مقالات طبية

ضمور المهبل

تعمل شركة تايلند أدفايزور على تقديم أحدث خدماتها دوما فى مجال السياحة العلاجية، وذلك من خلال توفير علاج ضمور المهبل في تايلند، بالإضافة إلى تقديم شرح مفصل عن افضل الطرق لعلاج ضمور المهبل  ، كل هذا تحت إشراف مجموعة متخصصة من أكثر الأطباء خبرة وكفاءة فى هذا المجال.

العلاج في تايلند

# لتفاصيل العلاج في تايلند يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو ) أو عن طريق الإيميل : [email protected] أتم الله شفائكم على خير ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم

تعريف ضمور المهبل

ضمور المهبل (التهاب المهبل الضموري) عبارة عن ترقق، وجفاف والتهاب يصيب جدران المهبل نتيجة انخفاض مستوى الإستروجين في الجسم. غالبًا ما يحدث ضمور المهبل بعد انقطاع الطمث.

بالنسبة للعديد من السيدات، لا يؤدي ضمور المهبل إلى جعل الجماع مؤلمًا فقط، ولكنه يؤدي كذلك إلى الإصابة بالأعراض البولية. نظرًا للترابط بين الأعراض المهبلية والبولية للحالة المذكورة، يتفق الخبراء على أن المصطلح الأكثر دقة لضمور المهبل والأعراض المصاحبة له هو “المتلازمة التناسلية البولية لانقطاع الطمث”.

تتوفر العلاجات البسيطة الفعالية للمتلازمة التناسلية البولية لانقطاع الطمث — ضمور المهبل والأعراض البولية المصاحبة له. يؤدي انخفاض مستويات الإستروجين إلى حدوث تغيرات في الجسم، ولكن هذا الأمر لا يعني بالضرورة إصابتك بالمتلازمة التناسلية البولية لانقطاع الطمث.

الأعراض

في حالة الإصابة بالمتلازمة التناسلية البولية عند انقطاع الطمث المتوسطة إلى الشديدة، فقد تشعُرين بالعلامات والأعراض التالية في المهبل أو عند التبول:

  • جفاف المهبل
  • حرقة مهبلية
  • الإفرازات المهبلية
  • حكة في الأعضاء التناسلية
  • حرقة عند التبول
  • الحاجة المُلحة للتبول
  • زيادة عدوات المسالك البولية
  • سلس البول
  • نزْف خفيف بعد الجماع
  • عدم الراحة أثناء الجماع
  • نقص تزليق المهبل أثناء النشاط الجنسي
  • قِصَر وضيق قناة المهبل

متى تزور الطبيب

وفقًا لبعض التقديرات، تصاب نصف النساء تقريبًا في مرحلةِ ما بعد انقطاع الطمث بالمتلازمة التناسلية البولية، ومع ذلك فالقليل منهن يسعَين للعلاج. فالعديد من النساء يستسلمن للأعراض أو يشعُرن بالحرَج لمناقشة الأعراض مع الطبيب.

حدِّدي موعدًا لزيارة الطبيب في حالِ شعَرتِ بألم أثناء الجماع لا يتوقف حتى مع استعمال مرطب المهبل (كي واي ليكوبيدز، ريبلينز، وغيرها) أو المزلق ذي القاعدة المائية (استروجليد، كي واي جيلي، اسليكويد، وغيرها). حدِّدي موعدًا مع الطبيب أيضًا إذا كانت لديكِ أعراض مهبلية مثل نزْف غير عادي أو إفرازات أو حرقة أو ألم.

الأسباب

ترجع الإصابة بمتلازمة انقطاع الطمث البولية التناسلية (GSM) إلى انخفاض إنتاج الإستروجين. يسبب نقص الإستروجين ترقق الأنسجة المهبلية، وجفافها، ونقص مرونتها، وزيادة هشاشتها.

