مقالات طبية

متلازمة شيهان

تعمل شركة تايلند أدفايزور على تقديم أحدث خدماتها دوما فى مجال السياحة العلاجية، وذلك من خلال توفير علاج متلازمة شيهان في تايلند، بالإضافة إلى تقديم شرح مفصل عن افضل الطرق لعلاج متلازمة شيهان ، كل هذا تحت إشراف مجموعة متخصصة من أكثر الأطباء خبرة وكفاءة فى هذا المجال.

# لتفاصيل العلاج في تايلند يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو ) أو عن طريق الإيميل : [email protected] أتم الله شفائكم على خير ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم

تعريف متلازمة شيهان

تصيب متلازمة شيهان النساء اللواتي يفقدن كمياتٍ كبيرة من الدم في أثناء الولادة أو اللواتي يعانين انخفاضًا حادًا في ضغط الدم وقت الولادة أو بعدها، وهو ما قد يهدد الجسم بنقص الأكسجين. قد يؤدي نقص الأكسجين في أثناء متلازمة شيهان، إلى تدمير غدتك النخامية.

تتسبب متلازمة شيهان في عجز الغدة النخامية عن إفراز كميةٍ كافيةٍ من هرموناتها (قصور الغدة النخامية). وهو ما يُدعى أيضًا بقصور النخامية بعد الولادة، يندر حدوث متلازمة شيهان في الدول الصناعية، وغالبًا ما يرجع السبب إلى تحسن الرعاية الطبية فيها في أثناء الولادة. إلا أنها تشكل تهديدًا رئيسيًا على حياة النساء في الدول النامية.

يُمكن علاج متلازمة شيهان عن طريق تناول بدائل الهرمونات لباقي الحياة.

خدمات أخري لشركة تايلند أدفايزور :

الأعراض

غالبًا ما تظهر علامات متلازمة شيهان وأعراضها ببطء وبعد مرور عدة أشهر أو سنوات. ولكن في بعض الأحيان قد تظهر المشكلات سريعًا مثل عدم القدرة على الرضاعة الطبيعية.

تحدث علامات متلازمة شيهان وأعراضها نتيجة لنقص الهرمونات التي تتحكم بها الغدة النخامية: هرمونات الغدة الدرقية، والغدة الكظرية، وإنتاج لبن الرضاعة، والحيض. وهذه تشمل:

  • صعوبة الرضاعة الطبيعية أو عدم القدرة على الرضاعة الطبيعية
  • انقطاع الدورة الشهرية (انقطاع الحيض) أو عدم انتظام الدورة الشهرية (ندرة الطمث)
  • عدم نمو شعر العانة مجددًا
  • تباطئ الوظائف العقلية، وزيادة الوزن، وصعوبة الشعور بالدفء نتيجة لخمول الغدة الدرقية (قصور الغدة الدرقية)
  • انخفاض ضغط الدم
  • انخفاض نسبة السكر في الدم (نقص سكر الدم)
  • الإرهاق
  • ضربات قلب غير منتظمة
  • انكماش الثدي

بالنسبة للعديد من السيدات، تعتبر أعراض متلازمة شيهان غير محددة وغالبًا ما يُظَن أنها ناتجة عن أمور أخرى. فالشعور بالإرهاق على سبيل المثال يقترن مع الأمهات الجدد. قد لا تدركين إصابتك بمتلازمة شيهان حتى تحتاجي إلى علاج قصور الغدة الدرقية أو الغدة الكظرية.

من الممكن أيضًا ألا تظهر عليكِ أعراض متلازمة شيهان وفقًا لمدى الضرر الذي أصاب الغدة النخامية. تعيش العديد من السيدات لعدة سنوات لا يعلمون بقصور الغدة النخامية لديهن. ومن ثم يؤدي الضغط البدني الشديد، كالعدوى الشديدة أو الجراحة إلى حدوث أزمة كظرية.

الأسباب

تحدث متلازمة شيهان بسبب فقدان الدم الشديد أو انخفاض ضغط الدم الشديد أثناء أو بعد الولادة. ويمكن أن تتسبب هذه العوامل في تعرض الغدة النخامية لتلف بالغ، حيث تتضخم أثناء الحمل، مما يؤدي إلى تدمير النسيج المنتج للهرمون بحيث لا تتمكن الغدة من العمل بشكل طبيعي.

