مقالات طبية

عدوى المطثية العسيرة

تعمل شركة تايلند أدفايزور على تقديم أحدث خدماتها دوما فى مجال السياحة العلاجية، وذلك من خلال توفير علاج عدوى المطثية العسيرة في تايلند، بالإضافة إلى تقديم شرح مفصل عن افضل الطرق لعلاج عدوى المطثية العسيرة ، كل هذا تحت إشراف مجموعة متخصصة من أكثر الأطباء خبرة وكفاءة فى هذا المجال.

# لتفاصيل العلاج في تايلند يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو ) أو عن طريق الإيميل : [email protected] أتم الله شفائكم على خير ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم

تعريف عدوى المطثية العسيرة

المطثية العسيرة هي بكتيريا يمكن أن تسبب أعراضًا تتراوح بين الإسهال والتهاب القولون المهدد للحياة.

يؤثر المرض الناجم عن المطثية العسيرة بصورة أكثر شيوعًا على البالغين الأكبر سنًا في المستشفيات أو في مرافق الرعاية طويلة الأجل وعادة ما تحدث بعد استخدام أدوية المضادات الحيوية. ومع ذلك، أظهرت الدراسات أن زيادة معدلات عدوى المطثية العسيرة بين الناس بشكلها التقليدي لا تمثل خطورة عالية، مثل الأشخاص الأصغر سنًا والأفراد الأصحاء الذين ليس لديهم تاريخ من استخدام المضادات الحيوية أو يتعرضون لمرافق الرعاية الصحية.

كل عام في الولايات المتحدة، يصاب حوالي نصف مليون شخص بمرض المطثية العسيرة، وفي السنوات الأخيرة، أصبحت عدوى المطثية العسيرة أكثر تواترًا، وحدة وصعوبة في العلاج.

قد يفيدك أيضا :

الأعراض

يحمل بعض الأفراد بكتريا “ج” ديفيسيل في أمعائهم ولكنهم لا يصبحون مرضى أبدًا، على الرغم من أنهم قد ينشرون العدوى. عادة ما تتطور الأعراض والعلامات في غضون فترة تتراوح من خمسة إلى 10 أيام بعد بدء دورة علاج بالمضادات الحيوية، ولكنها قد تحدث في وقت قريب من اليوم الأول أو بعد فترة تتجاوز الشهرين.

حالات العدوى من الخفيفة إلى المعتدلة

الأعراض الأكثر شيوعًا لعدوى بكتيريا المطثية العسيرة من الخفيفة إلى المعتدلة هي:

  • إسهال مائي لثلاث مرات أو أكثر يوميًا لمدة يومين أو أكثر
  • تشنجات ووجع خفيف في البطن

عدوى شديدة

في الحالات الشديدة، يتعرض الأشخاص إلى الإصابة بجفاف وقد يحتاجوا إلى الإقامة بمستشفى. يسبب مرض المطثية العسيرة التهابًا في القولون (التهاب القولون) وأحيانًا قد يكوّن بقعًا من الأنسجة المتقرحة التي قد تنزف أو تفرز صديدًا (التهاب القولون الغشائي الكاذب). تتضمن علامات العدوى الشديدة وأعراضها ما يلي:

  • الإصابة بإسهال مائي من 10 إلى 15 مرة في اليوم
  • ألمًا وتشنجًا في البطن، وقد يكون شديدًا
  • معدل ضربات القلب السريع
  • الحمى
  • دمًا أو صديدًا في البراز
  • الغثيان
  • الجفاف
  • فقدان الشهية
  • فقدان الوزن
  • تورم بالبطن
  • الفشل الكلوي
  • زيادة عدد خلايا الدم البيضاء

متى تزور الطبيب

لدى بعض الأشخاص براز لين خلال فترة قصيرة من العلاج بالمضادات الحيوية أو بعدها. يمكن أن يكون هذا بسبب عدوى بكتيريا المطثية العسيرة. يُرجى الرجوع إلى الطبيب إذا أصبت بثلاث مرات أو أكثر من البراز اللين في اليوم وظهور أعراض لأكثر من يومين، أو إذا كنت تعاني من حمى جديدة أو ألم شديد في البطن أو تقلصات بها أو دم في البراز.