وقد يحدث انخفاض مستويات الإستروجين:

  • بعد انقطاع الطمث
  • في أثناء الأعوام السابقة لانقطاع الطمث (الفترة المحيطة بالإياس)
  • بعد إزالة كلا المبيضين جراحيًا (انقطاع الطمث الجراحي)
  • بعد العلاج من السرطان بالإشعاع الحوضي
  • بعد العلاج الكيميائي من السرطان
  • كتأثير جانبي للعلاج الهرموني من سرطان الثدي

قد تأخذ علامات متلازمة انقطاع الطمث البولية التناسلية وأعراضها في إزعاجك في أثناء سنوات ما قبل انقطاع الطمث، وقد لا تصير مشكلةً إلا بعد مرور سنوات عدة من انقطاعه. ومع أن متلازمة انقطاع الطمث البولية التناسلية حالة شائعة، فإنها لا تصيب كل النساء المنقطع طمثهن. يمكن أن يساعدكِ النشاط الجنسي المنتظم، مع شريكك أو من دونه، في الحفاظ على صحة الأنسجة المهبلية.

عوامل الخطر

قد تساهم بعض العوامل في الإصابة بمتلازمة انقطاع الطمث البولية التناسلية (GSM) مثل:

  • التدخين. يؤثر تدخين السجائر في الدورة الدموية، مما يؤدي إلى عدم حصول المهبل والأنسجة الأخرى على كمية كافية من الأكسجين. ويقلل التدخين أيضًا تأثيرات الإستروجين الطبيعي في الجسم. بالإضافة إلى ذلك، عادةً ما تعاني النساء المدخنات انقطاع الطمث في وقت مبكر.
  • ولادة غير المهبلية. وقد لاحظ الباحثون أن النساء اللاتي لم يسبق لهن الولادة عن طريق المهبل أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة انقطاع الطمث البولية التناسلية عن النساء اللاتي سبق لهن الولادة عن طريق المهبل.
  • عدم ممارسة النشاط الجنسي. يزيد النشاط الجنسي مع شريك أو من دونه، من تدفق الدم ومرونة الأنسجة المهبلية.

المضاعفات

تزيد المتلازمة التناسلية البولية لانقطاع الطمث (GSM) خطر تعرضكِ:

  • للعدوى المهبلية. تزيد التغيرات في توازن الأحماض في مهبلكِ من احتمال الإصابة بالعدوى المهبلية (الالتهاب المهبلي).
  • المشكلات البولية. يمكن أن تسهم التغيرات البولية المرتبطة بالمتلازمة التناسلية البولية لانقطاع الطمث المشاكل البولية. قد تعاني زيادة التكرار أو إلحاح التبول أو الحرقان مع التبول. يعاني بعض السيدات عدوى بالمجرى البولي أو سلس البول أكثر.

الوقاية

يمكن أن يساعدكِ النشاط الجنسي المنتظم، سواء مع شريكك أو من دونه، في منع الإصابة بالمتلازمة البولية التنازلية لانقطاع الطمث. يزيد النشاط الجنسي من تدفق الدم إلى المهبل، مما يساعد في الحفاظ على صحة الأنسجة المهبلية.

التشخيص

قد يشمل تشخيص المتلازمة البولية التناسلية من انقطاع الطمث:

  • فحص الحوض، يقوم الطبيب خلاله بجس أعضاء الحوض وفحص الأعضاء التناسلية الخارجية بصريًا، المهبل وعنق الرحم. وأثناء فحص الحوض، يتحقق الطبيب من وجود علاماتٍ لتدلّي أعضاء الحوض، ويحدّد ذلك من خلال انتفاخات في جدران المهبل لديكِ يسببها تدلي أعضاء الحوض كالمثانة أو المستقيم، أو من خلال تمدد الأنسجة الداعمة للّرحم.
  • اختبار البول، والذي يتم فيه جمع البول وتحليله، وذلك إذا كان لديك أعراض بولية.
  • اختبار التوازن الحمضي، وتؤخذ خلاله عينة من السوائل المهبلية أو يوضع خلاله شريط مؤشر ورقي في المهبل لاختبار توازنه الحمضي.

