طريق الإيميل : [email protected] أتم الله شفائكم على خير ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم

تعريف الساركوما العظمية

مع أن الساركوما العظمية نادرة، فإنها النوع الأكثر شيوعًا لسرطان العظام، وهي تبدأ في الخلايا التي تُشكل العظام. وفي حالات بالغة الندرة، تحدث في الأنسجة الرخوة خارج العظام. توجد الساركوما العظمية أكثر ما توجد في العظام الطويلة — بشيوع أكبر في الساقين، ولكن في الذراعين أحيانًا — ولكنها قد تنشأ كذلك في أي عظمة.

تنزع الساركوما العظمية لإصابة المراهقين والشباب، ولكنها يمكن أن تُصيب أيضًا الأطفال الصغار والبالغين الأكبر سنًا. عادة ما يتضمن العلاج: العلاج الكيميائي، والجراحة. عادة ما لا يكون العلاج الإشعاعي فعالاً في معالجة الساركوما العظمية، ومع ذلك تُجري الدراسات على استخدام أساليب محسنة جديدة للإشعاع، مثل العلاج الإشعاعي بالبروتونات.

تحسّن علاج الساركوما العظمية تحسنًا كبيرًا على مدار السنوات. وتعتمد التوقعات المستقبلية (توقعات سير المرض) وقرارات العلاج على المكان الذي تبدأ منه الساركوما العظمية، وحجم الورم، ونوع الساركوما العظمية ودرجتها، وما إذا كان السرطان قد انتشر. وبعد إتمام العلاج، يحتاج المرضى إلى متابعة مدى الحياة تحسبًا للتأثيرات المتأخرة المُحتملة للعلاج الكيميائي المكثف.

الأعراض

قد تشمل علامات الساركوما العظمية وأعراضها، من بين آخرين، ما يلي:

  • حدوث تورّم بالقرب من العظمة
  • آلام العظام أو المفاصل
  • إصابة العظام أو كسرها دون سبب واضح

نظرًا لأن هذه الأعراض فد تختلط مع غيرها من المشكلات الصحية، مثل الإصابات الرياضية، أحيانًا يحدث تأخير في الحصول على المساعدة الطبية.

الأسباب

إن سبب الإصابة بالساركوما ليس واضحًا ويبدو أن معظم الحالات تحدث بشكل منقطع، ولكن قد تزيد بعض العوامل من الخطر.

عوامل الخطر

تزيد تلك العوامل من خطر الساركوما العظمية:

  • علاج سابق بالعلاج الإشعاعي
  • حالات مرضية محددة موروثة أو جينية، بما في ذلك ورم الشبكية ومتلازمة بلوم ومتلازمة لي فروميني ومتلازمة روثموند طومسون وفقر دم دياموند بلاكفان ومرض باجيت ومتلازمة فيرنر الوراثيين

المضاعفات

يمكن أن تنتشر الساركوما العظمية من المكان التي بدأت فيه إلى مناطق أخرى، مما يجعل العلاج والتعافي أكثر صعوبة. غالبًا ما تكون الجراحة التي تستئصل الورم وتتجنب الطرف هي النمط المعتاد. ولكن قد يحتاج بعض الأشخاص إلى بتر الجزء المُصاب من الطرف ثم يحتاجون إلى تعلم استخدام الطرف الاصطناعي (البديل الاصطناعي).

كما هو الحال مع أنواع أخرى من السرطان الخطير، يمكن أن يسبب العلاج الكيميائي العنيف للساركوما العظمية آثارًا جانبية كبيرة على المدى القصير والطويل على حد سواء. يتخذ فريق الرعاية الصحية خطوات لعلاج وإدارة هذه الآثار بأفضل طريقة ممكنة. ومن المهم لك التعرف على ما يجب عليك الانتباه له والتواصل مع فريقك لإطلاعهم على أي مخاوف.

الوقاية

لا توجد طريقة معروفة للوقاية من الساركوما العظمية، ومع ذلك، هناك بعض العوامل، مثل العلاج الإشعاعي السابق أو بعض الحالات الوراثية تزيد من المخاطر. ومع ذلك، فإن وجود عامل خطر لا يعني بالضرورة أنك ستصاب بالساركوما العظمية. ولكن يجب فحص أي علامات أو أعراض في أقرب وقت ممكن.

