اهم العلاجات

علاج سرطان المرارة في تايلند

تعمل شركة تايلند أدفايزور على تقديم أحدث خدماتها دوما فى مجال السياحة العلاجية، وذلك من خلال توفير علاج سرطان المرارة في تايلند، بالإضافة إلى تقديم شرح مفصل عن افضل الطرق لعلاج سرطان المرارة ، كل هذا تحت إشراف مجموعة متخصصة من أكثر الأطباء خبرة وكفاءة فى هذا المجال.

العلاج في تايلند

# لتفاصيل العلاج في تايلند يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو) أو عن طريق الإيميل : [email protected] أتم الله شفائكم على خير ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم

تعريف سرطان المرارة

سرطان المرارة أحد أنواع السرطان الذي يبدأ في المثانة.

المرارة هي عبارة عن عضو صغير في شكل الكمثرى على الجانب الأيمن من بطنك، وأسفل الكبد لديك مباشرة. تخزن المرارة الصفراء، سائل هضمي ينتجه الكبد.

سرطان المرارة غير شائع. عند اكتشاف سرطان المرارة في المراحل المبكرة، فإن فرصة التعافي جيدة جدًا. ولكن يتم اكتشاف معظم أمراض سرطان المرارة في مرحلة متأخرة، عندما تكون توقعات سير المرض غالبًا سيئة جدًا.

يصعب تشخيص سرطان المرارة لأنه غالبا لا يسبب أي علامات أو أعراض محددة. كما أن الطبيعة الخفية نسبيًا للمرارة تجعل من السهل على سرطان المرارة أن ينمو دون اكتشافه.

الأعراض

قد تشمل علامات سرطان المرارة وأعراضه:

  • ألمًا في البطن لا سيما في الجزء الأيمن العلوي من البطن
  • انتفاخ البطن
  • الحمى
  • فقدان الوزن دون محاولة ذلك
  • الغثيان
  • اصفرار البشرة وابيضاض العينين (اليرقان)

متى تزور الطبيب

حدد موعدًا مع طبيبك إذا كنت تعاني أي علامات أو أعراض تستدعي قلقك.

الأسباب

إن أسباب الإصابة بسرطان المرارة غير واضحة.

يعرف الأطباء أن سرطان المرارة يتكوّن عندما تطرأ تغييرات على بعض خلايا المرارة السليمة (الطفرات) في حمضهم النووي (DNA). تتسبب هذه الطفرات في نمو الخلايا بشكل لا يمكن التحكم فيه والاستمرار في البقاء في الوقت الذي تموت فيه الخلايا الأخرى بشكل طبيعي. تكوّن الخلايا المتراكمة ورمًا قد ينمو متخطيًا المرارة وينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

تبدأ معظم أمراض سرطان المرارة في الخلايا الغدية التي تصطف على السطح الداخلي للمرارة. يُسمى سرطان المرارة الذي ينشأ في هذا النوع من الخلية بالسرطان الغدي. يشير هذا المصطلح إلى طريقة ظهور الخلايا السرطانية عند فحصها تحت المجهر.

عوامل الخطر

تتضمن العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان المرارة ما يلي:

  • جنسك. يعتبر سرطان المرارة أكثر شيوعًا في النساء.
  • السن. يزداد خطر الإصابة بسرطان المرارة مع تقدم العمر.
  • تاريخ من الإصابة بحصى المرارة. يعتبر سرطان المرارة أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين كانوا يعانون حصى المرارة في الماضي. ومع ذلك، فإن سرطان المرارة نادر جدًا لدى هؤلاء الأشخاص.
  • حالات وأمراض المرارة الأخرى. تشمل حالات المرارة الأخرى التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان المرارة السلائل في المرارة وعدوى المرارة المزمنة.

التشخيص

تتضمن الاختبارات والإجراءات المستخدمة لتشخيص سرطان المرارة:

  • اختبارات الدم. ربما تساعد اختبارات الدم اللازمة لتقييم وظائف الكبد طبيبك في تحديد أسباب ظهور العلامات والأعراض التي تعاني منها.
  • إجراءات إعداد صور للمرارة. تتضمن اختبارات التصوير التي يمكنها توفير صور للمرارة الموجات فوق الصوتية، والتصوير المقطعي المحوسب (CT)، والتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).

