مقالات طبية

فقر الدم ونقص الحديد

تعمل شركة تايلند أدفايزور على تقديم أحدث خدماتها دوما فى مجال السياحة العلاجية، وذلك من خلال توفير علاج فقر الدم ونقص الحديد في تايلند، بالإضافة إلى تقديم شرح مفصل عن افضل الطرق لعلاج فقر الدم ونقص الحديد ، كل هذا تحت إشراف مجموعة متخصصة من أكثر الأطباء خبرة وكفاءة فى هذا المجال.

# لتفاصيل العلاج في تايلند يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو ) أو عن طريق الإيميل : [email protected] أتم الله شفائكم على خير ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم

تعريف فقر الدم ونقص الحديد

يعد فقر الدم الناجم عن نقص الحديد أحد أنواع فقر الدم الشائعة، وهي حالة يفتقر فيها الدم إلى ما يكفي من خلايا الدم الحمراء السليمة. تنقل خلايا الدم الحمراء الأكسجين لأنسجة الجسم.

كما يتضح من الاسم، يحدث فقر الدم الناجم عن نقص الحديد نتيجة لنقص عنصر الحديد. فمن دون وجود كمية كافية من الحديد، لا يستطيع جسمك أن ينتج ما يكفي من مادة خلايا الدم الحمراء التي تمكنها من نقل الأكسجين (الهيموجلوبين). ونتيجة لذلك، قد يجعلك فقر الدم الناجم عن نقص الحديد تشعر بالتعب وضيق النفس.

يمكنك عادةً علاج فقر الدم الناجم عن نقص الحديد بمكملات الحديد. ويلزم أحيانًا إجراء المزيد من الاختبارات أو العلاجات لفقر الدم الناجم عن نقص الحديد، ولا سيما إذا كان طبيبك يرتاب في وجود نزيف داخلي.

خدمات أخري لشركة تايلند أدفايزور :

الأعراض

في البداية، يمكن أن يكون فقر الدم بسبب نقص الحديد طفيفًا جدًا وقد تمر الحالة دون ملاحظة. ولكن كلما نقص الحديد من الجسم وازداد فقر الدم سوءًا، تتكثف العلامات والأعراض.

قد تتضمن علامات وأعراض فقر الدم بسبب نقص الحديد:

  • إعياء شديد
  • الضعف
  • شحوب الجلد
  • ألم الصدر أو خفقان القلب السريع أو ضيق النفس
  • صداع أو دوخة أو دوار
  • برودة اليدين والقدمين
  • التهاب أو ألم في لسانك
  • تقصف الأظافر
  • اشتهاء غير عادي للمواد غير الغذائية، مثل الثلج أو الأتربة أو النشويات
  • ضعف الشهية، خصوصًا عند الرضع والأطفال الذين يعانون من فقر الدم بسبب نقص الحديد

متى تزور الطبيب

إذا أصبت أنت أو طفلك بعلامات وأعراض تشير إلى الإصابة بفقر الدم بسبب نقص الحديد، فاذهب إلى طبيبك. إن فقر الدم بسبب نقص الحديد ليس شيئًا يمكنك تشخيصه أو معالجته ذاتيًا. ولذلك ننصح بزيارة الطبيب للتشخيص بدلاً من تناول مكملات الحديد الغذائية من تلقاء نفسك. يمكن أن يكون تحميل الجسم المفرط بمكملات الحديد خطيرًا لأن تراكم الحديد الزائد يمكن أن يؤدي إلى تلف الكبد والتسبب في مضاعفات أخرى.

الأسباب

يحدث فقر الدم بسبب نقص الحديد عندما لا يملك جسمك الحديد الكافي لإنتاج الهيموجلوبين. الهيموجلوبين جزء من كريات الدم الحمراء التي تمنح الدم لونه الأحمر وتساعد كريات الدم الحمراء على حمل الدم المشبّع بالأكسجين في جسمك.

إذا كنت لا تستهلك كميات كافية من الحديد، أو إذا كنت تفقد الكثير من الحديد، لا يمكن لجسدك أن ينتج الهيموجلوبين الكافي، وستكون معرضًا للإصابة بفقر الدم بسبب نقص الحديد في نهاية المطاف.

