مقالات طبية

الدوالي المريئية

تعمل شركة تايلند أدفايزور على تقديم أحدث خدماتها دوما فى مجال السياحة العلاجية، وذلك من خلال توفير علاج الدوالي المريئية في تايلند، بالإضافة إلى تقديم شرح مفصل عن افضل الطرق لعلاج الدوالي المريئية ، كل هذا تحت إشراف مجموعة متخصصة من أكثر الأطباء خبرة وكفاءة فى هذا المجال.

# لتفاصيل العلاج في تايلند يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو ) أو عن طريق الإيميل : [email protected] أتم الله شفائكم على خير ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم

تعريف الدوالي المريئية

دوالي المريء عبارة عن أوردة غير طبيعية متضخمة في الأنبوب تصل الحلق والمعدة (المريء). تحدث هذه الحالة في معظم الأحيان لدى الأشخاص الذين لديهم أمراض خطيرة في الكبد.

تتشكل دوالي المريء عند عرقلة تدفق الدم الطبيعي إلى الكبد بسبب جلطة أو وجود أنسجة ندبية في الكبد. لتفادي هذا الانسداد، يتدفق الدم إلى أوعية أصغر غير المخصصة لحمل الكثير من الدماء. يمكن للأوعية الدموية أن تسرب الدم أو تتمزق كذلك، مسببة نزفًا يهدد الحياة.

يمكن أن تساعد الأدوية والإجراءات الطبية على منع أو وقف النزف من دوالي المريء.

قد يفيدك أيضا :

الأعراض

لا تسبب دوالي المريء عادة علامات وأعراض ما لم تنزف. تتضمن علامات وأعراض نزيف دوالي المريء ما يلي:

  • قيء كميات كبيرة من الدم.
  • براز اسود أو لين أو دموي.
  • الدوخة
  • فقدان الوعي في الحالات الشديدة.

قد يشك طبيبك في دوالي المريء إذا كانت لديك علامات أمراض الكبد، بما في ذلك:

  • تلوين أصفر للجلد والعينين (اليرقان).
  • سهولة النَّزْف والكدمات
  • تَراكُم السوائل في بطنكَ (الاستسقاء)

متى تزور الطبيب

حدِّد موعدًا مع طبيبكَ إذا كان لديكَ علامات أو أعراض تثير قلقكَ. وفي حال لم يتم تشخيصكَ بمرض الكبد فاسأل طبيبكَ عن تعرُّضكَ لخطر الإصابة بدوالي المريء، وما الذي يمكنكَ القيام به من أجل تقليل المخاطر. اسأل طبيبكَ أيضًا ما إذا كان يجب عليكَ إجراء فحص للتحقق من إصابتكَ بدوالي المريء.

وفي حال لم يتم تشخيصكَ بدوالي المريء، فإنه من المرجح أن يرشدكَ طبيبكَ إلى مراقبة علامات النزيف. إن نزيف دوالي المريء يُعد حالة من حالات الطوارئ. اتصِل بـ 911 أو رقم الطوارئ المحلي حال تقيُّؤكَ دمًا أو تبرُّزكَ برازًا دمويًّا.

الأسباب

وتتكوَّن دوالي المريء أحيانًا عند انسداد تدفق الدم إلى الكبد، وغالبًا ما يكون بسبب الأنسجة الندبية في الكبد الناتجة عن مرض الكبد. ويبدأ تراكم تدفق الدم مما يزيد الضغط داخل الوريد الكبير (الوريد البابي) الذي يحمل الدم إلى الكبد.

وهذا الضغط المتزايد (ارتفاع الضغط البابي) يدفع الدم للبحث عن مسارات أخرى من خلال الأوردة الصغيرة، مثل تلك الأوردة الموجودة في الجزء السفلي من المريء. وتنتفخ هذه الأوردة ذات الجدار الرفيع بالدم المُضاف. وفي بعض الأحيان، تتمزق الأوردة وتنزف.

