مقالات طبية

تضخم البطين الأيسر

تعمل شركة تايلند أدفايزور على تقديم أحدث خدماتها دوما فى مجال السياحة العلاجية، وذلك من خلال توفير علاج تضخم البطين الأيسر في تايلند، بالإضافة إلى تقديم شرح مفصل عن افضل الطرق لعلاج تضخم البطين الأيسر، كل هذا تحت إشراف مجموعة متخصصة من أكثر الأطباء خبرة وكفاءة فى هذا المجال.

# لتفاصيل العلاج في تايلند يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو ) أو عن طريق الإيميل : [email protected] أتم الله شفائكم على خير ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم

تعريف تضخم البطين الأيسر

تضخم البطين الأيسر هو انتفاخ وتغلظ (تضخم) يصيب جدار الغرفة الضخ الرئيسة بالقلب (البطين الأيسر).

يمكن أن يتطوَّر تضخُّم البطين الأيسر استجابةً لبعض العوامل، مثل: ارتفاع ضغط الدم، أو مرض في القلب يتسبب في جعل البطين الأيسر يعمل بجُهد أكبر. تزداد سماكة النسيج العضلي الموجود في جدار الغرفة، وفي بعض الأحيان يزداد حجم الغُرفة نفسها، وذلك مع زيادة عبء العمل. تفقد عضلة القلب المتضخِّمة المرونة، وقد تفشل في النهاية في القيام بالضخ بنفس القدر من القوة حسب الحاجة.

يُعَد تضخم البطين الأيسر أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذي يعانون من ارتفاع ضغط الدم غير المنضبِط. لكن بغَضِّ النظر عن ضغط الدم لديك، فإن تطوُّر تضخم البطين الأيسر يعرِّضك لخطر الإصابة بنوبة قلبية وسكتة دماغية.

يمكن أن يساعد ارتفاع ضغط الدم في تخفيف الأعراض لديك، وقد يعكس تضخم البطين الأيسر.

الأعراض

يتطور تضخم البطين الأيسر عادة بالتدريج. قد لا تواجه أية علامات أو أعراض، وخاصة خلال المراحل المبكرة من الحالة.

مع تقدم تضخم البطين الأيسر، قد تشعر بـ:

  • ضيق النفس
  • الإرهاق
  • ألم في الصدر، في كثير من الأحيان بعد ممارسة الرياضة
  • الإحساس بضربات القلب السرية والرفرفة أو الضرب (الخفقان)
  • دوَّارًا أو إغماءً

متى تزور الطبيب؟

اطلب الطوارئ إذا كنت:

  • تشعر بألم في الصدر يستمر لمدة تزيد عن بضع دقائق
  • تشعر بصعوبة شديدة في التنفس
  • تشعر بالدوار الشديد، أو تفقد وعيك

استشر طبيبك إذا كنت تشعر بضيق خفيف في التنفس أو أعراض أخرى، مثل الخفقان.

إذا كان لديك ارتفاع في ضغط الدم أو حالة أخرى تزيد من خطر تضخم البطين الأيسر، فمن المحتمل أن يوصي طبيبك بتحديد مواعيد منتظمة لفحص قلبك. حتى إذا كنت تشعر بأنك بخير، فستحتاج إلى فحص ضغط دمك سنويًّا، أو في أغلب الأحيان إذا كنت:

  • تدخن
  • لديك زيادة الوزن
  • لديك حالات أخرى تزيد من خطر ارتفاع ضغط الدم

الأسباب

يمكن أن يحدث تضخم البطين الأيسر عندما يتسبب عاملٌ ما في أن يعمل قلبك بجهد أكبر من المعتاد لضخ الدم إلى جسمك.

