مقالات طبية

كسور الإجهاد

تعمل شركة تايلند أدفايزور على تقديم أحدث خدماتها دوما فى مجال السياحة العلاجية، وذلك من خلال توفير علاج كسور الإجهاد في تايلند، بالإضافة إلى تقديم شرح مفصل عن افضل الطرق لعلاج كسور الإجهاد ، كل هذا تحت إشراف مجموعة متخصصة من أكثر الأطباء خبرة وكفاءة فى هذا المجال.

# لتفاصيل العلاج في تايلند يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو ) أو عن طريق الإيميل : [email protected] أتم الله شفائكم على خير ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم

تعريف كسور الإجهاد

الكسور الإجهادية هي شقوق صغيرة في العظم. وهي تنجم عن القوة المتكررة، غالبًا من الاستخدام المفرط — مثل القفز للأعلى والأسفل بشكل متكرر والجري لمسافات طويلة. كما يمكن أن تنشأ الكسور الإجهادية من الاستخدام الطبيعي للعظم الضعيف نتيجة لوجود حالة مثل هشاشة العظام.

تكون الكسور الإجهادية أكثر شيوعًا في عظام الجزء السفلي من الساق والقدم التي تحمل الوزن. رياضيو المضمار والملاعب والمجندون العسكريون الذين يحملون حقائب ثقيلة عبر مسافات طويلة معرضون لذلك بصفة خاصة، ولكن يمكن أن يُصاب أي شخص بالكسر الإجهادي. إذا بدأت برنامجًا جديدًا لممارسة التمارين الرياضية، على سبيل المثال، فقد تصاب بالكسور الإجهادية في حالة قيامك بالكثير من المجهود في وقت قصير.

الأعراض

في البداية، قد تلاحظ بالكاد الألم المرتبط بكسر الإجهاد، ولكنه ينزع إلى التفاقم بمرور الوقت. عادةً ما ينشأ الألم من منطقة محددة، ويقل في أثناء الراحة. قد تُعاني تورمًا حول المنطقة المؤلمة.

متى تزور الطبيب

اتصل بالطبيب إذا أصبح ألمك شديدًا، أو استمر حتى في أثناء الراحة.

الأسباب

كثيرًا ما تنتج كسور الإجهاد عن زيادة كمية أو شدة النشاط بسرعة كبيرة.

تتكيف العظام تدريجيًا مع زيادة الأحمال من خلال إعادة التشكل، وهي عملية طبيعية تزداد سرعتها عند زيادة الحمل على العظم. أثناء إعادة التشكل، يتم تدمير أنسجة العظام (ارتشاف)، ثم إعادة بنائها.

ترتشف العظام المعرضة لقوة غير مألوفة دون وقت كافٍ للتعافي الخلايا بسرعة أكبر من قدرة الجسم على استبدالها، مما يجعلك أكثر عرضة لكسور الإجهاد.

عوامل الخطر

تتضمن العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر إصابتك بكسور الإجهاد:

  • رياضات معينة. كسور الإجهاد أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين يشاركون في الرياضات مثل ألعاب الميدان والمضمار أو كرة السلة أو التنس أو الرقص أو الجمباز.
  • النشاط المتزايد. يمكن أن تحدث كسور الإجهاد لدى الأشخاص الذين ينتقلون فجأة من نمط الحياة الخامل إلى نظام التدريب النشط أو هؤلاء الذين يزيدون من كثافة جلسات التدريب ومدتها وشدتها.
  • الجنس. تكون النساء، خاصةً اللاتي يعانين الدورة الشهرية غير الطبيعية أو انقطاعها، في خطر أعلي للإصابة بكسور الإجهاد.
  • مشاكل القدم. يكون الأشخاص الذين يعانون القدم المسطحة أو التقوس الشديد والصلب أكثر عرضة للإصابة بكسور الإجهاد. تساهم الأحذية البالية في حدوث المشكلة.
  • العظام الضعيفة. قد تُضعف الحالات مثل هشاشة العظام، العظام وتجعل من السهل الإصابة بكسور الإجهاد.
  • إصابات سابقة بكسور الإجهاد. وجود كسر واحد أو أكثر بسبب الإجهاد يجعلك في خطر أكبر من الإصابة بالمزيد.
  • نقص المواد المغذية. قد تجعل اضطرابات الطعام ونقص فيتامين (د) والكالسيوم العظام أكثر عرضة للإصابة بكسور الإجهاد.

المضاعفات

بعض أنواع كسور الإجهاد لا تُشفى بشكل ملائم، والتي يمكن أن تتسبب في الألم المزمن. إذا لم تُعالج الأسباب الكامنة، فقد تواجه خطرًا أعلى من الإصابة بكسور إجهاد إضافية.

الوقاية

يمكن للخطوات البسيطة أن تساعدك في الوقاية من كسور الإجهاد.

  • اجعل التغييرات بطيئة. ابدأ أي برنامج ممارسة تمرينات رياضية ببطء وحقق التقدم تدريجيًا.
  • استخدم حذاءً ملائمًا للقدم. تأكد من أن حذاءك ملائم لنشاطك. إذا كنت تعاني من القدم المسطحة، فاسأل طبيبك عن دعامات التقوس لحذائك.
  • جهاز اللياقة البدنية Cross-train. أضف الأنشطة ذات الأثر المنخفض، إلى نظام تمارينك لتجنب تكرار الضغط على جزء معين من الجسم.
  • احصل على تغذية ملائمة. للحفاظ على قوة عظامك، تأكد من أن نظامك الغذائي يحتوي على كمية ملائمة من الكالسيوم، وفيتامين (د) والعناصر الغذائية الأخرى.