تحديد شدة سرطان المرارة

بمجرد انتهاء الطبيب من تشخيص سرطان المرارة، سوف يركز على التعرف على مدى تطور (مرحلة) السرطان لديك. فمعرفة مرحلة سرطان المرارة يفيد في تحديد مآلات سير المرض لديك وخيارات العلاج.

من الاختبارات والإجراءات المستخدمة لتحديد مرحلة سرطان المرارة ما يلي:

  • الجراحة الاستكشافية. قد ينصح الطبيب بإجراء جراحة لاستكشاف البطن من الداخل بحثًا عن علامات تدل على انتشار سرطان المرارة.

    خلال إجراء جراحي يسمى تنظير البطن، يقوم الجراح بعمل شق صغير في البطن وإدخال كاميرا دقيقة. تتيح هذه الكاميرا للجراح فحص الأعضاء المحيطة بالمرارة بحثًا عن علامات تدل على انتشار السرطان.

  • اختبارات لفحص القناة الصفراوية. قد يوصي الطبيب باتخاذ إجراءات لحقن صبغة داخل القنوات الصفراوية. ثم بعد ذلك يتم إجراء فحص تصويري يسجل أماكن تنقل الصبغة. يمكن لهذه الاختبارات أن تُظهر الانسدادات الموجودة في القنوات الصفراوية.

    قد تشمل هذه الاختبارات منظار القنوات المرارية والبنكرياسية الرجوعي وتصوير القنوات الصفراوية بالرنين المغناطيسي وتصوير القنوات الصفراوية عبر الكبد وبطريق الجلد.

  • فحوصات التصوير الأخرى. سيخضع أكثر المصابين بسرطان المرارة لسلسلة من عمليات الفحص لتحديد ما إذا كان السرطان انتشر أم لا يزال في موضعه. يعتمد تحديد عمليات التصوير التي سيتم إجراؤها على ظروف المريض نفسه. وتتضمن الفحوصات الشائعة الفحص بالأشعة المقطعية للصدر والبطن وتخطيط الصدى والتصوير بالرنين المغناطيسي للكبد.

مراحل سرطان المرارة

تتمثَّل مراحل سرطان المرارة فيما يلي:

  • المرحلة الأولى في هذه المرحلة، ينحصر سرطان المرارة في الطبقات الداخلية بها.
  • المرحلة الثانية. هذه مرحلة نمو سرطان المرارة وانتشاره في الطبقة الخارجية منها.
  • المرحلة الثالثة. في هذه المرحلة، ينمو سرطان المرارة ويصيب عضو أو أكثر من الأعضاء القريبة، مثل الكبد أو الأمعاء الدقيقة أو المعدة. قد ينتشر سرطان المرارة إلى العقد اللمفاوية المجاورة.
  • المرحلة الرابعة. تتضمن المرحلة الأخيرة من سرطان المرارة الأورام الضخمة التي تصيب العديد من الأعضاء المجاورة والأورام من أيّ حجم والتي تنتشر في مناطق بعيدة من الجسم.

العلاج

ستعتمد خيارات علاج سرطان المرارة المتاحة لك على مرحلة السرطان وصحتك العامة وتفضيلاتك.

الهدف الأولي للعلاج هو إزالة سرطان المرارة، ولكن عندما لا يكون ذلك ممكنًا، قد تساعد العلاجات الأخرى في السيطرة على انتشار المرض وتبقيك مرتاحًا قدر الإمكان.

الجراحة لعلاج سرطان المرارة في مرحلة مبكرة

يمكن أن تكون الجراحة خيارًا إذا كان المريض مصابًا بمرحلة مبكرة من سرطان المرارة. تشمل الخيارات:

  • جراحة لإزالة المرارة. تتم معالجة سرطان المرارة القاصر على المرارة فقط بعملية لإزالة المرارة (استئصال المرارة).
  • جراحة لإزالة المرارة وجزء من الكبد. ويتم علاج سرطان المرارة الذي يمتد خارج المرارة وفي الكبد أحيانًا بجراحة لإزالة المرارة وكذلك أجزاء من الكبد والقنوات الصفراوية المحيطة بالمرارة.

وغير واضح ما إذا كانت العلاجات الإضافية بعد نجاح الجراحة يمكن أن تزيد فرص عدم إصابة المرارة بالسرطان مرة أخرى. وقد اكتشفت بعض الدراسات أن هذه الحالة تتحقق، وفي بعض الحالات، يمكن أن يوصي الطبيب بعملية استئصال المرارة أو العلاج بالإشعاع أو المجمع بين العلاجين بعد الجراحة.

