علاج

علاج مرض ألزهايمر بالخلايا الجذعية في بانكوك تايلاند 2024

علاج مرض ألزهايمر بالخلايا الجذعية

علاج مرض ألزهايمر بالخلايا الجذعية بأفضل مستشفيات العلاج بالخلايا الجذعية العصبية في بانكوك تايلاند، بالتنسيق مع شركة تايلند أدفايزور للخدمات العلاجية والرعاية الصحية في تايلاند.

علاج مرض الزهايمر بالخلايا الجذعية في تايلند

يتم علاج الزهايمر بالخلايا الجذعية فى تايلند عن طريق خلال استخراج الخلايا الجذعية من الجسم، وخاصة من منطقة النخاع وإعادة زراعتها مرة أخرى فى الجسم، وذلك وفقا للأبحاث والدراسات التى أجريت مؤخرا. حيث تعمل الخلايا الجذعية على تعويض الجسم عن الخلايا التالفة فى المخ التى أدت إلى تدمير الأوعية الدموية والإصابة بمرض ألزهايمر ، بالإضافة إلى قدرة تلك الخلايا على التفاعل مع غيرها بدون مشاكل.

فالخلايا الجذعية لديها القدرة على التضاعف والتكاثر وتحويل نفسها إلى خلايا أخرى، تقوم بإفراز العديد من عوامل النمو والعوامل المغذية للخلايا لتقوم بوظائفها من جديد، بالإضافة إلى رفع كفاءة دفاع الخلايا المضادة للأكسدة، بجانب تثبيط عملية موت الخلايا. ويتم حقن الخلايا الجذعية لعلاج ألزهايمر فى الجسم من خلال الوريد، كما يمكن استهداف المناطق المصابة مباشرة وحقنها بالخلايا، أو إمداد خلايا المخ التالفة بها من خلال الأنف.

تواصل شركة تايلند أدفايزور تقديم خدماتها فى مجال السياحة العلاجية من خلال خدمة علاج ألزهايمر بالخلايا الجذعية فى تايلاند، تحت إشراف نخبة من أكبر الأطباء فى هذا التخصص، وأفضل مراكز العلاج في بانكوك.

إقرأ أيضا:حشوات الاسنان في تايلند 3

إتصل: 0066864036343

فى تايلند أدفايزور وكيل لمركز علاج مرض الزهايمر بالخلايا الجذعية فى تايلند ، يمكنك التواصل معنا من خلال “الخط الساخن” الرقم أعلاه بكافة وسائل التواصل، حيث نقوم بإستلام ملف المريض والتنسيق مع الأطباء المختصين في علاج مرض ألزهايمر بالخلايا الجذعية فى تايلند، وإمداد المريض بتكلفة تقريبة للسفر والأكثر من ذلك المساعدة فى الإعداد للرحلة وتوفير كافة المعلومات اللازمة عن العلاج في تايلاند لتسهيل الإقامة والتمتع بمعالم البلدة، بالإضافة الى كافة الإجراءات والتقارير الطبية اللازمة وترجمتها عند الحاجة.

لتفاصيل علاج مرض الزهايمر بالخلايا الجذعية فى تايلند، وتحديد موعد مع الطبيب المختص يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو) .

تابع أيضا

أسعار العلاج بالخلايا الجذعية في تايلاند 

فوائد علاج مرض الزهايمر بالخلايا الجذعية فى تايلند

  • تساعد الخلايا الجذعية على تحسين القدرات العقلية للمريض، وجعله أكثر وعيا وقدرة على القيام بالعديد من الأمور الحياتية.
  • يحسن علاج ألزهايمر بالخلايا الجذعية فى تايلاند من الذاكرة، وجعل المريض أكثر قدرة على التصرف فى المواقف المختلفة، وتحسين القدرة على تذكر العديد من التفاصيل الخاصة به.
  • يعتبر علاج مرض الزهايمر بالخلايا الجذعية فى بانكوك تايلند، آمن وليس له آثار جانبية، فقد أثبتت الأبحاث قدرتها على القضاء على المرض دون أى عواقب تعود على المريض كما فى الأدوية الأخرى.