الأسباب

توجد بكتيريا المطثية العسيرة في البيئة بكل عناصرها، في التربة والهواء والماء وبراز الإنسان والحيوان، وفي المنتجات الغذائية، كاللحوم المصنعة. هناك عدد قليل من الأشخاص الأصحاء يحملون البكتيريا بشكل طبيعي في أمعائهم الغليظة ولا يصابون بأي آثار مرضية جرَّاء العدوى.

ترتبط عدوى المطثية العسيرة عادةً بالرعاية الصحية والاستخدامات الحديثة للمضادات الحيوية، التي تحدث في المستشفيات ومرافق الرعاية الصحية الأخرى حيث تحمل نسبة أكبر من الأشخاص البكتيريا. ومع ذلك، تشير الدراسات إلى تزايد معدلات الإصابة بعدوى المطثية العسيرة المرتبطة بالمجتمع — التي تحدث بين الأشخاص غير المعرضين عادة لخطورة عالية للإصابة بها — مثل الأطفال والأشخاص الذين ليس لديهم تاريخ طبي باستخدام المضادات الحيوية أو لم يقيموا في مستشفى مؤخرًا.

يتم تمرير الأبواغ من بكتيريا المطثية العسيرة في البراز وتنتشر في الغذاء والأسطح والأشياء عندما لا يغسل الأشخاص المصابون بالعدوى أيديهم جيدًا. يمكن أن تظل هذه الأبواغ في الغرفة لأسابيع أو شهور. إذا قمت بلمس سطح ملوث بأبواغ المطثية العسيرة، فقد تبلع البكتيريا دون علمك.

تحتوي أمعاؤك على حوالي 100 تريليون خلية بكتيرية وما يصل إلى 2000 نوع مختلف من البكتيريا، يساعد العديد منها على حماية الجسم من العدوى. عندما تأخذ مضادًا حيويًا لعلاج عدوى ما، تميل هذه الأدوية إلى تدمير بعض البكتيريا الطبيعية المفيدة بالإضافة إلى البكتيريا المسببة للعدوى. يمكن أن تنمو المطثية العسيرة بسرعة خارج نطاق السيطرة، إذا لم يوجد مقدار كافٍ من البكتيريا الصحية للسيطرة عليها. تتضمن المضادات الحيوية التي غالبًا ما تؤدي إلى الإصابة بعدوى المطثية العسيرة الفلوروكينولونات والسيفالوسبورينات والبنسلينات وكليندامايسين.

بمجرد الإصابة بها، يمكن أن تنتج المطثية العسيرة سمومًا تهاجم بطانة الأمعاء. تدمر السموم الخلايا وتنتج بققًا (صفيحات) من الخلايا الالتهابية والبقايا الخلوية المتحللة داخل القولون وتسبب إسهالاً مائيًا.

الظهور المبكر للسلالة الجديدة

لقد ظهرت سلالة قوية من عدوى المطثية العسيرة والتي تفرز سمومًا أكثر بكثير من السلالات الأخرى. قد تكون السلالة الجديدة مقاومة أكثر لبعض الأدوية وقد ظهرت لدى الأشخاص الذين لم يذهبوا إلى المستشفى أو تناولوا المضادات الحيوية. لقد تسببت هذه السلالة من عدوى المطثية العسيرة في حدوث تفشي عديد للمرض منذ عام 2000.

عوامل الخطر

بالرغم من أن الأفراد — بما في ذلك الأطفال — الذين لا توجد لديهم عوامل خطر معروفة قد أصيبوا بالمطثية العسيرة، إلا أن هناك عوامل معينة تؤدي إلى زيادة مخاطر إصابتك.