تشمل أسباب فقر الدم بسبب نقص الحديد الآتي:

  • فقدان الدم. احتواء الدم على الحديد بداخل كريات الدم الحمراء. فإذا فقدت دمًا، تفقد بعض الحديد. النساء اللاتي يكون حيضهن غزيرًا عرضة لخطر الإصابة بفقر الدم بسبب نقص الحديد لأنهن يفقدن دمًا غزيرًا في أثناء الحيض. يسبب فقدان الدم البطيء المزمن داخل الجسم، مثل الدم الناتج عن القرحة الهضمية والفتق الحجابي وسليلة القولون أو سرطان المستقيم والقولون، فقر الدم بسبب نقص الحديد. يمكن أن ينتج نزيف السلسلة المعوية العليا عن الاستخدام المنتظم لبعض مسكنات الألم التي تُصرف دون وصفة طبية، خاصة الأسبرين.
  • نقص الحديد في نظامك الغذائي. يستمد جسمك الحديد دائمًا من الأكل الذي تتناوله. إذا كنت تستهلك نسبة قليلة من الحديد، يفتقر جسمك إلى الحديد بمرور الوقت. تتضمن الأمثلة على الأغذية الغنية بالحديد اللحوم والبيض والخضروات الخضراء الغنيّة بالألياف والأطعمة المعززة بحمض الفوليك. للحفاظ على نمو الرضع والأطفال وتطورهم، يحتاج الأطفال إلى الحصول على الحديد من نظامهم الغذائي أيضًا.
  • عدم القدرة على امتصاص الحديد. يجري الحديد الممتص من الطعام في مجرى الدم متجهًا إلى الأمعاء الدقيقة. تؤثر اضطرابات الأمعاء، مثل داء البطن الحروُن، على قدرة أمعائك على امتصاص المغذيات من الطعام المهضوم وتؤدي إلى فقر الدم بسبب نقص الحديد. يمكن أن تؤثر إزالة جزء من أمعائك جراحيًا في قدرتك على امتصاص الحديد والمغذيات الأخرى.
  • الحَمل. من دون تناول مكملات الحديد، يحدث فقر الدم الناجم عن نقص الحديد عند كثير من النساء الحوامل لأن مخزونهن من الحديد يجب أن يكفي زيادة حجم دمهن وأن يكون أيضًا مصدرًا للهيموجلوبين ليساعد على نمو الجنين.

عوامل الخطر

ربما تكون هذه المجموعات من الأشخاص أكثر عرضة لخطر الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد:

  • النساء. نظرًا لأن النساء يفقدن الدم في أثناء الحيض، فإنهن يكن بصفة عامة أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد.
  • الرضع والأطفال. قد يتعرض الرضع، وخاصة أولئك الذين عانوا من انخفاض الوزن عند الولادة أو المولودين قبل الأوان والذين لا يحصلون على كمية كافية من الحديد من لبن الأم أو الحليب الصناعي، لخطر نقص الحديد. يحتاج الأطفال إلى كمية إضافية من الحديد أثناء طفرات النمو. إذا لم يتناول طفلك نظامًا غذائيًا صحيًا ومتنوعًا، فقد يكون عرضة للإصابة بفقر الدم.
  • النباتيون. قد يكون الأشخاص الذين لا يتناولون اللحم أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم الناتج عن نقص الحديد إذا لم يتناولوا الأطعمة الأخرى الغنية بالحديد.
  • المتبرعون بالدم بشكل متكرر. قد تزداد احتمالية الإصابة بخطر فقر الدم الناتج عن نقص الحديد في الأشخاص الذين يتبرعون بالدم بشكل دوري نظرًا لأن التبرع بالدم يمكن أن يستنزف مخزونات الحديد. قد يشكل انخفاض الهيموجلوبين المرتبط بالتبرع بالدم مشكلة مؤقتة يمكن علاجها عن طريق تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالحديد. إذا تم إبلاغك بأنك لا تستطيع التبرع بالدم بسبب انخفاض الهيموجلوبين، فاسأل طبيبك عما إذا كان ينبغي أن تشعر بالقلق أم لا.