بالإضافة إلى توفر العلاج فى المركز الطبى العالمى بتايلند باستخدام تكنولوجيا خاصة باستخلاص الخلايا الجذعية وتحويلها وإعداتها للجسم مرة أخرى.

إقرأ أيضا:علاج جلطات الأوردة في تايلند 2

تعريف مرض ألزهايمر

مرض ألزهايمر هو إحدى مظاهر مرض الخرف ، فهو عبارة عن فقدان للذاكرة بشكل دائم وعدم القدرة استخدام القدرات العقلية التى يمتلكها المريض، فلا يستطيع أن يقوم بأبسط العمليات الحسابية أو التفكير فى حل لإحدى المشاكل أو تذكر الأشخاص والأماكن وتفاصيل حياته.

يعتبر ألزهايمر مرض بمعناه المعروف يمكن أن يصاب به أى شخص، وليس حالة استثنائية تعد حكرا فقط على من هم فى سن الشيخوخة أو فى أواخر العمر كما يعتقد البعض، ووفقنا لإحصائيات وزارة الصحة والخدمات البشرية الأمريكية فإن النساء أكثر عرضة للإصابة بالمرض أكثر من الرجال، فقد بلغت النسبة ضعف عدد الرجال تقريبا، كما أفادت الإحصائيات أن مراحل تطور المرض ووصوله إلى مرحلة سيئة يكون أسرع لدى النساء عن الرجال أيضا.

أسباب مرض ألزهايمر

تتعدد الأسباب التى تؤدى إلى الإصابة بمرض ألزهايمر، كما أنها تختلف من مريض لآخر، وتتخلص تلك الأسباب فى النقاط التالية:

1- تلف خلايا الدماغ نتيجة تدمير الأوعية الدموية، وهذا يحدث نتيجة اختلال عصبى فى وظائف الدماغ، وهذا الخلل فى كثير من الأوقات لا يكون سببه واضحا.

2- التقدم فى العمر يزيد من درجة الإصابة بالمرض، فكل من هم فوق سن الـ 65 حياتهم مهددة بهذا المرض، ولكن أيضا من الممكن أن يصاب به من هم أقل سنا، فقد أثبتت الإحصائيات أن من بين كل عشرين فرد ممن هم فى سن الأربعين يصاب واحدا ألزهايمر.

إقرأ أيضا:علاج مرض التصلب اللويحي في تايلند 1

3- تاريخ العائلة المرضى له يد فى الإصابة بمرض ألزهايمر، فالأشخاص الذى لديهم أقارب من الدرجة الأولى أكثر عرضة للإصابة بالمرض عن غيرهم، إلا أنه بعض الأبحاث قد أثبتت عدم ضرورة الإصابة بالمرض نتيجة بعض الجينات المتوارثة.

4- الإصابة بمتلازمة داون تساعد على الإصابة بالمرض ، فالاختلال الجينى والعصبى الذى يحدث يؤدى إلى اتلاف خلايا الدماغ وتدمير الأوعية الدموية، بالإضافة إلى تجمع رقد الأميلويد فى الدماغ مع مرور الوقت محدثة ألزهايمر ومتلازمة داون.

5- الأمراض المختلفة والتى تتعلق بالقلب وزيادة نسبة الدهون والكوليسترول فى الدم، وارتفاع ضغط الدم والإصابة بنوبات السكر والتدخين بصفة مستمرة، كل هذا من شأنه أن يكون سببا فى الإصابة بألزهايمر.

6- التعرض لإصابة قوية فى الرأس تحدث خللا فى عملية الإتزان والتذكر فى الرأس، وقد يعانى المصاب من فقدان مؤقت فى الذاكرة على أقل تقدير، وقد تكون الإصابة أشد تأثيرا محدثة مرض ألزهايمر.