التشخيص

عادة ما تتضمن الخطوات الأولى في إجراء تشخيص فحصًا بدنيًا ومناقشة للتاريخ الطبي واختبارات.

وقد يوصي الطبيب بإجراء واحد أو أكثر من اختبارات التصوير هذه لتحديد موضع السرطان ومعرفة ما إذا كان قد انتشر:

  • الأشعة السينية
  • التصوير المقطعي المحوسب (CT)
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)
  • التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET)
  • فحص العظام

الخزعة

قد يوصي الطبيب بإجراء إزالة لعينة من الأنسجة (خزعة) من الورم لفحصها في المختبر. يُظهر الاختبار ما إذا كانت الأنسجة مصابة بالسرطان أم لا، وكذلك نوع السرطان. كما يكشف الاختبار أيضًا عن درجة الإصابة بالسرطان، الأمر الذي يساعد الأطباء في معرفة مدى خطورة السرطان.

تتضمن أنواع إجراءات الخزعة المستخدمة في تشخيص الساركوما العظمية ما يلي:

  • خزعة بالإبرة. يقوم الطبيب بإدخال إبرة رفيعة في الجلد ويوجهها نحو الورم. تستخدم الإبرة للتخلص من قطع صغيرة من النسيج من الورم.
  • الخزعة الجراحية. يجري الطبيب شقوقًا في الجلد ويزيل الورم بأكمله (الخزعات الاستئصالية) أو جزءًا من الورم (خزعة اقتطاعية).

يتطلب تحديد نوع الخزعة المطلوب وتفاصيل الطريقة السليمة لإجرائها تخطيطًا دقيقًا من الفريق الطبي. يحتاج الأطباء إلى إجراء الخزعة بطريقة لن تتداخل مع الجراحة المستقبلية لإزالة السرطان. لهذا السبب، اطلب من طبيبك الإحالة إلى فريق من الخبراء من ذوي الخبرة الواسعة في علاج الساركوما العظمية قبل إجراء الخزعة.

بعد التشخيص، يلزم تحديد مدى (مرحلة) انتشار السرطان — ما إذا انتشر في إجزاء أخرى من الجسم أم لا وكذلك حجم انتشاره. لا تنتشر الساركوما العظمية الموضعية خارج تأصلها أو الأنسجة المجاورة. تنتشر الساركوما العظمية النقيلية إلى أجزاء أخرى من الجسم. يُمكّنك التعرّف على مرحلة السرطان والعوامل الأخرى من اتخاذ الخيارات العلاجية اللازمة.

العلاج

على مر السنوات، تم إحراز تطور كبير في مجال علاج الساركوما العظمية. عادةً ما يشمل العلاج جراحة استبقاء الأطراف والعلاج الكيميائي، ولكن هناك خيارات أخرى متوفرة.

  • الجراحة. ويتمثل هدف الجراحة في إزالة الخلايا السرطانية، ولكن يقوم الجراحون أيضًا بإجراء عمليات للحفاظ على وظائف الأعضاء والحد من حالات العجز. ويعتمد نطاق جراحة الساركوما العظمية على عدة عوامل، مثل حجم الورم وموقعه وعمر الشخص.

جراحة الاستبقاء على الأطراف. تركز جراحة الساركوما العظمية في معظم الحالات على إزالة الورم واستبقاء الطرف للحفاظ على وظيفته. ويُحدد إذا ما كان هذا ممكنًا، جزئيًا، على مدى انتشار السرطان وحجم الكتلة العضلية والأنسجة التي يلزم إزالتها.

البتر. بفضل التطورات في مجال جراحة الاستبقاء على الأطراف، تقلصت الحاجة إلى إجراء عمليات بتر (إزالة طَرَف أو جزء منه) على مر السنوات. إذا كان إجراء عملية البتر ضروريًا، فإن التقدم المُحرز في مجال المفاصل التعويضية من شأنه تحسين النتائج والوظائف بشكل كبير.