المضاعفات

حالة فقر الدم بسبب نقص الحديد الخفيفة لا تُسبب عادةً مضاعفات. مع ذلك، فإن حالة فقر الدم بسبب نقص الحديد التي تُترك بدون علاج قد تصبح حادة وتؤدي إلى مشكلات صحية، تشمل التالي:

  • مشاكل القلب. قد يؤدي فقر الدم بسبب نقص الحديد إلى سرعة ضربات القلب أو عدم انتظامها. يضطر القلب لضخ المزيد من الدم لتعويض نقص الأكسجين المحمول بالدم لدى المصاب بفقر الدم. يمكن أن يؤدي ذلك إلى تضخم القلب أو فشله.
  • المشكلات في أثناء الحمل. مع النساء الحوامل، ترتبط حالة فقر الدم بسبب نقص الحديد الحادة بالولادة المبكرة والأطفال ذوي الأوزان القليلة. ولكن يمكن الوقاية من هذه الحالة مع النساء الحوامل اللآتي يتناولن مكملات الحديد كجزء من الرعاية ما قبل الولادة.
  • مشكلات النمو. ومع الرضع والأطفال، قد يؤدي نقص الحديد الحاد إلى حدوث فقر الدم بالإضافة إلى تأخر النمو. بالإضافة إلى ذلك، قد تؤدي حالة فقر الدم بسبب نقص الحديد إلى تزايد قابلية الإصابة بالعدوى.

الوقاية

يمكنك تقليل خطورة التعرض لفقر الدم بسبب نقص الحديد بتناول الأطعمة الغنية بالحديد.

اختيار الأطعمة الغنية بالحديد

تتضمن الأطعمة الغنية بالحديد:

  • اللحوم الحمراء ولحم الخنزير والدواجن
  • المأكولات البحرية
  • البقوليات
  • الخضراوات ذات الأوراق الخضراء الداكنة، مثل السبانخ
  • الفاكهة المجففة، مثل الزبيب والمشمش
  • الحبوب المشبعة بالحديد والخبز والمعكرونة
  • البازلاء

يمتص الجسم الحديد من اللحوم أكثر من أي مصدر آخر. إذا اخترت عدم تناول اللحوم، فقد تحتاج إلى زيادة كمية الأطعمة الغنية بالحديد والنباتية لامتصاص كمية الحديد ذاتها التي يمتصها مَن يتناول اللحوم.

اختيار الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ج لتحسين امتصاص الحديد

يمكنك تحسين امتصاص الجسم للحديد عن طريق شرب العصائر الحمضية أو تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ج في الوقت ذاته الذي تتناول فيه الأطعمة ذات نسبة الحديد العالية. يساعد فيتامين ج الموجود بعصائر الحمضيات، مثل البرتقال، على امتصاص الجسم للحديد الغذائي بشكل أفضل.

يوجد فيتامين ج في الأطعمة التالية أيضًا:

  • البروكلي
  • الجريب فروت
  • الكيوي
  • الخضروات المورقة
  • البطيخ
  • البرتقال
  • الفلفل
  • فراولة
  • اليوسفي
  • طماطم

الوقاية من فقر الدم بسبب نقص الحديد لدى الرضع

لمنع حدوث فقر الدم بسبب نقص الحديد لدى الرضع، يجب تغذية الطفل بحليب الأم أو الغذاء البديل عن الحليب المشبع بالحديد في السنة الأولى. لا يُعتبر حليب البقر مصدرًا جيدًا للحديد للأطفال ولا يوصى بإعطائه للرضع دون سن عام واحد. بعد سن 6 أشهر، ابدئي في إطعام الطفل الحبوب المشبعة بالحديد أو اللحوم المهروسة مرتين على الأقل يوميًا لتعزيز امتصاص الحديد. وبعد عام واحد، احرصي على ألا يشرب الأطفال أكثر من 20 أونصة (591 ملليلترًا) من اللبن يوميًا. فكمية اللبن الكبيرة تحل محل الأطعمة الأخرى، ومنها الأطعمة الغنية بالحديد.

التشخيص

لتشخيص فقر الدم الناجم عن نقص الحديد، قد يُجري الطبيب فحوصات لمعرفة:

  • حجم خلايا الدم الحمراء ولونها. عند الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد، تكون خلايا الدم الحمراء أصغر وأكثر شحوبًا في اللون عن الطبيعي.
  • الهيماتوكريت. وهذه هي النسبة المئوية لحجم الدم التي كوّنتها خلايا الدم الحمراء. وبصفة عامة، تتراوح المستويات الطبيعية بين 34.9 و44.5 في المائة لدى البالغات و38.8 إلى 50 في المائة لدى البالغين. وقد تتغير هذه القيم حسب عمرك.
  • الهيموجلوبين. ويشير انخفاض مستوى الهيموجلوبين لديك عن المستوى الطبيعي إلى إصابتك بفقر الدم. عادةً ما يتم تحديد النطاق الطبيعي للهيموجلوبين بنسبة تتراوح بين 13.5 إلى 17.5 جرام (جم) من الهيموجلوبين لكل ديسيلتر من (دل) من الدم لدى الرجال و12.0 إلى 15.5 جم/دل لدى النساء. تختلف النطاقات الطبيعية لدى الأطفال حسب عمر الطفل وجنسه.
  • الفيريتين. يساعد هذا البروتين في تخزين الحديد في الجسم، وعادة ما يشير انخفاض مستوى الفيريتين إلى انخفاض مستوي الحديد المُخزن.