تناول مضادات حيوية أو أدوية أخرى

تتضمن عوامل الخطر الناتجة عن الأدوية ما يلي:

  • تناول مضادات حيوية حاليًا أو تناولها مؤخرًا
  • تناول مضاد حيوي واسع المفعول يستهدف مجموعة كبيرة من البكتيريا
  • استخدام عدة مضادات حيوية
  • تناول مضادات حيوية لمدة طويلة
  • تناول أدوية لتقليل حموضة المعدة، بما في ذلك مثبطات مضخة البروتون

الإقامة في أحد منشآت الرعاية الصحية

تظهر غالبية حالات المِطَثيَّة العَسيرَة في، أو بعد التواجد في، أماكن الرعاية الصحية — بما في ذلك المستشفيات، ودور الرعاية ومنشآت الرعاية طويلة الأمد — حيث تنتشر الجراثيم بسهولة، وشيوع استخدام المضاد الحيوي وتعرض الأفراد للإصابة بالعدوى على وجه الخصوص. في المستشفيات ودور الرعاية، تنتشر المِطَثيَّة العَسيرَة بصورة أساسية عن طريق الأيدي من شخص إلى آخر، ولكنها تنتشر كذلك عن طريق مقابض العربات، وحواجز الأسرة، والطاولات المجاورة للأسرة، والمراحيض، والأحواض، وسماعات الأطباء، وأجهزة قياس الحرارة — بل وأجهزة الهاتف ووحدات التحكم عن بعد.

الإصابة بمرض خطير أو إجراء عملية طبية

إذا كان الشخص مصابًا بمرض خطير، مثل مرض التهاب الأمعاء أو سرطان القولون والمستقيم أو ضعف الجهاز المناعي نتيجة حالة طبية أو علاج (مثل العلاج الكيميائي)، يكون معرضًا للإصابة بعدوى المطثية العسيرة. كما يزيد خطر الإصابة بعدوى المطثية العسيرة أيضًا إذا خضع المريض لجراحة في منطقة البطن أو عملية معدية معوية.

كما أن السن الكبيرة أيضًا عامل خطورة الإصابة بعدوى المطثية العسيرة. في إحدى الدراسات، كانت خطورة الإصابة بعدوى المطثية العسيرة أكبر 10 مرات لدى الأفراد في سن 65 عامًا فأكثر مقارنةً بالشباب.

وبعد الإصابة السابقة بعدوى المطثية العسيرة، تكون فرص الإصابة مجددًا بالعدوى 20 بالمائة كحد أقصى، ويزيد الخطر أكثر بعد كل عدوى.

المضاعفات

مضاعفات عدوى الالتهاب الصعبة تشمل:

  • الجفاف. الإسهال الشديد يمكن أن يؤدي إلى نقصان واضح في السوائل والكهارل. هذا يجعل من الصعب على جسدك أن يؤدي وظائفه بصورة طبيعية ويمكن أن يؤدي إلى هبوط ضغط الدم إلى مستويات خطيرة.
  • الفشل الكلوي. في بعض الأحيان، يحدث الجفاف بسرعة حتى أن وظائف الكلى تتدهور بسرعة (الفشل الكلوي).
  • تضَخُّمُ القَوْلُونِ السُّمِّيّ. في هذه الحالة النادرة، لا يستطيع قولونك طرد الفضلات والبراز، مما يجعله يتمدد بصورة كبيرة (تضخم القولون). إذا ترك بدون علاج، قد يتمزق قولونك، متسببًا في انتقال البكتيريا من القولون إلى التجويف البطني. القولون المتضخم أو الممزق يتطلب أجراء جراحة عاجلة وقد يكون مميتًا.
  • حفرة في أمعائك الغليظة (انثقاب الأمعاء). يحدث هذا نادرًا نتيجة تلف شديد في جدران أمعائك الغليظة أو بعد تضخم القولون التسممي. الأمعاء المثقوبة يمكنها أن تطلق البكتيريا من الأمعاء إلى التجويف البطني، مما يؤدي إلى عدوى مميتة (التهاب الصفاق).
  • الوفاة. حتى عدوى الالتهاب الصعبة الخفيفة أو المتوسطة يمكنها أن تتطور بسرعة إلى مرض قاتل إذا لم تعالج فورًا.