التشخيص

يمكن أن يُشخص الأطباء في بعض الأحيان الكسور الإجهادية من خلال التاريخ الطبي والفحص البدني، ولكن كثيرًا ما تدعو الحاجة إلى إجراء فحوص تصويرية.

  • الأشعة السينية. لا تظهر الكسور الإجهادية بوضوح في صور الأشعة السينية العادية المأخوذة خلال فترة قصيرة بعد بداية الألم. يمكن أن يستغرق الأمر أسابيع عديدة—وفي بعض الأحيان ما يربوا عن شهر—ليظهر دليل يثبت وجود كسور إجهادية في صور الأشعة السينية.
  • فحص العظام. ستتلقى جرعة صغيرة من مادة نشطة إشعاعيًا من خلال أنبوب وريدي قبل الخضوع لفحص العظام بساعات قليلة. تتراكم المادة المشعة على الأغلب في مناطق العظام التي تخضع للإصلاح— ظاهرة على صورة الأشعة كنقطة بيضاء ناصعة. ومع ذلك، تتشابه العديد من أنواع مشكلات العظام في الفحوص العظمية. لذا، فإن الاختبار ليس مُخصصًا للكسور الإجهادية.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI). يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي موجات الراديو ومجالاً مغناطيسيًا قويًا لإنتاج صور تفصيلية للكسور الإجهادية الداخلية. يمكن للتصوير بالرنين المغناطيسي أن يصور الكسور الإجهادية خلال الأسبوع الأول من الإصابة، كما يمكنه تصوير إصابات الإجهاد منخفضة الدرجة (تفاعلات الإجهاد) قبل أن تُظهر الأشعة السينية التغيُّرات. كما أن هذا النوع من الفحص قادر بشكل أفضل على التمييز بين الكسور الإجهادية وإصابات الأنسجة الرخوة.

العلاج

ولتقليل الحمل عن العظام التي تحمل الوزن حتى يتم الشفاء، فقد تحتاج إلى ارتداء الأحذية طويلة الرقبة أو الدعامة أو استخدام العكازات.

وعلى الرغم من أن ذلك من غير المعتاد، ولكن أحيانًا تكون الجراحة ضروروية للتأكد من اكتمال شفاء بعض أنواع الكسور الإجهادية، خاصة تلك التي تحدث في المناطق التي بها نقص إمداد بالدم. وقد تكون الجراحة أيضًا خيارًا ليسهل شفاء الرياضيين المبتدئين الذين يرغبون العودة السريعة إلى الرياضة أو عملهم، أو العمال الذين ينطوي عملهم على مجال للإصابة بالكسور الإجهادية.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

من الجدير بالأهمية منح العظام وقتًا حتى تلتئم. ربما يستغرق هذا الأمر عدة أشهر أو ربما مدة أطول. في الوقت الراهن:

  • الراحة تجنب استخدام الطرف المصاب وفقًا لتوجيهات الطبيب حتى يكون بمقدورك تحمل الوزن الطبيعي.
  • الثلج. لتقليل التورم وتخفيف الألم، ربما يوصي الطبيب بوضع أكياس الثلج على المنطقة المصابة وفقًا للحاجة — بمعدل يصل إلى ثلاث أو أربع مرات باليوم لمدة 15 دقيقة في كل مرة.
  • استئناف ممارسة الأنشطة شيئًا فشيئًا. بعد الحصول على موافقة الطبيب، يمكنك الانتقال شيئًا فشيئًا من الأنشطة غير المرهقة — مثل السباحة — إلى أنشطتك المعتادة. استأنف الأنشطة ذات التأثير العالي، مثل الجري، بصورة تدريجية، مع زيادة الوقت والمسافة شيئًا فشيئًا.

الاستعداد لموعدك

من المرجح أن تبدأ بمقابلة مقدم الرعاية الأساسية الخاص بك. إذا كنت رياضيًا تنافسيًا، فقد تذهب مباشرة إلى طبيب متخصص في مشكلات الجهاز العضلي الهيكلي.

ما يمكنك فعله

قبل الذهاب إلى موعدك، ضع قائمة بكل من:

  • الأعراض التي تعانيها، بما في ذلك أي أعراض قد تبدو غير مرتبطة بسبب زيارتك للطبيب
  • المعلومات الشخصية الرئيسية, بما يتضمن مستوى ونوع النشاط البدني وما إذا كانت ممارسة التمارين زادت في الفترة الأخيرة
  • جميع الأدوية أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية الأخرى التي تتناولها، بما في ذلك الجرعات
  • الأسئلة التي يجب طرحها على طبيبك

اصطحب معك أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء، إذا أمكن، لمساعدتك في تذكر المعلومات التي تُقدم إليك.

بالنسبة للكسور الإجهادية، تتضمن الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على الطبيب ما يلي:

  • ما السبب الأرجح لهذه الأعراض؟
  • ما الاختبارات التي أحتاجها؟
  • هل أحتاج إلى إيقاف الأنشطة التي أمارسها؟ وإلى متى؟
  • هل يجب عليَّ زيارة أخصائي؟

لا تتردد في طرح أسئلة أخرى.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يسألك طبيبك أسئلة، مثل:

  • متى بدأت أعراضك؟
  • هل زدت مؤخرًا من معدل نشاطك البدني؟
  • هل تعرضت للإصابة بعظام مكسورة في الماضي؟
  • هل تعانين عدم انتظام الدورة الشهرية؟
  • هل تتناول مكملات الكالسيوم وفيتامين (د)؟

العلاج في تايلند

# لتفاصيل العلاج في تايلند يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو ) أو عن طريق الإيميل : [email protected] أتم الله شفائكم على خير ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم

السابق
كيسات المبيض
التالي
كيسة بارثولين

اترك تعليقاً