تتضمن مسببات دوالي المريء، ما يلي:

  • الندبات الشديدة بالكبد (تليف الكبد). ويمكن أن تؤدي مجموعة من الأمراض الكبد، بما في ذلك عدوى التهاب الكبد، ومرض الكبد الكحولي، ومرض الكبد الدهني، واضطراب القناة الصفراوية المعروف باسم تليف الكبد الصفراوي الأولي، إلى الإصابة بتليف الكبد.
  • الجلطات الدموية (الخثُّر). يمكن أن تؤدي الجلطة الدموية التي تصيب الوريد البابي أو التي توجد في الوريد الذي ينقل الدم إلى الوريد البابي (الوريد الطحالي)، إلى دوالي المريء.
  • العدوى الطُفيلية. إن البلهارسيا عدوى طفيلية توجد في أجزاء من أفريقيا أو أمريكا الجنوبية والكاريبي والشرق الأوسط وشرق آسيا. ويمكن للطُفيليات أن تدمر الكبد، علاوة على الرئتين والأمعاء والمثانة والأعضاء الأخرى.

عوامل الخطر

على الرغم من أن الكثيرين من المصابين بمرض كبد في المراحل المتقدمة تظهر لديهم دوالي المريء، فإن معظمهم لن يتعرض لنزيف. من المرجح أكثر أن تنزف دوالي المريء إذا كان لديك:

  • ضغط مرتفع في الوريد البابي. يزيد خطر النزيف مع مقدار الضغط في الوريد البابي (ارتفاع ضغط الدم البابي).
  • الدوالي الكبيرة. كلما زادت الدوالي، كان احتمال أن تنزف أكبر.
  • العلامات الحمراء على الدوالي. عند النظر إلى الدوالي عبر أنبوب مرن ورفيع (منظار) داخلي يمر عبر حلقك، يبدو على بعضها خطوط حمراء طويلة أو بقع حمراء. تشير هذه العلامات إلى خطر كبير من النزيف.
  • التليف الكبدي الحاد أو الفشل الكبدي. غالبًا كلما زادت حدة مرض الكبد لديك، كان الأرجح أن تنزف الدوالي.
  • الاستخدام المفرط للمواد الكحولية. يزيد خطر نزيف الدوالي لديك بشدة إذا واصلت الشرب بالمقارنة مع التوقف عن الشرب، وخاصة إذا كان مرضك مرتبطًا بالكحول.

وإذا حدث لك نزيف من دوالي المريء من قبل، فهناك احتمال كبير أن تُصاب به مرة أخرى.

المضاعفات

إنَّ النَّزْفَ هو أكثر المُضاعفات خُطورةً في دوالي المرِّيء. بِمُجرَّد تعرُّضك لنوبة نزيف، يزداد خطر حدوث نَوبة نزيفٍ أُخرى بشكلٍ كبير. إذا فقدتَ كميةً كبيرة من الدم، فقد تتعرَّض لصدمة قد تؤدِّي إلى الوفاة.

الوقاية

في الوقت الراهن، لا يُوجد علاج يمنع تكوين دوالي المريء عند الأشخاص المصابين بتليف الكبد. على الرغم من فاعلية الأدوية حاصرات مستقبلات بيتا في منع النزيف عند العديد من الأشخاص المصابين بدوالي المريء، لا يمكنهم منع تكوينها.