أعراض مرض ألزهايمر

تظهر أعراض مرض ألزهايمر فى بداية الأمر طفيفة، وقد يعتقدها البعض أمور عارضة لا تلفت النظر، إلا أن أعراض المرض تتكرر وبشكل مبالغ فيه مما ينذر بوجود مشكلة، وتتمثل تلك الأعراض فى:

1- عدم قدرة المريض بالقيام ببعض الأشياء الحياتية المعتادة، وعدم القدرة على التذكر أماكن الأشياء الذى قام بوضعها بنفسه، كما يظهر عليه الإرتباك وعدم القدرة على التحدث، وقد يقوم بإعادة الكلام والأسئلة أكثر من مرة وبدون وعى.

2- يصعب على المريض استخدام المبررات والحجج فى كلامه، فالعمليات الإدراكية والتذكرية تكون صعبة وتكاد تكون معدومة، كما يصعب عليه التفكير ولو فى أبسط الأمور كإجراء عملية حسابية صغيرة.

3- اتخاذ القرارات حيال المشاكل والأمور العامة تكون صعبة لدى المصاب بالزهايمر، كما أنه لا يتسطيع التعامل مع المواقف الفجائية التى يمكن أن يتعرض لها، مما يؤدى به إلى عواقب وخيمة كحدوث خلل فى السيارة أثناء القيادة.

4- عدم اهتمام المريض بنفسه من حيث المظهر، فيتحول إلى شخص عبثى لا يقوم بارتداء ملابس أنيقة تناسب ألوانها بعضها البعض، بينما يميل إلى الملابس الغير متناسقة بالإضافة إلى إرتداء أحذية سيئة.

5- تغير حاسة الشم لدى المريض الذى يعانى ألزهايمر، وقد يفقد المريض حاسة الشم تماما فى مرحلة متقدمة من المرض، وذلك وفقا للمعهد القومى للصحة.

6- يكتسب المريض ألزهايمر العديد من الصفات الإجتماعية السلبية، كنتيجة للإصابة بالمرض، فقد يتجه للعزلة وعدم الرغبة فى الحديث أو الجلوس مع أحد، وقد يدخل فى حالة اكتئاب نظرا لحالته وعدم قدرته على تذكر الأشياء أو القيام بأبسط الأعمال، وبالتالى ينسحب من الكثير من المناسبات والاجتماعات تفاديا للحرج وفقدان الثقة فى النفس.

وقد يكون المريض فى حالة من الشرود إذا حضر أى تجمع، كما يعانى المريض من أرق وعدم انتظام مواعيد نومه مما يزيد من حالته الصحية سوءا.

مراحل تطور مرض ألزهايمر

يمر مرض ألزهايمر بالعديد من الأطوار التى تصاحب ظهور أعراض الإصابة به، وتتكون مراحل المرض من خمسة وهى عالنحو التالى:

1- مرحلة ما قبل السريرية: هذه المرحلة تحدث فيها الإختلالات الذهنية وضعف القدرات العقلية، إلا أنها لا تظهر بشكل واضح فى البداية، وقد تستمر لشهور طويلة ولا يتم الكشف عنها إلا من خلال إجراء أبحاث وفحوصات طبية خاصة بالعوامل الجينية.

2- الاختلال الإدراكى الطفيف: تبدأ علامات وأعراض مرض ألزهايمر بالظهور، فقد لا يستطيع المريض تقدير الوقت أو تذكر أبسط الأشياء كالمواعيد والمحادثات وبعض التفاصيل الخاصة من حياته، وقد يرجع البعض تلك الأعراض إلى الكبر فى السن.

3- الخرف الطفيف: تشبه المرحلة الثانية بشكل كبير، فهى تعتمد على نسيان الكثير من ذكريات المريض بالإضافة إلى عدم قدرته على التصرف فى كثير من الأمور، وإعادة الكلام الذى نشأ حديثا وتكراره دون وعى، وضياع الأشيائ والممتلكات الخاصة بالمريض وعدم تذكر فى أى مكان قام بوضعها.

4- الخرف المتوسط: تبدأ أعراض مرض ألزهايمر فى اتخاذ الطريق الأكثر عمقا مع المريض، فيزداد فى هذه المرحلة عدم قدرة المريض على اتخاذ القرارت والتعامل مع المواقف المفاجئ، وعدم القدرة على تعلم أى شئ جديد، وزيادة النسيان للعديد من التفاصيل.