ينبغي مناقشة الفوائد والمخاطر المحتملة للعلاج الإضافي مع الطبيب لتحديد العلاج المناسب للمريض.

علاج الحالات المتأخرة من سرطان المرارة

لا يمكن أن تشفي الجراحة سرطان المرارة الذي انتشر إلى أماكن أخرى بجسمك. بدلًا من ذلك، يستخدم الأطباء طرقًا للعلاج قد تشفي علامات وأعراض السرطان وتُشعرك بالراحة.

وقد تتضمن خيارات العلاج ما يلي:

  • العلاج الكيميائي. العلاج الكيميائي هو علاج بأدوية يستخدم المواد الكيميائية لقتل الخلايا السرطانية.
  • العلاج الإشعاعي. يستخدم العلاج الإشعاعي حزمًا قوية جدًا من الطاقة، مثل الأشعة السينية والبروتونات، لقتل الخلايا السرطانية.
  • التجارب السريرية. إن التجارب السريرية دراسات تختبر الأدوية التجريبية أو الجديدة لعلاج سرطان المرارة. تحدث مع طبيبك عن كونك مؤهلًا للاشتراك في تجربة سريرية أم لا.

إجراءات تقليل انسداد القنوات الصفراوية

قد يتسبب سرطان المرارة من النوع المتقدم في انسداد القنوات الصفراوية، مما يتسبب بدوره في مزيد من المضاعفات. قد تفيد إجراءات تخفيف الانسداد. على سبيل المثال، يمكن للجراحين وضع أنبوب معدني مجوف (دعامة) في القناة لتظل مفتوحة أو لتغيير مسار القنوات الصفراوية جراحيًا حول مكان الانسداد (تحويل صفراوي).

التأقلم والدعم

إن معرفتك بإصابتك بمرض يهدد الحياة قد تكون صادمة. والتكيف مع التشخيص بالإصابة بسرطان المرارة قد يكون مهمة شاقة لا سيما مع العلم بأن المرض غالبًا ما تحيط به توقعات سير مرض سيئة. فيما يلي بعض الأفكار لتعلم كيفية التكيف مع سرطان المرارة:

  • طرح أسئلة حول سرطان المرارة. دوّن أيّ أسئلةٍ تودّ طرحها على الطبيب حول السرطان. اطرح هذه الأسئلة على طبيبك أثناء الزيارة التالية. وتعرّف من طبيبك أيضًا على المصادر الموثوق بها التي يمكنك الحصول منها على مزيد من المعلومات.

    قد تشعر بمزيد من الراحة عند معرفة المزيد حول سرطان المرارة وخيارات علاجه، وذلك عند الوصول إلى مرحلة اتخاذ قرارات بشأن رعايتك.

  • ابق على اتصال مع الأصدقاء والعائلة. قد يمثل التشخيص بالإصابة بالسرطان ضغطًا نفسيًا للأصدقاء والعائلة على حدٍ سواء. فاحرص دومًا على أن يشاطروك حياتك وظروفك.

    من المرجح أن يهتم أصدقاؤك وأفراد أسرتك بمعرفة ما الذي يمكنهم فعله نحوك لمساعدتك. فكّر في المهام التي قد تحتاج من يساعدك فيها، مثل مَن سوف يعتني بمنزلك إذا تعين بقاؤك في المستشفى أو عندما تزور المستشفى للتحدث إلى الطبيب.

    وقد تجد في دعم مجموعة رعاية مكونة من أصدقائك وعائلتك أمرًا يبعث على الراحة.

  • ابحث عن شخص ما للتحدث معه. ابحث عن شخص تتحدث معه لديه خبرة من واقع التعامل مع أشخاص يواجهون أمراضًا تهدد الحياة. استشر استشاريًا أو اختصاصيًا اجتماعيًا طبيًا أو شيخًا متدينًا أو مجموعة دعم للأشخاص المصابين بالسرطان
  • كتابة رغباتك المتعلقة بمسار العلاج. اتخذ الخطوات الكفيلة بمعرفة رغباتك واحترامها.

    تعرّف من طبيبك على التوجهات المسبقة، مما يتيح لك تحديد أنواع العلاج التي ترغب في تبنيها في حال تعذر عليك توصيل رغباتك.

    واسأله أيضًا عن تكليف شخص وتعيينه بتوكيل رسمي طبي، وهو شخص تقوم بتعيينه لتحديد خياراتك إذا تعذر عليك التواصل بنفسك.