إذا شُخصت حالتك بالإصابة بأحد أمراض الكبد، فاسأل طبيبك عن استراتيجيات الوقاية من مضاعفات الأمراض الكبدية. للمحافظة على صحة كبدك:

  • لا تتناوَل المشروبات الكحولية. تُقدَّم النصيحة للأشخاص المصابين بأمراض الكبد أحيانًا بالتوقف عن شرب الكحوليات، لأن الكبد هو العضو المسئول عن معالجة الكحوليات. قد يَضغط شرب الكحوليات على الكبد الأكثر عرضه للإصابة.
  • اتبعي نظامًا غذائيًّا صحيًّا. اختر حِميَة نباتية مليئة بالفواكه والخضراوات. اختر الحبوب الكاملة ومصادر البروتين الخالية من الدهون. قلِّل من كمية الأطعمة الدهنية والمقلية التي تتناولها.
  • حافِظْ على وزن صحي. يمكن أن تؤدي كمية الدهون الزائدة في الجسم إلى إتلاف كبدك. ترتبط السُمنة بازدياد مخاطر الإصابة بمضاعفات تليف الكبد. عليك بفقدان الوزن إذا كنت مصابًا بزياد الوزن أو السمنة.
  • استخدم المواد الكيميائية باعتدال وحرص. اتبع التعليمات المكتوبة على مواد التنظيف المنزلية الكيميائية، مثل المواد المبيضة والبخاخات الطاردة للحشرات. إذا كنت تتعامل مع مواد كيميائية، اتبع جميع الاجراءات الوقائية للسلامة. يَتخلص كبدك من السموم في جسمك، لذا امنحه قسطًا من الراحة بالحد من كمية السموم الواجب عليه التعامل معها.
  • قلِّل من خطر التهاب الكبد. يُمكن أن يَزداد خطر الإصابة بالتهاب الكبد B وسي عن طريق مشاركة إبر الحقن وممارسة الجماع الضار وغير الآمن. احمي نفسك بالامتناع عن ممارسة الجنس أو استخدم واقيًا ذكريًّا إذا رغبت في ممارسة الجنس. عليك بإجراء اختبارات الكشف عن الإصابة بالتهاب الكبد A وB وC، لأنها قد تُسبب الضرر لكبدك. اسأل طبيبك أيضًا عن أهمية تطعيمات التهاب الكبد A والتهاب الكبد B لحالتك.

التشخيص

إذا كان لديك تليف، فيجب على الطبيب فحصك عند تشخيصك بحثًا عن دوالي المريء. يعتمد تكرار خضوعك لاختبارات الفحص على حالتك. الاختبارات الأساسية التي تُستخدم لتشخيص دوالي المريء هي:

  • الفحص بالمنظار. عملية تعرف باسم التنظير الداخلي للجهاز الهضمي العلوي، وهي الطريقة المفضلة لتشخيص دوالي المريء. يُدخل الطبيب أنبوبًا مضاءً رفيعًا ومرنًا من خلال فمك وإلى المريء والمعدة وبداية الأمعاء الدقيقة (الاثناعشري).

    سيبحث الطبيب عن الأوردة المتوسعة ويقيسهم في حالة وجودهم ويبحث عن المسحات أو البقع الحمراء، التي عادة ما تدل على خطورة نزيف كبيرة. يمكن إجراء العلاج أثناء الفحص.

  • اختبارات التصوير. يمكن لكل من تصوير البطن بالأشعة المقطعية والتخطيط فوق الصوتي (دوبلر) للوريد الطحالي والوريد البابي إظهار وجود دوالي المريء. يمكن أن يساعد أحد اختبارات الموجات فوق الصوتية الذي يُعرف باسم تخطيط المرونة العابر، وهو يقيس التليف الكبدي، على تحديد ما إذا كنت مصابًا بفرط ضغط الدم البابي، والذي قد يؤدي إلى ظهور دوالي المريء.
  • تنظير الكبسولة. في هذا الاختبار، ستصور كبسولة في حجم كبسولة الفيتامين تحتوي على كاميرا دقيقة المريء وهي تمر خلال جهازك الهضمي. قد يكون هذا خيارًا ملائمًا لمن لا يستطيعون أو لا يرغبون في الخضوع للفحص بالمنظار. هذه التكنولوجيا أكثر تكلفة من التنظير العادي وليست متوفرة بنفس الدرجة. يساعد تنظير الكبسولة على اكتشاف دوالي المريء فقط ولا يعالجها.