تعمل هرمونات الغدة النخامية على تنظيم بقية نظام الغدد الصماء، حيث تشير للغدد الأخرى بزيادة أو تقليل إنتاج الهرمونات التي تتحكم في عملية التمثيل الضوئي والخصوبة وضغط الدم وإنتاج حليب الأم والعديد من العمليات الحيوية الأخرى. ويمكن أن يتسبب نقص أي من هذه الهرمونات في تعرض الجسم بأكمله لمشكلات.

تشمل الهرمونات من مقدمة الغدة النخامية ما يلي:

  • هرمون النمو (GH). يتحكم هذا الهرمون في نمو العظام والأنسجة ويحافظ على التوازن الصحيح للعضلات والأنسجة الدهنية.
  • الهرمون المنبه للدرقية (TSH). يحفز هذا الهرمون الغدة الدرقية لإنتاج الهرمونات الرئيسية التي تنظم عملية التمثيل الغذائي. ويؤدي نقص هذا الهرمون إلى الإصابة بقصور نشاط الغدة الدرقية (قصور الدرقية).
  • الهرمون الملوتن (LH). ينظم الهرمون الملوتن الإستروجين عند النساء.
  • الهرمون المنبه للحويصلات يعمل هذا الهرمون مع الهرمون الملوتن، حيث يساعد على نمو البويضات وتنشيط عملية التبويض عند النساء.
  • الهرمون المنبه لقشر الكظر (ACTH). يحفز هذا الهرمون الغدد الكظرية لإنتاج الكورتيزول والهرمونات الأخرى. حيث يساعد الكورتيزول على التعامل مع الإجهاد ويؤثر على العديد من وظائف الجسم، بما فيها ضغط الدم ووظائف القلب والجهاز المناعي.

    ويُسمى انخفاض مستوى هرمونات الغدة الكظرية الذي يحدث بسبب تلف الغدة النخامية باسم القصور الكظري الثانوي.

  • البرولاكتين. يعمل هذا الهرمون على تنظيم نمو أثداء الإناث، بالإضافة إلى إنتاج حليب الأم.

عوامل الخطر

أيّ حالة مرضية تزيد من فرصة الإصابة بفقدان حاد في الدم (النزف) أو انخفاض ضغط الدم في أثناء الولادة، مثل الحمل بتوائم متعددة أو وجود مشكلات في المشيمة، يمكنها أن ترفع من خطر الإصابة بمتلازمة شيهان.

يعد النزف من المضاعفات غير المنتشرة للولادة، ومع ذلك، يقل انتشار متلازمة شيهان عنه بكثير. يمكن تقليل هذين الخطرين بنسبة كبيرة في ظل الرعاية المناسبة والمراقبة في أثناء المخاض والولادة.

المضاعفات

نظرًا لأن هرمونات الغدة النخامية تتحكم في العديد من جوانب عملية الأيض لديك، فقد تسبب متلازمة شيهان عددًا من المشكلات، منها:

  • أزمة الغدة الكظرية، وهي حالة خطيرة تنتج فيها الغدد الكظرية كمية قليلة جدًا من هرمون الكورتيزول
  • انخفاض ضغط الدم
  • فقدان الوزن غير المتعمد
  • اضطرابات الحيض

النوبة الكظرية: موقف مهدِّد للحياة

أكثر المضاعفات خطورةً هي النوبة الكظرية، وهي حالة مفاجئة مهدِّدة للحياة من الممكن أن تؤدي إلى انخفاض شديد في ضغط الدم، والصدمة، والغيبوبة، والوفاة.

عادةً ما تحدُث النوبة الكظرية عندما يكون الجسم تحت ضغط كبير كما هي الحال في الجراحة أو أحد الأمراض الخطيرة، وعندما تنتج الغدد الكظرية لديك كميات قليلة للغاية من الكورتيزول، وهو هرمون ضغط قوي.

نظرًا للعواقب الخطيرة المحتمَلة لقصور الكظر، من المرجح أن يوصيك طبيبك بارتداء سوار طبي تنبيهي.