تبديل استخدام الأعضاء (Rotationplasty). تستخدم هذه الجراحة في بعض الأحيان للأطفال الذين لا يزالون في طور النمو، ويقوم فيها الجراح بإزالة الورم والمنطقة المحيطة به، بما في ذلك مفصل الركبة. ويتم لف القدم والكاحل ويقوم الكاحل بوظيفة الركبة. ويتم استخدام طرف صناعي للمنطقة السفلية من الساق والقدم. عادةً ما تمكِّن النتائج الشخص من القيام بالأنشطة البدنية والرياضة والحياة اليومية بشكل جيد للغاية.

  • العلاج الكيميائي. يستخدم العلاج الكيميائي الأدوية لقتل الخلايا السرطانية. وغالبًا ما يوصي الأطباء باستخدام العلاج الكيميائي قبل جراحة الساركوما العظمية، لتقليل حجم الورم، واستخدامه بعد الجراحة لقتل أي خلايا سرطانية باقية.
  • العلاج الإشعاعي في حالات محددة. يستخدم العلاج الإشعاعي حزمًا عالية الطاقة، مثل الأشعة السينية والبروتونات، لقتل الخلايا السرطانية. على الرغم من أن الإشعاع لا يُستخدم عادةً بسبب قلة فعاليته في علاج الساركوما العظمية، هناك أشكال جديدة من العلاج الإشعاعي تخضع للدراسة وقد يتم استخدامها نادرًا.
  • التجارب السريرية. التجارب السريرية هي دراسات للبحث عن طرق جديدة لعلاج السرطان. تنتج التطورات العديدة في مجال علاج سرطان الأطفال، بما في ذلك الساركوما العظمية، من التجارب السريرية التي تجريها مجموعة أورام الأطفال (Children’s Oncology Group)، والتي تمتلك أكثر من 200 مؤسسة طبية مشاركة من الولايات المتحدة ودول أخرى.

التأقلم والدعم

يمكن أن يكون تشخيص الساركوما العظمية أمرًا مخيفًا. ومع الوقت ستجد طرقًا للتكيف مع الضيق النفسي الذي تعانيه ومواجهة الشك الناتج عن السرطان. وحتى ذلك الوقت، قد تجد ما يلي مفيدًا:

  • تعرف على معلومات كافية حول الساركوما العظمية لاتخاذ قرارات بشأن الرعاية. اسأل طبيبك عن هذا النوع من الساركوما، بما في ذلك خياراته العلاجية. فكلما زادت معرفتك بالساركوما العظمية، فقد تُصبح أكثر ثقة إزاء فهم الخيارات العلاجية واتخاذ القرارات بشأنها. إذا كان طفلك مصابًا بالسرطان، فاطلب من فريق الرعاية الصحية الإرشاد حول إطلاع الطفل على هذه المعلومات بطريقة حنونة وملائمة لسنه.
  • اجعل أصدقاءك وعائلتك بقربك. يمكن أن يساعدك الحفاظ على قوة علاقاتك الوثيقة في التعامل مع مرض السرطان الذي تُعانيه. يستطيع الأصدقاء والأقارب أن يوفروا الدعم العملي والعاطفي الذي ستحتاج إليه، ولا سيما عندما تشعر بالغلبة على أمرك.
  • اسأل عن دعم الصحة النفسية. قد يكون من المفيد أيضًا الحصول على الاهتمام والتفهم من مستشار، أو أخصائي اجتماعي طبي، أو معالج نفسي، أو غيرهم من أخصائيي الصحة النفسية. إذا كان طفلك مصابًا بالسرطان، فاطلب النصيحة من فريق الرعاية الصحية حول توفير الدعم العاطفي والاجتماعي، وخيارات دعم الصحة النفسية التخصصية. يمكنك أيضًا البحث عبر الإنترنت عن مؤسسات السرطان، مثل American Cancer Society (جمعية السرطان الأمريكية)، التي تسرد خدمات الدعم.

الاستعداد لموعدك

إذا كانت هناك علامات وأعراض تقلقك، فمن المرجح أن تبدأ بتحديد موعد مع طبيب الرعاية الأولية الخاص بك — أو طبيب الأطفال إذا كنت قلقًا بشأن طفلك. إذا شك طبيبك بوجود الساركوما العظمية، فاطلب الإحالة إلى أخصائي ذي خبرة.

