مقالات طبية

متلازمة النفق الرسغي

تعمل شركة تايلند أدفايزور على تقديم أحدث خدماتها دوما فى مجال السياحة العلاجية، وذلك من خلال توفير علاج متلازمة النفق الرسغي في تايلند، بالإضافة إلى تقديم شرح مفصل عن افضل الطرق لعلاج متلازمة النفق الرسغي ، كل هذا تحت إشراف مجموعة متخصصة من أكثر الأطباء خبرة وكفاءة فى هذا المجال.

# لتفاصيل العلاج في تايلند يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو ) أو عن طريق الإيميل : [email protected] أتم الله شفائكم على خير ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم

تعريف متلازمة النفق الرسغي

متلازمة النفق الرسغي هي حالة تسبب التنميل والتخدر وأعراض أخرى في اليد والذراع. تحدث متلازمة النفق الرسغي بسبب عصب مضغوط في النفق الرسغي، وهو مسار ضيق على جانب راحة يد رسغك.

يمكن أن يساهم تشريح رسغك والمشكلات الصحية وحركات اليد المتكررة في حدوث متلازمة النفق الرسغي.

عادة ما يخفف العلاج الصحيح من التخدر والتنميل ويعيد وظيفة اليد والرسغ.

خدمات أخري لشركة تايلند أدفايزور :

الأعراض

تبدأ أعراض متلازمة النفق الرسغي عادةً بالتدريج. وغالبًا ما تتضمن الأعراض الأولى التنميل أو الوخز في إبهامك، والسبابة والوسطى من آن لآخر.

قد تسبب متلازمة النفق الرسغي كذلك انزعاجًا في رسغك وراحة يدك. تتضمن أعراض متلازمة النفق الرسغي:

  • الوخز أو التنميل. قد تصاب بالوخز أو التنميل في أصابعك أو يدك. غالبًا ما يصاب الإبهام والسبابة، أو الوسطى والبنصر، ولكن الخنصر لا يصاب مطلقًا. وأحيانًا يكون هناك إحساس يشبه صدمة كهربية في تلك الأصابع.

    قد ينتقل الإحساس من رسغك لأعلى وصولاً إلى ذراعك. تحدث هذه الأعراض غالبًا خلال الإمساك بعجلة القيادة، أو الهاتف أو الجريدة. وقد يوقظك هذا الإحساس من نومك.

    يقوم العديد من الأشخاص ب”هز” أيديهم لمحاولة تخفيف أعراضهم. قد يصير الإحساس يالتنميل مستمرًا بمرور الوقت.

  • الضعف. قد تصاب بضعف يدك والنزوع إلى إسقاط الأشياء. قد يكون ذلك بسبب التنميل في يدك أو ضعف عضلات القرص بالإبهام، والتي تخضع كذلك لسيطرة العصب الناصف.

متى تزور الطبيب

قابل طبيبك إن كنت مصابًا بعلامات وأعراض مستمرة تشير إلى متلازمة النفق الرسغي وتعوقك عن أنشطتك الطبيعية وأنماط نومك. يمكن أن يحدث التضرر الدائم للأعصاب والعضلات دون علاج.

الأسباب

تحدث متلازمة النفق الرسغي نتيجة وقوع ضغط على العصب المتوسط.

يسير العصب المتوسط القادم من ساعدك عبر ممر في معصمك (النفق الرسغي) إلى يدك. إنه يوفّر الإحساس للجانب الداخلي من إبهامك وأصابعك عدا الخنصر. كما أنه يزود بالإشارات العصبية لتحريك العضلات حول قاعدة إبهامك (وظيفة حركية).

قد يؤدي كافة ما يعتصر العصب المتوسط في النفق الرسغي أو يثيره إلى الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي. يمكن أن يُضيّق كسر المعصم النفق الرسغي ويضايق العصب، كما يمكن أن يؤدي التورم والالتهاب الناتجين عن التهاب المفاصل الروماتويدي إلى ذلك.

لا يوجد سبب متفرد في العديد من الحالات. يمكن أن يكون الأمر أن مجموعة من عوامل الخطورة تسهم في تطوير الحالة.

عوامل الخطر

يرتبط عدد من العوامل بمتلازمة النفق الرسغي. وبالرغم من أن هذه العوامل قد لا تتسبب في متلازمة النفق الرسغي مباشرة، إلا أنها تزيد من احتمالية الإصابة بها أو تفاقم تلف العصب المتوسط. وهذه تشمل:

  • العوامل التشريحية. يمكن لكسر المعصم أو خلعه أو التهاب المفاصل الذي يشوه العظام الصغيرة في المعصم أن يغير الفراغ داخل النفق الرسغي مما يسبب ضغطًا على العصب المتوسط.