فحوص تشخيصية إضافية

إذا كانت فحوصات دمك تشير إلى فقر الدم بسبب نقص الحديد، فقد يطلب طبيبك اختبارات إضافية للتعرف على السبب الكامن، مثل:

  • تنظير باطني. غالبًا ما يتحقق الأطباء من النزيف من الفتق الحجابي، أو قرحة بالمعدة عن طريق التنظير الباطني. وفي هذا الإجراء، يمرر أنبوب رفيع، ومزود بمصدر ضوئي، ومجهز بكاميرا فيديو عبر حلقك لأسفل وصولًا إلى معدتك. يتيح ذلك لطبيبك معاينة الأنبوب الذي يمر من فمك إلى معدتك (المريء) ومعاينة معدتك للبحث عن مصادر النزيف.
  • تنظير القولون. لاستبعاد مصادر النزيف المعوية السفلية، فقد يوصي طبيبك بإجراء يسمى تنظير القولون. يدخل أنبوب رفيع، ومرن ومزود بمصدر ضوئي، ومجهز بكاميرا فيديو في المستقيم ويوجّه إلى قولونك. عادةً ما تُخدر خلال هذا الإجراء. يتيح تنظير القولون لطبيبك معاينة داخل قولونك ومستقيمك معاينة جزئية أو كلية للبحث عن النزيف الداخلي.
  • الموجات فوق الصوتية. يمكن أن تخضع النساء كذلك للتصوير بالموجات فوق الصوتية للبحث عن سبب غزارة الطمث، مثل الأورام الليفية الرحمية.

قد يطلب طبيبك تلك الاختبارات أو غيرها بعد فترة تجريبية من العلاج بمكمل للحديد.

العلاج

لعلاج فقر الدم الناجم عن نقص الحديد، قد يوصي طبيبك بتناول مكملات الحديد الغذائية. كما سيعالج طبيبك السبب الكامن وراء نقص الحديد لديك إذا ما اقتضت الحاجة.

مكملات الحديد الغذائية

يمكن أن يوصيك طبيبك بتناول أقراص حديد تُصرف دون وصفات طبية لتعويض مخزونات الحديد في جسمك. سيُعَرفك طبيبك بالجرعة المناسبة لك. كما يُتاح الحديد كسائل للرضع والأطفال. لتحسين فرص امتصاص جسمك للحديد الموجود في أقراص، يمكن أن تتلقى تعليمات بـ:

  • تناول أقراص الحديد على معدة خاوية. تناول أقراص الحديد عندما تكون معدتك خاوية إذا كان الأمر ممكنًا. ومع ذلك، نتيجة لأن أقراص الحديد يمكنها مضايقة معدتك، فقد تحتاج إلى تناول أقراص الحديد مع الوجبات.
  • لا تتناول الحديد مع مضادات الحموضة. يمكن أن تتداخل الأدوية التي تخفف من أعراض حرقة المعدة على الفور مع امتصاص الحديد. تناول الحديد قبل تناولك مضادات الحموضة بساعتين أو بعدها بأربع ساعات.
  • تناول أقراص الحديد مع فيتامين سي. حيث إن فيتامين سي يحسن من امتصاص الحديد. يمكن أن يوصيك طبيبك بتناول أقراص الحديد مع كوب من عصير البرتقال أو مع مكمل غذائي بفيتامين سي.

يمكن لمكملات الحديد الغذائية أن تتسبب في حدوث إمساك، لذا قد يوصيك الطبيب بتناول مُلين للبراز. يمكن أن يغيِّر الحديد لون برازك إلى اللون الأسود، وهو أثر جانبي لا يحمل ضررًا.