العلاج

لعلاج المُتلازِمة التناسلية البَولية لانقِطاع الطمْث (GSM)، قد يُوصي طبيبك أولاً بما يلي:

  • جرِّبي المُرطِّبات المِهبلية (كي واي، ليكويبيدز، ريبلينس، مُستحضَرات أُخرى) لاستِعادة بعض الرُّطوبة في منطقة المِهبل. قد تُضطرِّين إلى استِخدام مُرطِّبٍ كلِّ يَومين إلى ثلاثة أيام. عادةً يَستمرُّ تأثير المُرطِّبات لفترةٍ أطول قليلًا من المُزلِّقات المِهبلية.
  • استخدِمي مُزلِّق مائي الأساس (أستروغليد، كي واي جيلي، سليكويد، مستحضرات أخرى) لتقليل عدَم الراحة أثناء الجماع. اختاري المُنتجات التي لا تحتوي على الغليسرين، حيث إنَّ بعض النِّساء لديهنَّ حساسية من هذه المادَّة الكيميائية وقد يتعرَّضنَ للحرقة والتهيُّج. تجنَّبي هُلام النفط (الفازلين) أو غيره من المنتجات التي تحوي مُشتقَّات نفطية للتَّزليق عند استِخدام الواقي الذَّكري أثناء الجماع. فالمُشتقَّات البترولية يُمكنها قطْع الواقي الذَّكري اللاتكس عند التلامُس.

يُمكن التغلُّب على الأعراض المُزعِجة التي لا تتحسَّن مع العلاجات المتاحة دون وصفة طبية باستخدام:

  • الإستروجين (المِهبلي) الموضِعي. يتمتَّع الإستروجين المِهبلي بميزة الفاعِليَّة في الجرعات المُنخفِضة والحدِّ من التعرُّض الكلي للإستروجين نظرًا لأنَّ وصوله إلى مجرى الدم أقل. قد يوفِّر أيضًا تخفيفًا مُباشرًا للأعراض أفضل من الإستروجين الفَمَوي.
  • الإستروجين الفَمَوي. هرمون الإستروجين المأخوذ عن طريق الفم يصِل إلى نظامك الدَّوري بالكامل. اطلُبي من طبيبكِ أن يشرَح لكِ المخاطر مُقابل الفوائد للإستروجين الفَمَوي.

هرمون الاستروجين الموضعي

العلاج الاستروجيني المهبلي يأتي في عدة أشكال. نظرًا لأن جميعها يبدو أنها تعمل بشكل جيد، يمكنك أنت وطبيبك تحديد أيهما أفضل لك.

  • كريم الاستروجين المهبلي. قومي بإدخال هذا الكريم مباشرة في المهبل باستخدام قضيب، عادة في وقت النوم. سيبلغك طبيبك بكمية الكريم المستخدم وعدد مرات استخدامه. وعادة ما تستخدمه النساء يوميا لمدة تتراوح بين أسبوع وثلاثة أسابيع ثم مرة إلى ثلاث مرات في الأسبوع بعد ذلك. على الرغم من أن الكريمات قد تقدم راحة أسرع من الأشكال الأخرى من الإستروجين المهبلي، إلا أنها يمكن أن تكون أكثر فوضوية.
  • حلقة الاستروجين المهبلي. تقومي أنتِ أو طبيبتكِ بإدخال حلقة ناعمة ومرنة في الجزء العلوي من المهبل. تطلق الحلقة جرعة ثابتة من الإستروجين في مكانها وتحتاج إلى استبدالها كل ثلاثة أشهر. العديد من النساء يحبون الراحة التي تقدمها هذه الوسيلة. تعتبر أي حلقة مختلفة ذات جرعة أعلى علاجًا نظاميًا وليس موضعيًا.
  • أقراص الاستروجين المهبلي. يمكنك استخدام قضيب للاستخدام مرة واحدة لوضع قرص هرمون الاستروجين المهبلي في المهبل. سيبلغك طبيبك بعدد مرات إدخال القرص. على سبيل المثال، يمكنك استخدامه يوميًا في أول أسبوعين ثم مرتين في الأسبوع بعد ذلك.