وتشمل العوامل التي تتسبب في أن يعمل قلبك بجهد أكبر:

  • ارتفاع ضغط الدم (ارتفاع التوتر الشرياني). هذا هو السبب الأكثر شيوعًا لتضخم البطين الأيسر. أكثر من ثلث الأشخاص يُظهِرون أدلة على تضخم البطين الأيسر في وقت تشخيصهم بارتفاع ضغط الدم.
  • تضيُّق الصمام الأورطي. هذا المرض هو تضييق الصمام الأورطي الذي يفصل البطين الأيسر عن الوعاء الدموي الكبير الذي يخرج من قلبك (الشريان الأورطي). يتطلب تضييق الصمام الأورطي أن يعمل البطين الأيسر بمزيد من الجهد لضخ الدم إلى الشريان الأورطي.
  • اعتلال العضلة القلبية الضُّخامي. يحدث هذا المرض الوراثي عندما تصبح عضلة القلب أكثر سُمكًا من الوضع الطبيعي، حتى مع وجود ضغط دم طبيعي تمامًا، مما يصعب على القلب ضخ الدم.
  • التدريب الرياضي. يمكن أن يتسبب التدريب المكثف والمتواصل على التحمل والقوة في تكيف القلب للتعامل مع عبء العمل الإضافي. لم يثبت ما إذا كان هذا النوع الرياضي من تضخم البطين الأيسر يمكن أن يؤدي إلى تصلُّب عضلة القلب والمرض.

عوامل الخطر

بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم وتضيق الصمام الأبهري، تتضمن العوامل التي تزيد من خطر تضخم البطين الأيسر ما يلي:

  • العمر. تضخم البطين الأيسر أكثر شيوعًا في الأشخاص الأكبر سنًّا.
  • الوزن. تَزيد زيادة الوزن من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم وتضخم البطين الأيسر.
  • تاريخ العائلة. ترتبط بعض الحالات الوراثية بتطوُّر تضخم البطين الأيسر.
  • داء السُّكَّري. وقد وجد أن تضخم البطين الأيسر مرتبط بارتفاع خطر الإصابة بمرض السكري.
  • العِرق. الأمريكيون من أصل إفريقي عرضة للإصابة بتضخم البطين الأيسر بشكل أكبر من الأشخاص البيض الذين لديهم قياسات مماثلة لضغط الدم.
  • الجنس. يزداد خطر إصابة النساء اللائي يعانين من ارتفاع ضغط الدم بتضخم البُطين الأيسر عن الرجال عند تماثل قياسات ضغط الدم.

المضاعفات

يؤثر تضخم البطين الأيسر على شكل عضلة القلب وآلية عملها. يسبِّب تضخم البطين الأيسر:

  • ضعف القلب
  • يصيب القلب بعض التيبُّس ويفقد مرونته، وهو ما يمنع حجراته من الامتلاء بالدم بالشكل المناسب ويزيد من جهد القلب
  • الضغط على الأوعية الدموية المتصلة به (الشرايين التاجية) وتقليل الإمداد الدموي لها

وكنتيجة لهذه التغيرات، تحدث مضاعفات لتضخم البطين الأيسر مثل:

  • تقليل الإمداد الدموي للقلب
  • عجز القلب عن ضخ الدم الكافي للجسم (فشل القلب)
  • خلل في نظم القلب (اضطراب النظم)
  • اضطراب دقات القلب وتسارُعها (رجَفان أُذَيْني) وهو ما يقلل كمية الدم الذي يُضَخُّ للجسم
  • قلة نسبة الأكسجين الواصلة للقلب (مرض القلب الإقفاري)
  • السكتة الدماغية
  • توقُّف عضلة القلب، والتنفس، وفقدان الوعي فجأة وبدون مقدمات (توقف القلب المفاجئ)

الوقاية

تَتمثل أفضل الطرق المتبعة لتَجنُّب تَضخُّم البطين الأيسر الناجم عن ارتفاع ضغط الدم في الحفاظ على ضغط دم صحي. للتحكم في ضغط الدم بشكل أفضل، يَجب اتباع ما يلي:

  • مراقبة ضغط الدم المرتفع شراء جهاز قياس ضغط الدم في المنزل لفحص ضغط الدم بشكل متكرر. حدد مواعيد متابعة منتظمة مع طبيبك.
  • خصص وقتًا لممارسة الأنشطة البدنية. حيث إن الانتظام في ممارسة النشاط البدني يُساهم في خفض ضغط الدم والحفاظ عليه في مستواه الطبيعي. اجعل هدفك ممارسة النشاط البدني الرياضي المعتدل لمدة 30 دقيقة معظم أيام الأسبوع.
  • اتَّبع نظامًا غذائيًّا صحيًّا. تجنب الأطعمة المليئة بالدهون المشبعة والملح، وتناول كميات أكثر من الفاكهة والخضروات. تجنب المشروبات الكحولية أو اشربها باعتدال.
  • الإقلاع عن التدخين. إن الإقلاع عن التدخين يُحسن من حالتك الصحية العامة ويَمنع حدوث النوبات القلبية.

التشخيص

سيبدأ الطبيب بسؤالك عن تاريخك وتاريخ عائلتك الطبي، ومن ثَمَّ فحصك الجسدي، بما في ذلك قياس ضغط دمك وكفاءة قلبك في القيام بوظيفته.

وهنا سيلجأ الطبيب لبعض الفحوصات التصويرية مثل:

  • تخطيط كهربية القلب. وهو اختبار لرصد الإشارات الكهربية المنتقلة عبر القلب. سيبحث الطبيب خلال الفحص عن أية أنماط تدل على خلل في وظيفة القلب وزيادة في الأنسجة العضلية للبطين الأيسر.
  • مخطَّط صدى القلب. تصنع الموجات الصوتية صورًا حية لقلبك. يظهر مخطط صدى القلب أي تضخم في أنسجة عضلة البطين الأيسر، والتدفق الدموي في القلب مع كل نبضة، وأي خلل سببه تضخم البطين الأيسر، كضيق صمام الشريان الأبهر.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي. يمكن أن تدل صور القلب على وجود تضخم في البطين الأيسر.

العلاج

يَعتمِد علاج تضخُّم البُطين الأيسر على علاج الأسباب الكامنة وقد يشمَل الأدوية أو الجراحة.

علاج تضيُّق الصمام الأبهري

قد يتطلب تضخم البطين الأيسر الناتج عن تضيُّق الصمام الأبهري إجراء عملية جراحية لعلاج الصمام الضيق أو لاستبداله بآخر صناعي أو صمام بيولوجي.

علاج اعتلال العضلة القلبية الضُّخامي

قد يُعالج تضخم البطين الأيسر الناتج عن اعتلال العضلة القلبية الضخامي بالأدوية، وبإجراء غير جراحي، وبالجراحة، والأجهزة المزروعة وبتغييرات في نمط المعيشة.

استراتيجيات للتحكم في ضغط الدم في البطين الأيسر المتضخم نتيجة لفرط ضغط الدم (ارتفاع ضغط الدم)

من المرجح أن ينصحك طبيبك بإجراء بعض التغييرات للحصول على نمط حياة صحي للقلب، ويشمل ذلك:

  • الانتظام في ممارسة التمارين الرياضية
  • اتباع حمية غذائية تركِّز على تناوُل الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والدهون الصحية وكميات منخفضة من النشويات المنقاة والصوديوم والدهون المشبعة
  • الامتناع عن التدخين

قد تساعد أدوية ضغط الدم أيضًا في منع المزيد من التضخمات في البطين الأيسر، فضلًا عن تقليص العضلات المتضخمة. قد ينصحك طبيبك بتناوُل بعض الأدوية، ومنها:

  • مُثبِّطات الإنزيم المحول للأنغيوتنسين (ACE). تعمل هذه الأدوية على توسيع الأوعية الدموية؛ مما ينتج عنه تقليل ضغط الدم، وتحسين تدفق الدم، وتقليل الضغط على عضلة القلب. تتضمن الأمثلة على هذه الأدوية: الكابتوبريل، والإينالابريل (فاسوتيك)، والإليسينوبريل (زيستريل). تتضمن الآثار الجانبية تهييج السعال الجاف.
  • حاصرات مستقبلات الأنغيوتنسين 2 (ARB). تتميز الأدوية مثل الإلوسرتان (Cozaar) بالعديد من الفوائد المشابهة لمثبطات الإنزيم المحول للأنغيوتنسين، إلا أنه لا ينتج عنها سعال مستمر.
  • حاصرات قنوات الكالسيوم. تمنع هذه الأدوية الكالسيوم من الدخول إلى خلايا القلب وجدران الأوعية الدموية؛ مما ينتج عنه تقليل ضغط الدم. تتضمن الأمثلة على هذه الأدوية الأملوديبين (نورفاسك) والديلتيازيم (كارديزم‏،‎تيازاك).
  • مدرَّات البول. يمكن للأدوية المعروفة بمدرَّات الثيازيد تسهيل تدفُّق الدم وتخفيف ضغط الدم. تتضمن الأمثلة على هذه الأدوية: الكلورثاليدون والهيدروكلوروثيزايد.
  • حاصرات بيتا. يمكن للأدوية مثل الأتينولول (Tenormin) تخفيف نبض القلب، وتقليل ضغط الدم، والحيلولة دون وقوع بعض الآثار الضارة لهرمونات التوتر. لا يُستحسَن البدء بمثبطات بيتا لعلاج ضغط الدم. قد ينصحك طبيبك بإضافة مثبط بيتا إذا لم يَنتج عن تناوُل دواء من نوع آخر بمفرده أثرٌ فعال.

علاج انقطاع النفس أثناء النوم

إذا كان قد شُخِّصتْ حالتك بالفعل على أنك مصاب بانقطاع النَّفَس النومي، يمكن أن يؤدي علاج هذا الاضطراب في النوم إلى خفض ضغط دمك والمساعدة في علاج تضخم البطين الأيسر إذا كان ناتجًا عن ضغط الدم المرتفع.

إذا لم تكن قد شُخِّصت حالتك على أنك مصاب بانقطاع النَّفَس النومي، لكن شريكك أخبرك بأنك تصدر شخيرًا أو أنك تتوقف عن التنفس لوقتٍ وجيز أثناء نومك، فتحدَّثْ إلى طبيبك عن الخضوع لاختبار انقطاع النَّفَس النومي.

يتضمن علاج انقطاع النَّفَس النومي استخدام جهاز يوفر ضغطًا موجبًا مستمرًّا لمسار الهواء (CPAP) أثناء نومك. يحافظ جهاز CPAP على فتح مسارات الهواء لديك؛ مما يسمح لك بالحصول على الأكسجين الذي تحتاج إليه للحفاظ على ضغط دمك في مستوًى طبيعي.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

يمكن أن تساعد تغييرات نمط الحياة في خفض ضغط الدم لديك وتحسين صحة القلب وعلامات تضخم البطين الأيسر إذا كان هذا التضخم ناتجًا عن ارتفاع ضغط الدم. فَكِّر فيما يلي:

  • فقدان الوزن. تشيع الإصابة بتضخم البطين الأيسر لدى الأشخاص البدناء على الأغلب بغض النظر عن ضغط الدم. وقد ثَبُتَ أن فقدان الوزن يقلل من الإصابة بتضخم البطين الأيسر. يمكن أن يساعدك الحفاظ على وزن صحي، أو فقدان الوزن إذا كنت تعاني من زيادة الوزن أو السمنة، على التحكم في ضغط الدم لديك.
  • نظام غذائي مفيد لصحة القلب. يُنصَح باتباع حمية صحية من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان قليلة الدسم والدواجن والأسماك.
  • تقليل الملح في النظام الغذائي الخاص بك. إذ إنَّ تناوُل كميات كبيرة من الملح يمكن أن يزيد من ضغط الدم لديك. يُنصَح بتناوُل الأطعمة قليلة الصوديوم أو الخالية من الملح وعدم إضافة الملح إلى الوجبات.
  • تناول الكحول باعتدال، إذا كنت تتناوله. يمكن أن يرفع الكحول من ضغط الدم لديك، ولا سيما في حال احتسائه بكميات كبيرة.
  • الانتظام في ممارسة النشاط البدني. اجعل هدفك ممارسة النشاط البدني المتوسط لمدة 150 دقيقة أسبوعيًّا. على سبيل المثال، جرب المشي السريع لمدة 30 دقيقة تقريبًا في أغلب أيام الأسبوع. يمكن لممارسة النشاط البدني -وإن كان قليلة- أن تجني فوائد جمَّة. استشر طبيبك عما إذا كنت بحاجة إلى تقليل نشاط بدني مُعيِّن من شأنه رفع ضغط الدم لديك مؤقتًا، مثل رفع الأثقال المُجهِدة.
  • تحكم في التوتر. ابحث عن طرقٍ للتعامل مع الضغوط النفسية، مثل أساليب الاسترخاء.