    ويعد الأشخاص الذين لديهم نفق رسغي أصغر أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة النفق الرسغي.

  • الجنس. متلازمة النفق الرسغي أكثر شيوعًا بشكل عام بين النساء. ويمكن أن يعزى ذلك إلى صغر منطقة النفق الرسغي نسبيًا في النساء مقارنة بالرجال.

    كما أن النساء اللاتي تعانين من متلازمة النفق الرسغي قد يكون النفق الرسغي لديهن أصغر من الذي لدى النساء المُعافات من الحالة.

  • حالات تلف الأعصاب. تزيد بعض الأمراض المزمنة، مثل داء السكري، من مخاطر تلف الأعصاب، بما في ذلك تلف العصب المتوسط.
  • حالات الالتهابات. يمكن أن تؤثر الأمراض التي تتسم بالتهابات، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، على البطانة التي تحيط بأوتار المعصم؛ فتتسبب في الضغط على العصب المتوسط.
  • السمنة. تعتبر البدانة عامل خطر كبير لمتلازمة النفق الرسغي.
  • تغييرات في توازن سوائل الجسم. قد يؤدي احتباس السوائل إلى زيادة الضغط داخل النفق الرسغي، مما يتسبب في تهيج العصب المتوسط. وهذا أمر شائع خلال فترة الحمل وانقطاع الطمث. وعادةً ما تتحسن متلازمة النفق الرسغي المرتبطة بالحمل من تلقاء نفسها بعد انقضاء فترة الحمل.
  • الحالات الطبية الأخرى. قد تزيد حالات مرضية معينة، مثل انقطاع الطمث والسمنة واضطرابات الغدة الدرقية والفشل الكلوي، من فرص الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي.
  • العوامل المرتبطة بالعمل. يمكن أن يتسبب العمل باستخدام أدوات هزازة أو على خط تجميع يستلزم ثني المعصم لفترات طويلة أو بشكل متكرر في إحداث ضغط ضار على العصب المتوسط أو تفاقم تلف العصب الموجود فعليًا.

    ومع ذلك، فإن الأدلة العلمية متضاربة ولم يثبت كون هذه العوامل هي الأسباب المباشرة في حدوث متلازمة النفق الرسغي.

    ركزت العديد من الدراسات على تقييم مدى ارتباط استخدام الكمبيوتر بمتلازمة النفق الرسغي. ولكن، لم تكن هناك أدلة جيدة كافية ومتواصلة تدعم فرضية اعتبار استخدام الكمبيوتر لفترات طويلة من عوامل الخطورة المتسببة في الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي، بالرغم من احتمال تسببه في شكل مختلف من ألم اليد.

الوقاية

لا توجد طرقٌ محددةٌ للوقاية من متلازمة النفق الرسغي، لكن بإمكانك تقليل الضغط الذي تضعه على يدك ورسغك باتباع الطرق التالية:

  • قلّل قوة قبضك على الأشياء وأرخِ قبضتك. إن كان عملك يتضمن الضغط على أزرار ماكينةٍ أو لوحة مفاتيحٍ على سبيل المثال، فاضغط عليها بهدوء. وللكتابة لمدة طويلةٍ، استخدم قلمًا كبيرًا، بموضع حملٍ كبيرٍ وليّن، وحبرًا يتدفق بسهولة.
  • أخذ فترات استراحة متكررة. حاول مد وقبض اليد والرسغ برفقٍ من فترةٍ لأخرى. حاول التبديل بين المهمات التي تقوم بها كلما سنحت لك الفرصة. وهو أمرٌ مهمٌ خاصةً عندما تستخدم أداةً مهتزةً أو تحتاج منك القوة.
  • راقب هيئة رسغك. تجنب ثنيه بشدةٍ للأعلى أو الأسفل. حافظ على وضعٍ مرتخٍ في المنتصف. اجعل موضع لوحة المفاتيح في نفس ارتفاع المرفقين أو أقل قليلًا.
  • صحّح وضعية جسدك. فالوضعية الخطأ تجبر كتفيك على الانحناء للأمام، متسببةً في تقصير رقبتك وعضلات كتفيك وضغط الأعصاب الموجودة في الرقبة. وهو ما يمكن أن يؤثر على رسغيك، وأصابعك، ويديك.
  • غيّر مؤشر حاسوبك. احرص على أن يكون المؤشر الجديد مريحًا ولا يضغط على رسغك.
  • حافظ على دفء يديك. فالجو البارد يزيد من احتمالية شعور يديك بالألم والتصلب. إذا لم تكن قادرًا على التحكم في درجة الحرارة في مكان عملك، فارتدِ قفازاتٍ مفتوحة الأصابع لتحافظ على دفء يدك ورسغك.