علاج الإستروجين الجهازي

إن صاحبت جفاف المهبل أعراض أخرى لانقطاع الطمث، كالهبّات الساخنة المعتدلة أو الشديدة، فقد يقترح طبيبك حبوب الاستروجين، او اللصقات أو الهلام، أو حلقة إستروجين ذات جرعة أعلى.

سيصف لك طبيبك البروجستين مع الإستروجين إن لم تكوني قد خضعتي سابقًا لإزالة الرحم (استئصال الرحم). يفضل غالبًا البروجسترون الفموي، المطابق كيميائيًا للهرمون الذي ينتجه جسمك (مطابق حيويًا). تتوفر كذلك لصقات لتوليفة الاستروجين-البروجستين.

إن لم يكن لديكِ رحم، فيمكن استخدام الاستروجين وحده. تحدثي إلى طبيبك لتقرري إن كان العلاج الهرموني خيارًا لكِ، مع مراعاة أي مسائل طبية والتاريخ الطبي لعائلتك.

العلاجات الأخرى

ويعمل الباحثون على تطوير علاجات أخرى لمتلازمة انقطاع الطمث البولية التناسلية (GSM) بسبب المخاوف من احتمال طويل المدى لوجود جرعات صغيرة من الإستروجين لزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي وسرطان بطانة الرحم.

إذا كنتِ مصابة بسرطان الثدي

إذا كان لديكِ تاريخ سابق للإصابة بسرطان الثدي، أخبري طبيبك وفكري فيما يلي:

  • العلاجات غير الهرمونية. جربي المرطبات ومواد التشحيم كخيار أول.
  • الاستروجين المهبلي. بالتشاور مع أخصائي السرطان (أخصائي علم الأورام)، قد يوصي طبيبك بجرعة منخفضة من الاستروجين المهبلي إذا لم تساعد العلاجات غير الهرمونية في علاج الأعراض. ومع ذلك، هناك بعض القلق من أن الإستروجين المهبلي قد يزيد من خطر عودة السرطان، خاصة إذا كان سرطان الثدي حساسًا فيما يتعلق بالهرمونات.
  • العلاج الاستروجيني الجهازي. لا ينصح عمومًا بتناول علاج الأستروجيني الجهازي، خاصةً إذا كان سرطان الثدي حساسًا فيما يتعلق بالهرمونات.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

إذا كنتِ لديكِ جفاف أو تهيُّج المِهبل، فقد تشعرين بتحسُّن إذا:

  • جَرَّبْتِ مرطبًا من دون وصفة طبية (كي واي ليكويبيدز، ريبلينز، وغيرهما). قد يُساعِد ذلك في استعادة الرطوبة لمِهبلك.
  • استخدمتِ كريمات ترطيب ذات قاعدة مائية بدون وصفة طبية (مثل Astroglide، K-Y jelly، Sliquid، وغيرها). قد يُقلِّل هذا انزعاجكِ الذي يحدث عند الجماع.
  • خصَّصتِ وقتًا للاستثارة خلال الجماع. تشحيم المِهبل الناتج عن الإثارة الجنسية يُمكِن أن يُساعِد في تقليل أعراض الجفاف أو الحُرْقة.

الطب البديل

يتم استخدام بعض الأدوية البديلة لعلاج جفاف المهبل والتهيج المرتبط بانقطاع الطمث، ولكن تم دعم نهج قليلة بالأدلة من التجارب السريرية. يزيد الاهتمام بالطب التكميلي والبديل، ويعمل الباحثون على تحديد فوائد ومخاطر العلاجات البديلة المتنوعة لمتلازمة البولية التنازلية لانقطاع الطمث.