5- الخرف الشديد: تعتبر هى أشد مراحل مرض ألزهايمر، حيث يصعب على المريض القيام بأى نشاط بدنى مهما بلغت سهولته، كما يصعب عليه التكلم والتحدث مع الآخرين، والأرتباك بشكل غير مفهوم، كما أن هذه المرحلة يحتاج المريض فيها إلى العناية والتفرغ لمساعدته.

كيفية التعامل مع مريض ألزهايمر

يتطلب مريض الزهايمر معاملة بشكل خاص، تساعده على التكيف مع المرض وتحسن من حالته ولو قليلا، وتتمثل تلك المعاملة فى:

1- التحدث مع المريض ومحاولة تذكيره ببعض التفاصيل التى قد نسيها، ولكن مع مراعاة عدم الضغط عليه من حيث المعلومات التى يمدها به، فقد لا يستوعب هذا الكم من المعلومات نتيجة حالته الصحية والنفسية السيئة.

2- اللجوء إلى كتابة الأحداث والتفاصيل المتعلقة بحياة المريض بالزهايمر، أو أقل تقدير استخدام لوح لكتابة تفاصيل اليوم والأحداث التى سوف يمر بها ليتذكرها المريض باستمرار، وتجنبا لأن يتعرض إلى مواقف محرجة يعجز فيها عن التصرف.

3- مراعاة وضع كل الأشياء الصغيرة الخاصة بالمريض فى مكان واحد كالأدوية والمفاتيح وغيرها من المتعلقات الشخصية، وتكون أمام أعين المريض بشكل مستمر حتى يتذكرها، بالإضافة إلى وضع ذكريات المريض فى كل أرجاء المنزل كالصور الفوتغرافية.

4- ينبغى على من يقوم برعاية المريض عدم الدخول معه فى جدال ونقاش باستخدام العقل أو المنطق، ومداراته فى العديد من الأمور وذلك منعا لشعوره بالغضب والعصبية وعدم القدرة على التنفس.

5- توفير الأمان وشروط السلامة للمريض قدر الإمكان وذلك من خلال توفير مكان للممارسة التمارين الرياضية، أو للمشى وحيدا باستخدام أحذية مريحة للقدمين، وتشغيل موسيقى هادئة داخل المنزل تساعد المريض على الاسترخاء وتعدل من مزاجه الشخصى.

علاج مرض ألزهايمر

يلزم على المريض اللجوء إلى طبيب متخصص فى حالات ألزهايمر، والذى بدوره سوف يقوم بتشخيص الحالة ومعرفة المرحلة التى وصل إليها المرض، من أجل وضع خطة العلاج المناسبة للمريض، للحد من المرض فى البداية ثم القضاء عليه نهائيا.

يقوم الأطباء فى كثير من الأحيان باستخدام أدوية لحالات مرض ألزهايمر المبكرة الغير متطورة، وهى دونيزيبيل، وغالانتامين، وريفاستيجمين، فعلى الرغم من قدرة تلك الأدوية على الحد من خطورة المرض إلا أن لها بعض الآثار الجانبية التى تتمثل فى الأرق والعصبية وبعض التشنجات العضلية.

بالإضافة إلى استخدام الميمانتين، فى حالات ألزهايمر المتقدمة، كما يمكن استخدامه فى الحالات التى لا تسطيع استخدام الأدوية المذكورة سابقا، لكنها تؤثر على مريض الزهايمر وتصيبه بالدوار والصداع وتغير مزاجه فى كثير من الأحيان.

تجنب قدر الإمكان التعرض لإصابات موجعة فى الرأس من جراء الحوادث أو أثناء اللعب واللهو، وإن لزم الأمر يتم وضع واق للرأس للحماية من السقوط والإصابة.

كيفية الوقاية من مرض ألزهايمر

يتوجب القيام ببعض ببعض التمارين الرياضية اليومية لتجنب خطر الإصابة بمرض ألزهايمر، فالتمارين الرياضية تقوى من عضلة القلب وتعمل على تحسين الدورة الدموية، كما أنها تحرق الدهون الموجودة فى الجسم والتى قد تؤدى تراكمها إلى انسداد الأوعية الدموية.