التشخيص

قد يطرح عليك طبيبك أسئلة أو قد يجري واحدًا أو أكثر من الاختبارات التالية، لتحديد ما إذا كنت مصابًا بمتلازمة النفق الرسغي:

  • تاريخ من الأعراض. سيراجع طبيبك نمط الأعراض. على سبيل المثال، نظرًا لأن العصب الأوسط لا يقدم إحساسًا لإصبعك الصغير، فقد تشير الأعراض في ذلك الإصبع إلى وجود مشكلة أخرى غير متلازمة النفق الرسغي.

    تحدث أعراض متلازمة النفق الرسغي عادةً في أثناء حمل الهاتف أو الجريدة، أو مسك عجلة القيادة، أو الاستيقاظ من النوم ليلاً.

  • الفحص البدني. سيُجري طبيبك فحصًا بدنيًا. سوف يختبر الإحساس في أصابعك وقوة العضلات في يدك.

    يمكن أن يحفز ثني المعصم، أو النقر على العصب أو الضغط عليه ببساطة الأعراض لدى العديد من الأشخاص.

  • الأشعة السينية. يوصي بعض الأطباء بعمل أشعة سينية على المعصم المصاب، لاستبعاد أسباب ألم المعصم الأخرى، مثل التهاب المفاصل أو الكسر.
  • مخطط كهربية العضل. يقيس هذا الاختبار التفريغات الكهربائية الصغيرة التي يتم إفرازها في العضلات. خلال هذا الاختبار، يقوم الطبيب بإدراج قطب إبرة رفيع في عضلات محددة لتقييم النشاط الكهربائي عند قبض العضلات وإراحتها. قد يتعرف هذا الاختبار على وجود تلف بالعضلات، كما قد يستبعد أمراضًا أخرى.
  • فحص دراسة توصيل الأعصاب. في نوع مغاير من تخطيط كهربية العضل، يوضع على جلدك قطبان كهربيان. تمرر صدمة بسيطة عبر العصب المتوسط لاستكشاف ما إذا كانت النبضات الكهربية ستتباطأ في النفق الرسغي. يمكن استخدام هذا الاختبار لتشخيص حالتك، واستبعاد حالات أخرى.

العلاج

عالج متلازمة النفق الرسغي فور ما يمكن بعد بدء الأعراض.

خذ استراحات متكررة لإراحة يديك. كما يمكن أن يساعد تجنب الأنشطة التي تفاقم الأعراض واستخدام الكمادات الباردة في تقليل التورم.

تشمل الخيارات العلاجية الأخرى تجبير الرسغ، والأدوية والجراحة. تزيد قدرة التجبير والعلاجات التحفظية الأخرى على المساعدة إذا لم تعان إلا أعراضًا خفيفة إلى متوسطة لأقل من 10 شهور.

العلاج غير الجراحي

إذا شُخصت الحالة مبكرًا، فقد تساعد الأساليب غير الجراحية على تحسين متلازمة النفق الرسغي، بما في ذلك:

  • تجبير الرسغ. يمكن أن تساعد الجبيرة التي تحافظ على الرسغ ثابتًا في أثناء نومك في تخفيف أعراض التخدر والتنميل ليلاً. قد يكون التجبير الليلي خيارًا جيدًا إذا كنتِ حاملاً.
  • العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs). قد تساعد العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات، مثل إيبوبروفين (أدفيل وموترين آي بي، وأدوية أخرى) في تخفيف الألم الناتج عن متلازمة النفق الرسغي على المدى القصير.

    على الرغم من ذلك، لا يوجد دليل على أن هذه العقاقير تحسن من متلازمة النفق الرسغي.

  • الكورتيكوستيرويدات قد يحقن طبيبك النفق الرسغي بالكورتيكوستيرويدات مثل الكورتيزون لتخفيف الألم. أحيانًا قد يستخدم طبيبك الموجات فوق الصوتية لتوجيه هذا الحقن.