الوقاية

للمساعدة في الوقاية من انتشار المطثية العسيرة، تتبع المستشفيات ومنشآت الرعاية الصحية الأخرى إرشادات صارمة للتحكم في العدوى. إذا كان لديك صديق أو فرد من أفراد الأسرة في مستشفى أو مركز تمريض، فلا تتردد في تذكير مقدم الرعاية لاتباع الاحتياطات المطلوبة.

الإجراءات الوقائية تشمل:

  • غسل اليدين. يجب أن يقوم مقدمو الرعاية الصحية بعمل نظافة جيدة لليدين قبل وبعد علاج كل شخص في أثناء رعايتهم. في حالة انتشار المطثية العسيرة، يعد استخدام الماء الدافئ والصابون هو أفضل خيار لغسل اليدين، حيث أن المطهرات ذات الأساس الكحولي لا تدمر أبواغ المطثية العسيرة بفاعلية. كما يجب على الزوار أيضًا غسل أيديهم بالماء الدافئ والصابون قبل وبعد دخول الغرفة واستخدام دورة المياه.
  • احتياطات التلامس. الأشخاص الذين يتم حجزهم في المستشفى لإصابتهم بالمطثية العسيرة تكون لهم غرفة مستقلة أو غرفة مشتركة مع شخص يعاني من نفس المرض. يرتدي طاقم المستشفى والزوار قفازات ذات استخدام واحد وكذلك عباءات عزل في أثناء وجودهم في الغرفة.
  • النظافة الشاملة. في أي منشأة، يجب تطهير الأسطح تمامًا باستخدام منتج يحتوي على مبيض كلور. تستطيع أبواغ المطثية العسيرة البقاء على قيد الحياة بعد استخدام منتجات التنظيف العادية التي لا تحتوي على مبيض.
  • تجنب الاستخدام غير الضروري للمضادات الحيوية. بعض الأحيان يتم وصف مضادات حيوية لأمراض فيروسية لا تساعد هذه المضادات في مقاومتها. اتبع طريقة الانتظار والملاحظة مع الأمراض الخفيفة. إذا كنت تحتاج إلى مضاد حيوي، فاسأل طبيبك عن وصف واحد له مدى محدد والذي يتم تناوله لأقصر مدة ممكنة.

التشخيص

كثيرًا ما يشتبه الأطباء في وجود عدوى المطثية العسيرة لدى كافة من يعانون الإسهال والذين تناولوا مضادات حيوية خلال الشهرين الماضيين أو عندما يتطور الإسهال بعد أيام قليلة عقب التطبيب في المستشفى. في مثل تلك الحالات، يحتمل أن تخضع إلى أحد الاختبارات التالية أو أكثر.

اختبارات البراز

يمكن عادة اكتشاف السموم التي تنتجها بكتيريا المطثية العسيرة في عينة البراز. هناك عدة أنواع رئيسية من الاختبارات المعملية، منها:

  • المقايسة المناعية الإنزيمية. يعد اختبار المقايسة المناعية الإنزيمية (EIA) أسرع من الاختبارات الأخرى، لكنه غير حساس بما يكفي لاكتشاف العديد من العدوى ويحتوي على معدل أعلى من الاختبارات العادية الكاذبة.
  • تفاعل البوليميراز المتسلسل يمكن لهذا الاختبار الجزيئي الحساس أن يكتشف سريعًا الجين “ب” في سم بكتيريا المطثية العسيرة في عينة البراز فضلاً عن كونه دقيقًا للغاية.
  • نازعة هيدروجين الجلوتامات/مقايسة المناعية الإنزيمية. تستخدم بعض المستشفيات نازعة هيدروجين الجلوتامات (GDH) بالتزامن مع اختبار المقايسة المناعية الإنزيمية. نازعة هيدروجين الجلوتامات هي عبارة عن مقايسة.حساسة جدًا لاستبعاد وجود البكتيريا المطثية العسيرة في عينة البراز.بدقة أكثر.
  • المقايسة السمية الخلوية يبحث اختبار السمية الخلوية عن آثار سم بكتيريا المطثية العسيرة على الخلايا البشرية التي تنمو في مزرعة اختبار. يعتبر هذا النوع من الاختبارات حساسًا جدًا، ولكنه أقل توافرًا على نطاق واسع وأكثر تعقيدًا للقيام به ويتطلب مدة تتراوح من 24 إلى 48 ساعة للحصول على نتائج الاختبار. تستخدم بعض المستشفيات كلاً من اختبار مقايسة المناعية الإنزيمية ومقايسة السمية الخلوية للخلايا لضمان تحقيق أدق النتائج.