ويجب عمل فحوصات طبية باستمرار لمعرفة نسبة الكوليسترول فى الدم، والتحكم فى ضغط الدم ، وذلك من خلال اتباع أسلوب غذائى معين تحت إشراف طبيب متخصص.

ويفضل الإبتعاد عن العادات الحياتية السلبية مثل التدخين، بالإضافة إلى السيطرة على السكرى وعمل تحاليل دم بصفة مستمرة، والابتعاد عن تناول الأطعمة الجاهزة التى تحتوى على الكثير من الدهون والسكريات، ولا تحتوى على نسبة الألياف المناسبة التى يحتاجها الجسم.

ممارسة التمارين الذهنية والفكرية للوقاية من خطر الإصابة بالسرطان، وإجراء العديد من العمليات الحسابية باستمرار، وقراءة الكثير من الكتب التى تثرى العقل وتساعد على التفكير والتخيل.

جعل المريض ألزهايمر يندمج فى الأنشطة الاجتماعية والأحاديث فى الإجتماعات ومشاركة اللحظات السعيدة المبهجة التى تؤثر فى نفسيته بالإيجاب، وتساعده على تعزيز وظائف عقله وجسده التى لا تزال تعمل، بجانب القيام ببعض الأنشطة الأخرى كسماع الموسيقى والرسم وكذلك الرقص.

علاج ألزهايمر بالقرآن الكريم والطب البديل

يمكن استخدام القرآن الكريم لتجنب خطر الإصابة بمرض ألزهايمر، وذلك لما له من منزلة إلهية، ولقدرته على تنشيط خلايا المخ باستمرار وحمايتها من التلف ومن أى عوامل من شانها أن تؤثر على وظائفها.

فقد أثبتت الأبحاث أن حفظ القرآن الكريم يحمى الدماغ من المرض ويجعلها فى حالة استنفار دائمة، فكلما كانت خلايا الدماغ فى حالة عمل وأنشط كلما كانت أكثر قدرة وقوة على أداء مهامها. وكلما كانت خلايا الدماغ فى حالة نشاط كلما زاد تدفق الدم عبر الأوعية الدموية إليها، وبالتالى استمرار عمل تلك الخلايا وعدم وجود أى فرصة لتلف أيا منها.

قد يلجأ البعض إلى الطب البديل واستخدام الأعشاب الطبيعية إيمانا منهم بقدرتها على علاج الأمراض التى يصعب على الطبيب علاجها، فقد يستخدم البعض أعشاب الآس البرى فى العلاج، من خلال وضعها فى الماء الساخن لمدة عشر دقائق ثم يتم شراب هذا المزيج. وعشب البلسان له قدرة كبيرة على شفاء مرض ألزهايمر، لما فيه من زيوت طبيعية تساعد على تغذية خلايا الدماغ السليمة، ويتم شربها بعد وضع كمية كبيرة منها فى المياه الساخنة لمدة عشر.

كما يتم عمل خلطة مكونة من كميات متساوية من الشعير والعدس واليقطين والكتان والقمح والريحان والزعتر، ونقعها فى كوب من الماء بعض الوقت، ثم شرب هذا المزيج بشكل يومى، وتساعد هذه الخلطة على مرض ألزهايمر

هل مرض ألزهايمر يؤدى إلى الموت ؟

بالتأكيد يؤدى مرض ألزهايمر إلى الموت ولكن بشكل وبطئ وتدريجى، فهو يحدث نتيجة تلف خلايا المخ وفقدان القدرة على التذكر وعدم قدرة الدماغ على القيام بوظائفها، وتتدرج الحالة إذا لم يتم علاجها إلى الأسوأ وقد تنتهى حياة المريض بالموت. وأحيانا يدخل بعض المرضى فى حالة من الاكتئاب وتصيبه حالة نفسية سيئة، نظرا لعدم قدرته على التعامل مع الآخرين ومشاركتهم أوقاتهم السعيدة، وقد يلجأ بعضهم إلى الانتحار والتخلص من تلك الحالة التعيسة التى يفرضها عليهم المرض.