    تحد الكورتيكوستيرويدات من الالتهاب والتورم، والذي يخفف من الضغط على العصب المتوسط. لا تُعد الكورتيكوستيرويدات المأخوذة عن طريق الفم بنفس فاعلية حقن الكورتيكوستيرويدات لعلاج متلازمة النفق الرسغي.

إذا كانت الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي ناجمة عن التهاب المفاصل الروماتويدي أو التهاب مفصل التهابي آخر، فيمكن أن يحد علاج التهاب المفاصل عندها من أعراض متلازمة النفق الرسغي. لكن هذا ليس مؤكدًا.

الجراحة

قد تكون الجراحة خيارًا مناسبًا إذا كانت أعراضك شديدة، أو كانت لا تستجيب للعلاجات الاخرى.

يتمثل الهدف من جراحة النفق الرسغي في تخفيف الضغط عن طريق قطع الرباط الذي يضغط على العصب المتوسط.

يمكن إجراء الجراحة بأسلوبين مختلفين:

  • الجراحة بالمنظار. يستخدم الجراح جهاز يشبه التلسكوب مثبت به آلة تصوير (منظار) ليتمكن من رؤية داخل النفق الرسغي. يقطع الجراح الرباط عبر شق صغير أو اثنين في اليد أو الرسغ.

    قد ينتج عن الجراحة بالمنظار ألمًا أقل مما ينتج عن الجراحة المفتوحة في الأيام أو الأسابيع الأولى القليلة بعد الجراحة.

  • الجراحة المفتوحة. يقوم الجرّاح بعمل شق جراحي في راحة اليد أعلى النفق الرسغي، ويقطع الرباط لتحرير العصب.

ناقش مخاطر الأسلوبين كليهما ومزاياهما مع طبيبك قبل الجراحة. قد تتضمن مخاطر الجراحة:

  • تحريرًا غير كامل للرباط
  • عدوى الجرح
  • تكوّن ندبة
  • إصابات عصبية أو وعائية

في أثناء عملية التعافي عقب الجراحة، تنمو أنسجة الرباط بالتدريج بينما تتيح مزيد من المساحة للعصب. تستغرق عملية التعافي الداخلية هذه عدة أشهر، لكن الجلد يتعافى في غضون أسابيع قليلة.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

قد توفر هذه الخطوات الشعور بالراحة من الأعراض مؤقتًا:

  • احصل على فترات راحة قصيرة من الأنشطة المتكررة التي تنطوي على استخدام يديك.
  • افقد بعضًا من الوزن إذا كنت تعاني زيادة الوزن أو السمنة.
  • اعمل على تدوير معصميك وتمديد راحة يديك وأصابعك.
  • تناول مسكنًا للألم مثل الأسبيرين، أو الإيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي، وغيرهما) أو الصوديوم نابروكسين (أليف).
  • ارتدِ جبيرة للمعصم محكمة، لكن غير ضيقة. يمكنك العثور على هذه الأدوية التي تُصرف دون وصفة طبية في معظم مخازن الأدوية أو الصيدليات.
  • تجنب النوم على يديك.

عند تكرر الألم أو التنميل أو الضعف، يُرجى الرجوع إلى الطبيب.

الطب البديل

أدمج العلاجات البديلة داخل خطة العلاج لمساعدتك في التأقلم مع متلازمة النفق الرسغي. قد يكون عليك التجريب لتجد العلاج المناسب لك. تحقق مع طبيبك قبل تجربة أي دواء بديل أو مكمل.

  • اليوجا. قد تساعد وضعيات اليوجا المصممة لتقوية وإطالة وموازنة الجزء العلوي من الجسم والمفاصل في تقليل الألم وتقوي من قوة القبضة.
  • علاج اليد. تشير الأبحاث المبكرة إلى أن بعض أساليب العلاج الوظيفي والطبيعي قد تقلل من أعراض متلازمة النفق الرسغي.
  • العلاج بالموجات فوق الصوتية. يمكن أن تُستخدم الموجات فوق الصوتية عالية الكثافة لرفع درجة حرارة المنطقة المستهدفة من نسيج الجسم لتخفيف الألم وتحسين الشفاء. تظهر الأبحاث نتائج غير متناسقة مع هذا العلاج، ولكن قد يساعد برنامج العلاج باستخدام الموجات فوق الصوتية لعدة أسابيع في تقليل الأعراض.

العلاج في تايلند

# لتفاصيل العلاج في تايلند يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو ) أو عن طريق الإيميل : [email protected] أتم الله شفائكم على خير ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم

السابق
متلازمة أنجلمان
التالي
متلازمة أمراض الكلى

اترك تعليقاً