العلاج

الهدف الرئيسي من علاج الدوالي المريئية هو منع النزيف. حيث تُعد دوالي المريء النازفة حالة مهددة للحياة. إذا حدث نزيف، تتوفر علاجات لمحاولة إيقاف النزيف.

علاج لمنع النزيف.

قد تقلِّل علاجات خفض ضغط الدم في الوريد البابي من خطر نزيف دوالي المريء. قد يتضمَّن العلاج:

  • أدوية لتقليل الضغط في الوريد البابي. قد يساعد نوع من أدوية ضغط الدم يُسمَّى حاصرات مستقبلات بيتا في خفض ضغط الدم في وريدك البابي، مما يقلل من احتمال حدوث نزيف. وتشمل هذه الأدوية البروبرانولول (Inderal‏،‎ Innopran XL) والنادولول (Corgard).
  • استخدام أربطةٍ مرِنةٍ لربط الأورِدة النَّازِفة. إذا بدا أن دوالي المريء لديك مُعرَّضة لخطر النزيف بنسبة عالية، أو إذا كنت قد نزفت بسبب الدوالي من قبل، فقد يوصي طبيبك بإجراء يسمى ربط دوالي المريء بالمنظار.

    يستخدم الطبيب الشفط لسحب الدوالي في غرفة في نهاية النطاق ولفها بشريط مرن باستخدام منظار داخلي، والذي بالضرورة «يخنق» الأوردة حتى لا تنزف. يحمل ربط دوالي المريء بالمنظار خطرًا بسيطًا من المضاعفات، مثل النزيف وتندّب المريء.

العلاج في حالة النزيف

يُعدُّ نزيف دوالي المَرِّيء حالةً تُهدِّد الحياة، ويتطلَّب العلاج الفوري. تشتمِل العلاجات المُستخدَمة لوقْف النَّزيف وعكس آثار فُقدان الدم على ما يلي:

  • استخدام أربطةٍ مرِنةٍ لربط الأورِدة النَّازِفة. قد يَلفُّ طبيبُك أربطةً مرِنة حول دوالي المرِّيء أثناء التنظير.
  • أدوية لإبطاء تدفُّق الدم داخل الوريد البابي. تُبطِّئ الأدوية مثل أوكتريوتيد (ساندوستاتين) وفازوبرسين (فاسوستريكت) تدفُّقَ الدم إلى الوريد البابي. يَستمرُّ الدواء عادةً لِما يَصِل إلى خمسة أيامٍ بعد نَوبة نزيف.
  • تحويل مسار تدفُّق الدم بعيدًا عن الوريد البابي. إذا لم تُوقِف علاجات التنظير والأدوية النزيف، فقد يُوصي طبيبك بإجراءٍ جِراحيٍّ يُسمَّى تحويلة الجهاز الهضمي داخل الكبِد عبر الوريد (TIPS).

    التحويلة عبارة عن فتحةٍ يتمُّ إنشاؤها بين الوريد البابي والوريد الكبِدي الذي ينقُل الدم من الكبِد إلى قلبك. تُقلِّل التحويلة من الضغط في الوريد البابي وغالبًا ما تُوقِف النَّزيف في دوالي المرِّيء.

    غير أنه يُمكِن أن تتسبَّب تحويلة الجهاز الهضمي داخل الكبِد عبر الوريد (TIPS).في حدوث مُضاعفاتٍ خطيرة، تشمَل فشل الكبِد والارتِباك الذِّهني، التي يُمكِن أن تحدُث عندما يتمُّ تمرير السُّموم التي يقوم الكبِد بترشيحها عادةً خلال التحويلة مُباشرةً إلى مجرى الدم.