تحدثِ مع طبيبكِ قبل تناول أي أعشاب أو مكملات غذائية لفترة لعلاج أعراض انقطاع الطمث أو الفترة المحيطة به. لا تنظم إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إنتاج المنتجات العشبية، وقد تكون بعض المنتجات العشبية خطرة أو قد تتفاعل مع الأدوية الأخرى التي تتناولها، الأمر الذي يعرض صحتك للخطر.

الاستعداد لموعدك

يمكن أن تبدأ بمناقشة أعراضك مع موفر الرعاية الأولية لديك. إذا لم تكن قد زرت بالفعل طبيبًا متخصصًا في صحة المرأة (أخصائي أمراض النساء أو أخصائي أمراض النساء في الطب الباطني)، فقد يحيلك مقدم الرعاية الأولية إلى أحد الأطباء.

ما يمكنك فعله

للاستعداد لموعدك:

  • أعد قائمة بكافة العلامات والأعراض التي تعانيها. بما في ذلك، أي أعراض وعلامات قد لا تبدو ذات صلة بالسبب الذي حددت من أجله الموعد.
  • أعد مذكرة تضم المعلومات الشخصية الرئيسية. أدرج أي ضغوط كبيرة أو أي تغييرات طرأت مؤخرًا على حياتك.
  • وأعد قائمة بجميع الأدوية التي تتناولها. وأضف الأدوية التي تتناولها بوصفة طبية أو بدون، والفيتامينات، والمكملات الغذائية مع تدوين الجرعات.
  • يمكنك التفكير في اصطحاب أحد أفراد الأسرة أو صديق لك. في بعض الأحيان يكون من الصعب تذكر كل المعلومات المقدمة خلال الموعد. قد يتذكر الشخص الذي يرافقك شيئًا قد فاتك أو نسيته.
  • أعد أسئلة لتطرحها. يمكنك الحصول على أقصى استفادة من وقتك مع طبيبك المعالج من خلال إعداد قائمة بالأسئلة التي تريد طرحها قبل زيارتك.

بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها:

  • ما السبب المحتمل لإصابتي بهذه الأعراض أو بهذه الحالة؟
  • ما الأسباب المحتملة الأخرى للأعراض أو الحالة التي أُعانيها؟
  • ما أنواع الاختبارات التي قد أحتاج إلى الخضوع لها؟
  • هل حالتي محتمل أن تكون مؤقتة أم مزمنة؟
  • ما أفضل إجراء يمكن اتخاذه؟
  • ما البدائل للنهج الأولي الذي تقترحه؟
  • أعاني بعض الحالات الصحية الأخرى. كيف يمكنني إدارتها معًا بشكل أفضل؟
  • هل يوجد أي قيود يجب اتباعها؟
  • هل يجب عليَّ زيارة أخصائي؟
  • هل هناك كتيبات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني الحصول عليها؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

ما الذي تتوقعه من طبيبك

سيسألك الطبيب عن أعراضك ويفحص توازن هرموناتك. تتضمن الأسئلة التي قد يطرحها الطبيب ما يلي:

  • ما الأعراض المهبلية التي تعانيها؟
  • منذ متى وأنت تعاني هذه الأعراض؟
  • هل دورتك الشهرية مستمرة؟
  • ما مدى الألم الذي تسببه الأعراض لديك؟
  • هل أنت نشطة جنسيًا؟
  • هل المرض يُحد من النشاط الجنسي؟
  • هل عولجت من السرطان؟
  • هل تستخدمين صابونًا معطرًا أو فقاعات الاستحمام؟
  • هل تستخدمين الدش المهبلي أو بخاخًا للمهبل؟
  • ما الأدوية والفيتامينات والمكملات الغذائية التي تتلقاها؟
  • هل جربتِ أيًا من المرطبات أو المسهلات التي تُصرف دون وصفة طبية؟

العلاج في تايلند

# لتفاصيل العلاج في تايلند يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو ) أو عن طريق الإيميل : [email protected] أتم الله شفائكم على خير ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم

السابق
ضعف الانتصاب
التالي
عدوى الدودة الدبوسية

اترك تعليقاً