تحتاج الساركوما العظمية إلى أن تُعالج من قبل فريق من الأخصائيين، والذي قد يشمل عل سبيل المثال ما يلي:

  • جرّاحو العظام المتخصصون في إجراء عمليات متعلقة بالسرطان الذي يصيب العظام (أطباء الأورام العظمية)
  • جراحون آخرون، اعتمادًا على عمر المريض (على سبيل المثال جراحو الأطفال)
  • الأطباء المتخصصون في علاج السرطان باستخدام العلاج الكيميائي أو الأدوية الجهازية الأخرى (أخصائيو طب الأورام أو، للأطفال، أخصائيو أورام الأطفال)
  • الأطباء الذين يحللون الأنسجة لتشخيص نوع محدد من السرطان (أخصائيو علم الأمراض)
  • أخصائيو إعادة التأهيل الذين يمكنهم المساعدة في الشفاء بعد الجراحة

ما يمكنك فعله

قبل الذهاب إلى موعدك، ضع قائمة بكل من:

  • العلامات والأعراض، بما في ذلك أي من العلامات أو الأعراض التي قد لا تبدو متعلقة بسبب الموعد
  • أي أدوية يتناولها المريض، متضمّنة الفيتامينات والأعشاب والأدوية المبيعة دون وصفة طبية وجرعاتها.
  • المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي ضغوط كبيرة أو أي تغييرات طرأت مؤخرًا على حياتك

أيضًا:

  • أحضر الفحوصات أو الأشعات السّابقة (الصور والتقارير معًا) وأي سجلّات طبيّة أخرى تتعلَّق بهذه الحالة
  • اصطحب معك قريبًا أو صديقًا ليذكّرك بجميع المعلومات التي أعطاها لك الطّبيب خلال الموعد
  • قم بتحضير قائمة بالأسئلة التي تريد أن تعرف إجاباتها من الطّبيب للاستفادة بوقت الموعد على أكمل وجه

سواء أكنت أنت المريض أو طفلك، يجب أن تتضمّن أسئلتك، على سبيل المثال:

  • ما هو نوع السّرطان؟
  • هل انتشر السّرطان؟
  • هل هناج حاجة إلى إجراء مزيد من التحاليل؟
  • ما خيارات العلاج؟
  • ما هي نسب الشّفاء من السّرطان بعد الخضوع لهذا العلاج؟
  • ما هي الأعراض الجانبيّة والمخاطر المحتملة لكل علاج؟
  • ما هي أفضل طريقة للعلاج في اعتقادك؟
  • هل سيؤثّر العلاج على القدرة على الإنجاب؟ إذا كان العلاج سيؤثّر في القدرة على الإنجاب، فهل تقدّم تقييمات وخدمات الحفاظ على الخصوبة؟
  • هل هناك أي كتيبات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني الحصول عليها؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

ما الذي تتوقعه من طبيبك

قد يطرح طبيبك عليك العديد من الأسئلة. استعد للإجابة عن هذه الأسئلة لإفساح المزيد من الوقت لتغطية النقاط الأخرى التي تحتاج إلى مناقشتها. سواء كنت أنت المريض أو طفلك، قد يسألك الطبيب هذه الأسئلة:

  • ما العلامات والأعراض التي تقلق بشأنها؟
  • متى لاحظت أول ظهور لهذه الأعراض؟
  • هل الأعراض مستمرة أم عرضية؟
  • ما مدى شدة الأعراض؟
  • ما الذي قد يحسن من أعراضك، إذا وُجد؟
  • ما الذي يجعل الأعراض تزداد سوءًا، إن وُجد؟
  • هل هناك تاريخٌ شخصي أو عائلي للسرطان؟

العلاج في تايلند

# لتفاصيل العلاج في تايلند يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو ) أو عن طريق الإيميل : [email protected] أتم الله شفائكم على خير ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم

السابق
السرطان الأمبولي
التالي
الساركوما الغضروفية

اترك تعليقاً