    تُستخدَم تحويلة الجهاز الهضمي داخل الكبِد عبر الوريد (TIPS) بشكلٍ أساسي عندما تفشَل جميع العلاجات الأخرى أو كإجراء مُؤقَّتٍ في الأشخاص ممَّن هم في انتظار إجراء عملية زرْع كبِد.

  • تطبيق الضغط على الدوالي لوقف النزيف. إذا لم تنجَح العلاجات الدوائية وعلاجات التنظير، فقد يُحاوِل الأطباء إيقاف النزيف عن طريق الضغط على دوالي المرِّيء. تتمثَّل إحدى الطرق لوقْف النزيف مُؤقَّتًا في نفْخ بَالونٍ للضغط على الدوالي لِما يصِل إلى 24 ساعة، وهو إجراء يُطلق عليه اسم الدَّكِّ بالبَالون. الدكُّ بالبالون هو إجراء مؤقَّت قبل إجراء علاجات أخرى مثل تحويلة الجهاز الهضمي داخل الكبِد عبر الوريد (TIPS).

    يحمِل هذا الإجراء خطرًا كبيرًا لتكرار النَّزيف بعد تفريغ البَالون. قد يُحدِث الدَّك بالبالون أيضًا مُضاعفاتِ خطيرة، بما في ذلك تمزُّق في المرِّيء، ممَّا قد يؤدِّي إلى الوفاة.

  • استعادة حجم الدم. قد يتمُّ إجراء نقل دم لك ليحلَّ محلَّ الدم المفقود وعامل التجلُّط لوقْف النَّزيف.
  • منع العدوى. هناك خطر مُتزايد للإصابة بالنزيف، لذا من المُرجَّح أن تتناوَل مُضادًّا حيويًّا للوقاية من العدوى.
  • استبدال الكبِد المُصاب بكبِدٍ سليم آخر. زرْع الكبِد هو خيار للأشخاص ممَّن لدَيهم مرض الكبِد الحادُّ أو لأولئك الذين هم مُصابون بنزيفٍ مُتكرِّر جرَّاء دوالي المرِّيء. ورغم نجاح زراعة الكبِد غالبًا، بيدَ أنَّ عدد الأشخاص ممَّن ينتظرون عمليات الزَّرْع يفُوق عدد الأعضاء المُتوفِّرة بكثير.

تكرر النزف

هناك خطر كبير من أن النزيف سيعود في الأشخاص الذين سبق أن أصيبوا بالنزف من الدوالي المريئية. حاصرات بيتا وربط الشريط بالتنظير الداخلي هما طريقتا العلاج المفضلتان للمساعدة على منع عودة النزف.

بعد المعالجة بالربط المبدئي سيقوم طبيبك بإعادة التنظير الداخلي العلوي على فترات بينية منتظمة ويقوم بوضع المزيد من الشرائط عند الحاجة حتى تزول الدوالي المريئية أو تصبح صغيرة بما يكفي لتقليل خطر نزف آخر.

العلاجات المحتمَل في المستقبل

يستكشف الأطباء علاجًا تجريبيًّا طارئًا لوقف النزيف من دوالي المريء والذي يتضمن رَشَّ مسحوق لاصق. يُعْطَى المسحوق المُرْقِئ من قسطرة خلال التنظير. يلتصق المسحوق المُرْقِئ بالدوالي عند رشِّه على المريء ويمكنه إيقاف النزيف.

هناك طريقة أخرى قوية لوقف النزيف عندما تفشل جميع الخطوات الأخرى وهي استخدام الدعامات المعدنية ذاتية التوسيع (SEMS). يمكن وضع الدعامات المعدنية ذاتية التوسيع خلال التنظير ويُوقَف النزيف عن طريق ضغط دوالي المريء النازفة.