الاستعداد لموعدك

قد تُحال إلى طبيب متخصص في علاج أمراض القلب (طبيب القلب).

ما يمكنك فعله؟

  • اكتب الأعراض المَرَضية التي تشعُر بها، بما فيها الأعراض التي قد تبدو غير مرتبطة بالسبب الذي حدَّدتَ من أجله الموعد الطبي.
  • أعِدَّ قائمة بجميع الأدوية، والفيتامينات والمكملات الغذائية التي تتناولها.
  • اكتب معلوماتك الدوائية الأساسية، متضمنة الحالات الأخرى.
  • اكتب معلوماتك الشخصية الأساسية، متضمنة أية تغيرات حديثة أو أية ضغوطات في حياتك.
  • دوِّنْ أسئلتك لطرحها على طبيبك.
  • اعرف إن كان مرض القلب منتشرًا في عائلتكَ وتاريخها.
  • اطلب من أحد الأقارب أو الأصدقاء مرافقتكَ؛ لمساعدتكَ على تذكُّر ما يقوله الطبيب.

الأسئلة التي قد يكون مَطلوبًا طرحُها على طبيبك

  • ما أكثر الأسباب احتمالًا لإصابتي بهذه الأعراض؟
  • ما هي الفحوصات التي أحتاج إلى إجرائها؟ هل هناك أي استعدادات خاصة لهم؟
  • ما نوع العلاج الذي أحتاج إليه؟
  • هل أحتاج إلى تغيير نمط حياتي؟
  • هل أحتاج إلى الحد من أنشطتي؟
  • لديَّ مشاكل صحية أخرى. كيف يُمكِنُني التعامل بأفضل طريقة مُمكِنة مع هذه الحالات معًا؟

بالإضافة إلى الأسئلة التي أعددتها لطرحها على طبيبك، لا تتردد في طرح المزيد من الأسئلة أثناء الموعد الطبي.

ما يمكن أن يقوم به الطبيب

من المرجَّح أن يطرح عليكَ طبيبكَ عددًا من الأسئلة. الاستعداد للإجابة عليهم ربما يوفِّر الوقت لمناقشة أي نقاط تود قضاء المزيد من الوقت في بحثها. قد تسأل عن:

  • ما الأعراض التي ظهرت لديك ومتى بدأت في الظهور؟
  • هل ساءت الأعراض مع الوقت؟
  • هل تعاني من ألم بالصدر، أو خفقان، أو رفرفة في نبضات القلب؟
  • هل لديك دوار؟ هل سبق أن أُغمِيَ عليك؟
  • هل سبق أن عانيتَ من صعوبة في التنفُّس؟
  • هل ممارسة التمارين الرياضية أو الاستلقاء يزيد أعراضك سوءًا؟
  • هل سبق أن بصقت دمًا؟
  • هل لديك تاريخ مرَضي مع ارتفاع ضغط الدم أو الحمى الروماتيزمية؟
  • هل لدى العائلة تاريخ مرَضي لمشاكل في القلب؟
  • هل تدخن حاليًّا أو كنت مدخنًا سابقًا؟ هل تتناول الكحول أو الكافيين؟

العلاج في تايلند

# لتفاصيل العلاج في تايلند يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو ) أو عن طريق الإيميل : [email protected] أتم الله شفائكم على خير ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم

السابق
تضخم البروستاتا الحميد
التالي
تأخر مرحلة النوم

اترك تعليقاً