لا يمكن تصحيح نقص الحديد بين ليلة وضحاها. فقد تحتاج إلى تناول مكملات الحديد الغذائية لأشهر عديدة أو أكثر لتعويض مخزوناتك من الحديد. عامة، ستبدأ في الشعور بتحسن بعد أسبوع من العلاج تقريبًا. اسأل طبيبك حول الموعد الذي ينبغي عليك فيه إعادة فحص الدم لقياس مستويات الحديد لديك. لضمان تعويض مخزوناتك من الحديد، قد تحتاج إلى تناول مكملات الحديد الغذائية لعام أو أكثر.

معالجة الأسباب الخفية لنقص الحديد

إذا لم ترفع المكملات الغذائية مستويات الحديد في دمك، فمن الأرجح أن الأنيميا لديك ترجع إلى نزيف أو مشكلة في امتصاص الحديد لديك والتي سيحتاج طبيبك للكشف عنها وعلاجها. بناء على المسبب قد يتضمن علاج أنيميا الحديد لديك التالي:

  • الأدوية، مثل موانع الحمل الفموية لتخفيف تدفق الدورة الشهرية الشديد
  • المضادات الحيوية وأدوية أخرى لعلاج القرحة الهضمية
  • جراحة لإزالة ورم أنفي نازف، ورم أو ورم ليفي

إذا كانت الأنيميا الناتجة عن نقص الحديد حادة، قد تحتاج لتناول الحديد عن طريق الوريد أو قد تحتاج لنقل دم للمساعدة على تعويض الحديد والهيموجلوبين بسرعة.

الاستعداد لموعدك

حدد موعدًا مع طبيبك إذا كنت تعاني أي علامات وأعراض تستدعي قلقك. إذا تم تشخصيك بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد، فقد تحتاج إلى إجراء الاختبارات للفحص عن مصدر فقدان الدم، بما يتضمن الاختبارات الفاحصة للقناة الهضمية.

إليك بعض المعلومات التي تساعدك على الاستعداد لموعد زيارتك إلى الطبيب، وما يجب أن تتوقعه منه.

ما يمكنك فعله

  • دوِّن أي أعراض تعانيها، بما في ذلك أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بالسبب الذي حددت من أجله الموعد.
  • دوِّن المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي ضغوط كبيرة أو أي تغييرات طرأت مؤخرًا على حياتك.
  • أعد قائمة بجميع الأدوية، الفيتامينات، أو المكملات الغذائية التي تتناولها.
  • دوِّن أسئلتك لطرحها على الطبيب.

وقتك مع طبيبك محدود، لذلك سيساعدك إعداد قائمة بالأسئلة على الاستفادة القصوى من وقتكما معًا. وبالنسبة لفقر الدم الناجم عن نقص الحديد، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يمكن طرحها على الطبيب ما يلي:

  • ما هو السبب الأكثر احتمالاً في حدوث الأعراض لديّ؟
  • هل توجد أي أسباب أخرى محتملة للأعراض التي أعانيها؟
  • هل حالتي من المحتمل أن تكون مؤقتة أم طويلة المدى؟
  • ما العلاج الذي توصي به؟
  • هل يوجد أي بدائل للنهج الأولي الذي اقترحته؟
  • أعاني حالة صحية أخرى. كيف يمكنني إدارة هذه الحالات معًا بشكل أفضل؟
  • هل توجد أي قيود على نظامي الغذائي يجب عليَّ اتباعها؟
  • هل هناك أي منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

بالإضافة إلى الأسئلة التي قد أعددتها لطرحها على طبيبك، لا تتردد في طرح الأسئلة في أثناء موعدك.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة. قد يحفظ لك الاستعداد للإجابة عن الأسئلة مزيدًا من الوقت للتطرق إلى النقاط التي تريد أن تركز عليها. قد يسأل طبيبك الأسئلة التالية:

  • متى بدأت تعاني من الأعراض؟
  • ما مدى شدة الأعراض التي تعانيها؟
  • هل هناك أي شيء يبدو أنه يحسن من أعراضكِ؟
  • ما الذي يجعل أعراضك تزداد سوءًا، إن وُجد؟
  • هل تمت ملاحظة نزيف غير معتاد، مثل الدورات الشهرية الغزيرة أو النزيف من البواسير أو نزيف الأنف؟
  • هل أنت نباتي؟
  • هل تبرعت بالدم أكثر من مرة مؤخرًا؟

العلاج في تايلند

# لتفاصيل العلاج في تايلند يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو ) أو عن طريق الإيميل : [email protected] أتم الله شفائكم على خير ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم

السابق
فيروس زيكا
التالي
فيروس الإيبولا وفيروس ماربورغ

اترك تعليقاً