على الرغم من ذلك، فإن الدعامات المعدنية ذاتية التوسيع يمكن أن تُتلف الأنسجة كما يمكن أن تتحرك من مكانها بعد التثبيت. يجب إزالة الدعامة خلال سبعة أيام ويمكن أن يحدث النزيف مرة أخرى. هذا الخيار تجريبي ولا يتوفر بعد على نطاق واسع.

الاستعداد لموعدك

يمكنك أن تبدأ في استشارة مقدِّم الرعاية الأولية. أو ربما تُحال مباشرة إلى طبيب مُتخصص في الاضطرابات الهضمية (طبيب الجهاز الهضمي). إذا ظهرت عليكِ علامات وأعراض النزيف الداخلي، فاتصلي بالرقم 911 أو رقم الطوارئ المحلي الخاص بكِ لتُنقلي إلى المستشفى لتلقي الرعاية العاجلة.

إليك بعض المعلومات لمساعدتك في الاستعداد لموعدك الطبي.

ما يمكنك فعله

عند تحديد الموعد، اسألي إذا كان هناك أي شيء تحتاجين للقيام به مقدمًا، مثل الصيام قبل إجراء اختبار معين. جهّز قائمة بما يلي:

  • أعراضك، وتشمل تلك التي قد تبدو غير مرتبطة بالسبب الذي قمت من أجله بتحديد موعدك
  • المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي ضغوط كبيرة أو تغييرات طرأت مؤخرًا على حياتك، والسفريات، والتاريخ الطبي الشخصي والعائلين واستهلاكك للكحول
  • جميع الأدوية أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية الأخرى التي تتناولها، بما في ذلك الجرعات
  • الأسئلة التي قد يكون مطلوبًا طرحها على طبيبك

اصطحب معك أحد أفراد العائلة أو صديق، إذا أمكن، لمساعدتك على تذكر المعلومات التي ستتلقاها.

فيما يلي بعض الأسئلة التي يجب طرحها على طبيبك فيما يتعلق بدوالي المريء:

  • ما السبب المحتمل لأعراضي؟
  • ما الأسباب المحتملة الأخرى؟
  • ما الفحوص التي أحتاج إلى إجرائها؟
  • ما التصرف الأمثل؟
  • ما الآثار الجانبية للعلاج؟
  • هل من المحتمل أن تتكرر الأعراض، وما الذي يمكنني فعله لمنع ذلك؟
  • أنا أعاني حالات صحية أخرى. كيف يمكنني إدارة هذه الحالات معًا على النحو الأفضل؟
  • هل هناك قيود ينبغي عليَّ اتباعها؟
  • هل ينبغي لي استشارة مختص؟
  • هل توجد نشرات أو غيرها من المواد المطبوعة التي يمكنني الحصول عليها؟ ما المواقع الإلكترونية التي تنصحني بها؟

لا تتردد في طرح الأسئلة.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يسألك طبيبك أسئلة، مثل:

  • متى بدأت أعراضك؟
  • هل بقيت الأعراض كما هي أم أسوأ؟
  • ما مدى شدة الأعراض التي تعانيها؟
  • هل سبق وأن عانيت علامات النزيف، مثل وجود دم في البراز أو القيء؟
  • هل سبق وأن أصبت بالتهاب كبدي أو اصفرار العينين أو الجلد (اليرقان)؟
  • هل سافرت مؤخرًا؟ وأين؟
  • إذا كنت تشرب الكحول، فمتي بدأت وكم شرابًا تتناول؟

ما الذي يمكنك القيام به في هذه الأثناء

إن وجدت دمًا في القيء أو البراز قبل موعدك مع الطبيب، فاتصل بالطوارئ 911 أو رقم خدمة الطوارئ المحلية أو اذهب لغرفة الطوارئ في الحال.

العلاج في تايلند

# لتفاصيل العلاج في تايلند يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو ) أو عن طريق الإيميل : [email protected] أتم الله شفائكم على خير ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم

السابق
الدمامل والجمرات
التالي
الرجفان الأذيني

اترك تعليقاً