ولا يعد اختبار التحقق من الإصابة ببكتيريا المطثية العسيرة ضروريًا ما لم يكن لديك إسهال أو براز مائي، ولا يكون مفيدًا لمتابعة العلاج.

فحص القولون

في حالات نادرة، قد يفحص الطبيب داخل القولون للمساعدة في تأكيد تشخيص الإصابة بعدوى المطثية العسيرة والبحث عن بدائل للعلاج. وينطوي إجراء هذا الاختبار (التنظير السيني المرن) على إدخال أنبوب مرن مزود بكاميرا صغيرة في أحد أطراف القولون للبحث عن منطق الالتهاب وحالات التهاب القولون الغشائي الكاذب.

اختبارات التصوير الطبي

إذا كان طبيبك قلقًا بشأن مضاعفات محتملة لبكتيريا المطثية العسيرة، فقد يطلب منك إجراء فحص بالأشعة السينية للبطن أو الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب (CT)، للحصول على صور مفصلة عن القولون. يمكن أن يكشف التصوير عن وجود مضاعفات مثل تضخم في جدار القولون، وتوسيع الأمعاء، أو في حالات أكثر نُدرة، ثقب (انثقاب) في بطانة القولون.

العلاج

الخطوة الأولى في معالجة عدوى المِطَثِّيَّة العَسيرَة هي التوقف عن تناول المضاد الحيوي الذي عمل على تحفيز العدوى، عند الإمكان. استنادًا إلى شدة العدوى، قد يشمل العلاج ما يلي:

  • المضادات الحيوية. ومن المفارقات، العلاج القياسي لعدوى المِطَثِّيَّة العَسيرَة هو مضاد حيوي آخر. تساعد هذه المضادات الحيوية في منع نمو عدوى المِطَثِّيَّة العَسيرَة، والتي في المقابل تعالج الإسهال ومضاعفات أخرى.

    للعدوى الخفيفة إلى الشديدة، عادةً ما يصف الأطباء ميترونيدازول (فلاجيل)، ويتم تناوله عبر الفم. لم تتم الموافقة على ميترونيدازول من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية فيما يتعلق بعدوى المطثية العسيرة، ولكن أثبتت مدى تأثيرها على العدوى الخفيفة إلى المعتدلة. تشمل الأعراض الجانبية لميترونيدازول الغثيان والمذاق المر في الفم.

    لمزيد من الحالات الشديدة والمتكررة، قد يوصف فانكومايسين (فانكوسين)، وأيضًا يؤخذ عن طريق الفم.

    وتمت الموافقة على مضاد حيوي فموي آخر وهو فيداكسوميسين (ديفيسيد)، لمعالجة عدوى المِطَثِّيَّة العَسيرَة. وأثبتت إحدى الدراسات أن معدل معاودة الإصابة بعدوى المِطَثِّيَّة العَسيرَة في الأشخاص الذين يتناولون فيداكسوميسين أقل من الذين يتناولون فانكومايسين. ومع ذلك، فإن تكلفة فيداكسوميسين أكثر من وميترونيدازول وفانكومايسين بشكل ملحوظ. تشمل الآثار الجانبية الشائعة لكلاً من وفانكومايسين وفيداكسوميسين ألمًا في البطن وغثيانًا.

  • الجراحة. للأشخاص الذين يعانون من شدة الألم، أو فشل عضو من الأعضاء، أو تضَخُّمُ القَوْلُونِ السُّمِّيّ أو التهاب جدار بطانة تجويف البطن، قد يمثل إجراء عملية جراحية لإزالة الجزء المُصاب في القولون الخيار الوحيد.