التشخيص

من الممكن أن يكون تشخيص متلازمة شيهان صعبًا. تتداخل الكثير من هذه الأعراض مع أعراض الأمراض الأخرى. لتشخيص متلازمة شيهان، من المرجح أن يقوم طبيبك بـ:

  • جمع تاريخ طبي شامل. من المهم ذكر أي مضاعفات حدثت لكِ أثناء الولادة، حتى لو كان هذا منذ وقت طويل. وأيضًا، تأكدي من إخبار طبيبك إذا كنتِ لم تنتجِ اللبن من أجل الرضاعة أو فشلتِ في بدأ الحيض بعد الولادة ـــ علامتان رئيسيتان لمتلازمة شيهان.
  • إجراء اختبارات الدم. ستتحقق فحوص الدم من مستويات هرمون الغدة النخامية.
  • اطلب إجراء اختبار تحفيز هرمون الغدة النخامية. ربما تحتاج إلى إجراء اختبار تحفيزي لهرمونات الغدة النخامية، والذي يتضمن هرمونات يتم حقنها واختبارات الدم المتكرر والمتدفق لمعرفة مدى استجابة الغدة النخامية. يتم إجراء الاختبار عادةً بعد استشارة الطبيب المتخصص في الاضطرابات الهرمونية (أخصائي الغدد الصماء).
  • اطلب إجراء اختبارات التصوير. قد تحتاج إلى إجراء اختبارات التصوير، مثل الفحص بالتصوير بالرنين المغناطيسي أو الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب، وذلك لتحديد حجم الغدة النخامية والبحث عن أسباب ممكنة أخرى للأعراض، مثل أورام الغدة النخامية.

العلاج

علاج متلازمة شيهان عبارة عن علاج بالبدائل الهرمونية مستمر مدى الحياة للهرمونات التي تفتقدها. ربما يوصي طبيبك باستخدام واحد أو أكثر من الأدوية التالية:

  • الكورتيكوستيرويدات تحل تلك الأدوية مثل -الهيدروكورتيزون أو بريدنيزون-محل الهرمونات الأدرينالية التي لا تُنتَج نتجة لنقص الهُرْمونُ المُوَجِّهُ لقِشْرَةِ الكُظْر (ACTH).

    ستحتاج إلى تعديل الدواء في حالة إصابتك بمرض بالغ أو تعرضك لضغط جسدي هائل. ففي تلك الأثناء، من الممكن أن يقوم جسمك بصورة عادية بإفراز المزيد من الكورتيزول — هرمون الإجهاد. ربما يكون نفس نوع الضبط المناسب للجرعة ضروريًا عند إصابتك بالإنفلوانزا، أو الإسهال أو القيء، أو الخضوع لجراحة أو إجراءات خاصة بالأسنان.

    وربما تكون تعديلات الجرعات ضرورية كذلك أثناء الحمل أو في حالة زيادة الوزن أو فقدان الوزن بصورة ملحوظة. قد يساعد تجنب الجرعات التي تزيد عن حاجتك في الوقاية من الآثار الجانبية المرتبطة بالجرعات العالية للكورتيكوستيرويدات.

  • ليفوثيروكسين (ليفوكسيل، سينثرويد، وآخرون). يعوض هذا الدواء نقص مستويات هرمون الغدة الدرقية الناتج عن انخفاض أو ضعف إنتاج الهرمون المنبه للدرقية (TSH).

    أخبر طبيبك إذا غيرت نوع النوع الدواء للتأكد من استمرارك في تلقى الجرعة المناسبة. كما يتعين عدم تخطي جرعة أو التوقف عن تناول الدواء إذا شعرت أنك تتحسن. إذا فعلت ذلك، فستعود الأعراض والعلامات تدريجيًا.

  • الإستروجين. يتضمن هذا الأمر استخدام الإستروجين بمفرده في حالة استئصال الرحم أو الإستروجين والبروجسترون في حالة عدم استئصال الرحم.

    تم الربط بين استخدام الإستروجين وزيادة المخاطر المرتبطة بتخثر الدم والسكتات الدماغية لدى السيدات اللاتي لازالت أجسامهن تفرز الإستروجين. ينبغي أن تقل المخاطر لدى السيدات اللاتي يقمن بتعويض الإستروجين الذي يفتقدنه.

    المستحضرات التي تحتوي على هرمون اللوتنة (LH) وهرمون تحفيز الجريبات (FSH)، التي تُعرف كذلك باسم الموجهات التناسلية، قد تجعل الحمل ممكنًا في المستقبل. ويمكن تناول المستحضرات المذكورة عن طريق الحقن لتحفيز الإباضة.