وأكدت جمعية ألزهايمر أيضا أنه المرض الوحيد الذى من بين أكثر عشرة أشياء مسببة للموت، وهذا وفقا للإحصائيات التى أجريت فى الولايات المتحدة الأمريكية. كما أنه لا يمكن التنبؤ بالمدة التى سوف يقضيها المريض مصاحبا لمرضه، ولكن قدرت الأبحاث العلمية التى أجريت مؤخرا أن عمر مريض الزهايمر المتبقى له خاصة من هم فوق سن الـ 60 يكون ثلاث أو أربع سنوات، بينما الأصغر سنا فيستطيعوا التعايش مع المرض لفترة أطول قد تمتد إلى شهور.

تنسيق علاج مرض الزهايمر بالخلايا الجذعية فى تايلند

شركة ” تايلند أدفايزور ” و مكتب التنسيق الطبي بها الوكيل الرسمي لمجموعة مستشفيات خاصة في بانكوك ويتوفر لديهم أفضل مراكز لعلاج مرض الزهايمر بالخلايا الجذعية فى تايلند ، دائما و أفضل المستشفيات في بانكوك.

تدعمك بإمكاناتها الواسعة وخبرتها الكبيرة ، لتنل أفضل تجربة لعلاج مرض الزهايمر بالخلايا الجذعية فى تايلند، مع الحفاظ على سيرتك الخاصة وسرية معلوماتك، فضلاً عن الحجز السريع في نفس اللحظة ، فمع شركة تايلند أدفايزور لك أولوية الحصول على الخدمات الطبية في أفضل مستشفيات و مراكز تايلاند الطبية و العيادات التخصصية المميزة و المعروفة عالميا ، دون الوضع على قوائم انتظار.

بعض ما يميزنا عن غيرنا

  1. حجز فوري بأفضل مركز لعلاج مرض الزهايمر بالخلايا الجذعية فى تايلند دون قوائم انتظار أو عدم إتاحة
  2. تواصل دائم على مدار الساعه (مع فروق التوقيت)
  3. معلومات عن المستشفيات و العيادات والمراكز الطبية التي بها علاج مرض الزهايمر بالخلايا الجذعية فى تايلند .
  4. توجيه النصائح و طرق العلاج وجميع الإجرءات التي يجب معرفتها ويتم تأديتها أثناء علاج أمراض الزهايمر بالخلايا الجذعية فى تايلند.
  5. أراء شاملة عن حزمة السياحة العلاجية وخطة العلاج والتكاليف
  6. معلومات كاملة عن المدينة التي تعالج بها ومركز علاج مرض الزهايمر بالخلايا الجذعية فى تايلند .
  7. مساعدات وتواصل دائم من المختصين بالمستشفي المعالج معك
  8. نرتب لك العلاج قبل وبعد الإقامة للمريض والمرافقين له من أفراد أسرته
علاج مرض ألزهايمر بالخلايا الجذعية
فريق طبي متميز في علاج مرض الزهايمر بالخلايا الجذعية فى تايلند بأشهر مراكز بانكوك

لتفاصيل علاج مرض الزهايمر بالخلايا الجذعية فى بانكوك تايلاند يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 0066864036343 (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو ) أو عن طريق الإيميل : [email protected] أتم الله شفائكم على خير ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم.

مؤسس موقع تايلاند أدفايزور (Thai-Advisor) للتنسيق الطبي والرعاية الصحية في تايلاند، نقدم خدمات السياحة العلاجية في تايلاند من خلال خطط علاجية مجانية توضح التكلفة والأسعار التقريبية للعلاج قبل السفر إلى تايلاند. 🏥 للتواصل: 📞 Whatsapp: +66 8640 36343

السابق
جراحة الغدة الدرقية بدون أثر في تايلند 1
التالي
علاج الشلل الدماغى بالخلايا الجذعية فى تايلاند 2024

اترك تعليقاً