العدوى المتكررة

يُصاب ما يصل إلى 20% من الأشخاص المصابين بعدوى المطثية العسيرة بالمرض مرة أخرى، إما لأن العدوى الأولية لم تشفى أبدًا أو بسبب الإصابة بسلالة مختلفة من البكتيريا. ولكن بعد تكرار الإصابة مرتين أو أكثر، تزيد معدلات تكرارها إلى نسبة 65 بالمئة.

يرتفع خطر معاودة الإصابة بالمرض إذا:

  • تجاوز سنهم 65 عامًا
  • تتناول مضادات حيوية أخرى لحالة مختلفة في أثناء علاجك بالمضادات الحيوية لعدوى المطثية العسيرة
  • لديك اضطراب طبي كامن حاد، مثل الفشل الكلوي المزمن أو مرض التهاب الأمعاء أو أمراض الكبد المزمنة

قد يتضمن علاج المرض المتكرر ما يلي:

  • المضادات الحيوية. قد يتضمن العلاج بالمضادات الحيوية للمرض المتكرر برنامجًا واحدًا أو أكثر من الدواء (عادةً ما يكون فانكومايسين)، بجرعة تدريجية مدروسة من الدواء أو مضاد حيوي يعطى مرة كل بضعة أيام، وهي طريقة تعرف باسم النظام النابض. يتضاءل مفعول العلاج بالمضادات الحيوية مع كل تكرار تالٍ للإصابة.
  • مزرعة جراثيم برازية (FMT). التي تعرف أيضًا بمزرعة البراز، تُعد مزرعة الجراثيم البرازية استراتيجية علاجية بديلة لعلاج تكرار الإصابة بعدوى المطثية العسيرة. وعلى الرغم من عدم الموافقة عليها بعد من قبل إدارة المواد الغذائية والعقاقير (FDA)، إلا أن الدراسات السريرية على مزرعة الجراثيم البرازية تُجرى حاليًا.

    تستعيد مزرعة الجراثيم البرازية البكتيريا المعوية الصحية عن طريق وضع براز شخص آخر (المتبرع) في القولون، باستخدام منظار القولون أو أنبوب أنفي معدي. يتم فحص المتبرعين للكشف عن الحالات الطبية، ويتم فحص دمهم للتحقق من العدوى، ويتم فحص برازهم بعناية بحثًا عن الطفيليات والفيروسات والبكتيريا المعدية الأخرى قبل استخدامها في إجراء مزرعة الجراثيم البرازية.

    أوضحت الدراسات أن معدل نجاح مزرعة الجراثيم البرازية أعلى من 90 بالمئة لعلاج عدوى المطثية العسيرة.

  • بروبيوتيك (Probiotics). البروبيوتيك هي كائنات حية، مثل البكتيريا والفطريات، والتي تساعد في استعادة التوازن الصحي في الأمعاء. قد تساعد الخميرة المسماة بخميرة بولاردي، بالاشتراك مع المضادات الحيوية، في منع المزيد من عدوى المطثية العسيرة.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

يتضمن العلاج الداعم لمعالجة الإسهال ما يلي:

  • الكثير من السوائل اختر السوائل التي تحتوي على المياه، والملح، والسكر، مثل عصير الفواكه المخفف، والمشروبات الغازية والمرق.
  • التغذية الجيدة. إذا كنت مصابًا بإسهال مائي، فتناول الأطعمة النشوية، مثل: البطاطس، والشعرية، والأرز، والقمح والشوفان. ومن الاختيارات الجيدة الأخرى: المقرمشات المملحة، والموز، والحساء، والخضراوات المسلوقة. إذا لم تكن تشعر بالجوع، فقد تحتاج إلى نظام غذائي سائل أولاً. بعد التخلص من الإسهال، قد تعاني مؤقتًا صعوبةً في هضم اللبن والمنتجات المصنوعة من الألبان.

العلاج في تايلند

# لتفاصيل العلاج في تايلند يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو ) أو عن طريق الإيميل : [email protected] أتم الله شفائكم على خير ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم

السابق
عدوى الليسترية
التالي
عدوى المكورات العنقودية

اترك تعليقاً