    بعد بلوغ الخمسين من العمر، سن انقطاع الطمث الطبيعي تقريبًا، يرجى مناقشة مخاطر وفوائد الاستمرار في تناول الإستروجين أو الإستروجين والبروجسترون مع الطبيب.

  • هرمون النمو. أظهرت بعض الدراسات أن تعويض هرمون النمو لدى السيدات المصابات بمتلازمة شيهان — علاوة على البالغين المصابين بأشكال أخرى من قصور الغدة النخامية — قد يساعد في جعل نسبة العضلات إلى الدهون طبيعية بالجسم، والحفاظ على كتلة العظام، وتقليل مستويات الكوليسترول وتحسين نوعية الحياة بشكل عام. ربما تتضمن الآثار الجانبية تيبس المفاصل واحتباس السوائل.

من المحتمل أن يقوم أخصائي الغدد الصماء بإجراء اختبار الدم لك بصورة منتظمة للتأكد من حصولك على الكميات الكافية — ولكن ليس بصورة زائدة — من الهرمونات. بوجه عام، يتم فحص مستويات الهرمون كل بضعة أشهر في بداية العلاج ومرة واحدة سنويًا بعد ذلك.

الاستعداد لموعدك

إذا كان موفر الرعاية الأولية الخاص بك يشك في إصابتك بمتلازمة شيهان، فمن المرجح أنه ستتم إحالتك إلى طبيب متخصص في الاضطرابات الهرمونية (أخصائي غدد صماء).

إليك معلومات لمساعدتك في الاستعداد لموعدك:

ما يمكنك فعله

عند تحديد الموعد، اسأل عما إذا كان هناك شيء يلزم القيام به مسبقًا، مثل الصوم قبل الخضوع لاختبار معين. أعد قائمة بما يلي:

  • الأعراض التي تعانيها، حتى إذا كانت تبدو غير مرتبطة ببعضها البعض، ومتى بدأت
  • المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك الإجراءات الجراحية التي خضعت لها مؤخرًا والإجهادات الكبيرة الأخرى والتاريخ الطبي العائلي
  • جميع الأدوية أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية الأخرى التي تتناولها، بما في ذلك الجرعات
  • الأسئلة التي يجب طرحها على طبيبك

أحضري السجلات الطبية لحالات الحمل السابقة، خاصة تلك التي عن المخاض والولادة. اصطحب معك أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء، إذا أمكن، لمساعدتك في تذكر المعلومات التي تُقدم إليك.

بالنسبة لمتلازمة شيهان، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على طبيبك ما يلي:

  • ما هو السبب الأكثر احتمالاً في حدوث الأعراض لديّ؟
  • ما الاختبارات التي أحتاجها؟
  • هل متلازمة شيهان مؤقتة أم سأعانيها دائمًا؟
  • هل سأكون قادرًا على إنجاب طفل آخر؟
  • ما العلاجات المتاحة، وما التي توصي بها؟
  • أعاني حالات صحية أخرى. كيف يمكنني إدارتها معًا بشكل أفضل؟
  • هل يوجد قيود على الأغذية أو الأنشطة يجب عليَّ اتباعها؟
  • هل توجد نشرات أو غيرها من المواد المطبوعة التي يمكنني الحصول عليها؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

لا تتردد في طرح أسئلة أخرى.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك أسئلة، بما في ذلك:

  • هل نزفتِ بشدة بعد الولادة؟
  • هل عانيتِ مضاعفات أخرى في أثناء الولادة؟
  • هل تعاني أعراضًا طوال الوقت أم تشعر بها من حين لآخر؟
  • ما مدى شدة الأعراض التي تعانيها؟
  • ما الذي قد يحسن من أعراضك، إن وُجد؟
  • هل يبدو أن هناك شيئًا يجعل أعراضك أكثر سوءًا؟

العلاج في تايلند

# لتفاصيل العلاج في تايلند يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو ) أو عن طريق الإيميل : [email protected] أتم الله شفائكم على خير ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم

السابق
متلازمة شيرج ستروس
التالي
مرض التهاب الحوض (PID)

اترك تعليقاً