الاستعداد لموعدك

ابدأ بتحديد موعد لزيارة طبيب العائلة أو طبيب عام إذا كنت تعاني أي علامات أو أعراض تثير قلقك.

إذا اشتبه الطبيب باحتمالية إصابتك بسرطان المثانة، فقد تتم إحالتك إلى أحد الأخصائيين، مثل:

  • طبيب متخصص في علاج أمراض الجهاز الهضمي (أخصائي أمراض الجهاز الهضمي)
  • الجرّاح الذي يجري عمليات على الكبد أو المثانة
  • طبيب متخصص في علاج السرطان (أخصائي الأورام)

لأن المواعيد يمكن أن تكون قصيرة ولأنه غالبًا ما يكون هناك الكثير من الأمور لنقاشها، فمن المستحسن أن تكون مستعدًا جيدًا. إليك بعض المعلومات لمساعدتك على الاستعداد، وما يمكن توقعه من طبيبك.

ما يمكنك فعله

  • انتبه إلى أي قيود لفترة ما قبل الموعد. في الوقت الذي تقوم فيه بتحديد موعد، اسأل عما إذا كان هناك أي شيء تحتاج إلى القيام به مسبقًا، مثل تقييد نظامك الغذائي.
  • دوِّن أي أعراض تعانيها، بما في ذلك أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بالسبب الذي حددت من أجله الموعد.
  • دوِّن المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي ضغوط كبيرة أو أي تغييرات طرأت مؤخرًا على حياتك.
  • أعد قائمة بجميع الأدوية والفيتامينات بالإضافة إلى المكملات الغذائية التي تتناولها.
  • يمكنك التفكير في اصطحاب أحد أفراد الأسرة أو صديق لك. في بعض الأحيان يكون من الصعب تذكر كل المعلومات المقدمة خلال الموعد. قد يتذكر الشخص الذي يرافقك شيئًا قد فاتك أو نسيته.
  • دوِّن أسئلتك لطرحها على الطبيب.

وقتك مع طبيبك محدود، لذلك سيساعدك إعداد قائمة بالأسئلة على الاستفادة القصوى من وقتكما معًا. رتب أسئلتك من الأكثر أهمية إلى الأقل أهمية لتكون مستعدًا في حالة نفاد الوقت. بالنسبة لسرطان المرارة، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على الطبيب ما يلي:

  • ما مرحلة سرطان المرارة لدي؟
  • هل يمكنك شرح تقرير علم الأمراض لي؟ هل يمكنني الحصول على نسخة من التقرير الطبي الخاص بي؟
  • هل سأحتاج لمزيد من الاختبارات؟
  • ما هي خيارات العلاج لسرطان المرارة؟
  • ما مزايا كل خيار من الخيارات ومخاطره؟
  • هل توصي بأحد الخيارات العلاجية أكثر مما قد توصي بغيره؟
  • بما كنت ستوصي شخصًا عزيزًا عليك إذا كان في مثل موقفي؟
  • هل ينبغي لي أن أطلب رأيًا آخر من أحد المتخصصين؟ ما تكلفة ذلك، وهل سيغطيه التأمين الخاص بي؟
  • هل هناك أي منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

بالإضافة إلى الأسئلة التي قد أعددتها لطرحها على طبيبك، لا تتردد في طرح أسئلة إضافية قد تراودك أثناء موعد زيارتك.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة. إن الاستعداد للإجابة عن أسئلة الأطباء قد يتيح لك المزيد من الوقت لاحقًا لتغطية النقاط الأخرى التي تحتاج إلى مناقشتها. قد يسأل طبيبك الأسئلة التالية:

  • متى أول مرة بدأت تعاني فيها الأعراض؟
  • هل أعراضك مستمرة أم عرضية؟
  • ما مدى شدة الأعراض التي تعانيها؟
  • ما الذي قد يحسن من أعراضك، إن وُجد؟
  • ما الذي يجعل أعراضك تزداد سوءًا، إذا وُجد؟

العلاج في تايلند

# لتفاصيل العلاج في تايلند يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو ) أو عن طريق الإيميل : [email protected] أتم الله شفائكم على خير ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم

السابق
علاج سرطان المثانة في تايلند
التالي
سرطان المريء – الأعراض والأسباب وطرق العلاج 1

اترك تعليقاً