اليد

علاج مرض اليد والقدم والفم في تايلند1

تعمل شركة تايلند أدفايزور على تقديم أحدث خدماتها دوما فى مجال السياحة العلاجية، وذلك من خلال توفير علاج مرض اليد والقدم والفم في تايلند، بالإضافة إلى تقديم شرح مفصل عن افضل الطرق لعلاج مرض اليد والقدم والفم ، كل هذا تحت إشراف مجموعة متخصصة من أكثر الأطباء خبرة وكفاءة فى هذا المجال.

العلاج في تايلند

# لتفاصيل العلاج في تايلند يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو ) أو عن طريق الإيميل : [email protected] أتم الله شفائكم على خير ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم

تعريف مرض اليد والقدم والفم

تتسم أمراض اليد والقدم والفم، وهي عدوى فيروسية معدية متوسطة شائعة بين الأطفال الصغار، بقروح في الفم وحكة في اليدين والقدمين. فيروس كوكساكي هو السبب الأكثر شيوعًا لأمراض اليد والقدم والفم.

لا يوجد علاج محدد لمرض اليد والقدم والفم. يمكن لغسيل اليدين بشكل متكرر وتجنب الاقتراب من الأشخاص المصابين بأمراض اليد والقدم والفم المساعدة في خفض خطر إصابة الطفل.

الأعراض

قد تتسبب الحمى القلاعية في جميع العلامات والأعراض التالية أو بعض منها فحسب. وتشمل:

  • الحمى
  • التهاب الحلق
  • شعور بعدم الراحة (التوعك)
  • آفات مؤلمة وحمراء مثل البثور في اللسان واللثة وعلى الخدين من الداخل
  • طفح جلدي أحمر بدون حكة مع ظهور البثور في بعض الأوقات على راحتي اليد وأسفل القدمين والمقعدة
  • هياج الرضع والأطفال الصغار
  • فقدان الشهية

تتراوح الفترة المعتادة من العدوى الأولية إلى ظهور العلامات والأعراض (فترة الحضانة) ما بين ثلاثة إلى ستة أيام. تعتبر الحمى هي أول علامة للحمى القلاعية ويتبعها التهاب الحلق وأحيانًا فقدان الشهية والتوعك.

يمكن أن تظهر تقرحات مؤلمة في مقدمة الفم أو الحلق بعد يوم أو يومين من بدء الحمى. يمكن الإصابة بطفح جلدي على اليدين والقدمين ومن المحتمل على الأرداف أيضًا في خلال يوم أو اثنين.

يمكن أن تشير الالتهابات والقرح التي تصيب الجزء الخلفي من الفم إلى إصابة طفلك بمرض فيروسي مرتبط يعرف باسم الذباح الهربسي. وتتضمن السمات المميزة الأخرى للذباح الهربسي حمى شديدة مفاجئة ونوبة في بعض الحالات. نادرًا ما تصيب القروح اليدين أو القدم أو أجزاء أخرى من الجسم.

متى تزور الطبيب

مرض اليد والقدم والفم هو عادة مرض بسيط يسبب فقط الإصابة بالحمى لأيام قليلة وعلامات وأعراض بسيطة نسبيًا. اتصل بالطبيب إذا كانت قرح الفم أو التهاب الحلق يمنع طفلك من احتساء السوائل. واتصل بالطبيب إذا ساءت العلامات والأعراض التي يختبرها طفلك بعد أيام قليلة

الأسباب

يعد أكثر أسباب مرض اليد والقدم والفم شيوعًا هو الإصابة بفيروس كوكساكي A16. ينتمي فيروس كوكساكي إلى مجموعة من الفيروسات يُطلق عليها الفيروسات المعوية غير السنجابية. هناك أنواع أخرى من الفيروسات المعوية التي قد تتسبب في بعض الأحيان في مرض اليد والقدم والفم.

يعد الابتلاع عن طريق الفم هو المصدر الرئيسي للإصابة بفيروس كوكساكي ومرض اليد والقدم والفم. ينتشر المرض عبر الاتصال الشخصي مع ما يلي لدى شخص مُصاب:

  • الإفرازات الأنفية والحلقية
  • اللعاب
  • السوائل المُفرزة من البثور
  • البراز
  • الرزاز الذي ينتشر خارجًا من الجهاز التنفسي إلى الهواء بعد الكحة أو العطاس

شائع في أماكن رعاية الأطفال

يُشيع انتشار مرض اليد والقدم والفم بين الأطفال في أماكن رعاية الأطفال نتيجة لتغيير الحفاضات المتكرر والتدريب على استخدام المبولة وتكرار وضع الأطفال الصغار أيديهم في أفواههم.

على الرغم من أن طفلك يكون ناقلاً لعدوى مرض اليد والقدم والفم في أثناء الأسبوع الأول من المرض، يمكن أن يظل الفيروس في جسمه لأسابيع بعد اختفاء العلامات والأعراض. وهذا يعني أنه ما زال بإمكان طفلك نقل العدوى إلى الآخرين.

يمكن لبعض الأشخاص، خاصة البالغين، نقل الفيروس دون إظهار أي علامات أو أعراض للمرض.

يُشيع انتشار المرض أكثر في فصل الصيف والخريف في الولايات المتحدة وفي مناخات معتدلة أخرى. في المناخات الاستوائية، تحدث حالات التفشي طوال العام.

مختلف عن مرض القدم والفم

إن مرض اليد والقدم والفم لا يرتبط بمرض القدم والفم (المسمى في بعض الأحيان بمرض الحمى القلاعية)، وهو مرض فيروسي مُعدي يتواجد في حيوانات المزارع. لا يمكن إصابتك بمرض اليد والقدم والفم نقلاً عن الحيوانات الأليفة أو حيوانات أخرى، كما لا يمكنك نقل المرض لهم.

عوامل الخطر

يصيب مرض اليد والقدم والفم أطفالاً أعمارهم أقل من 10 سنوات في المقام الأول، وغالبًا الأطفال الأصغر من 5 سنوات. إن الأطفال في مراكز الرعاية معرضون بشكل خاص إلى تفشي مرض اليد والقدم والفم؛ لأن العدوى تنتشر عن طريق الاتصال بين شخص وآخر، والأطفال الصغار هم الأكثر عرضة.

عادة ما يطور الأطفال مناعة ضد مرض اليد والقدم والفم كلما تقدموا في السن، وذلك عن طريق إنتاج أجسام مضادة بعد التعرض للفيروس المسبب للمرض. ومع ذلك، يمكن أن يصاب المراهقون والبالغون بالمرض.

المضاعفات

يعد أكثر تعقيدات مرض اليد والقدم والفم شيوعًا هو الجفاف. هذا المرض يمكن أن يتسبب في تقرحات في الفم والحلق مما يجعل البلع صعبًا ومؤلمًا.

انتبه جيدًا لجعل طفلك يرشف بعض السوائل أثناء مسار المرض. ربما يصبح حقن السوائل عبر الوريد (وريديًا) ضروريًا إذا ما أصبح الجفاف حادًا.

مرض اليد والقدم والفم هو عادة مرض بسيط يسبب فقط الإصابة بالحمى لأيام قليلة وعلامات وأعراض بسيطة نسبيًا. يمكن لنوع نادر وأحيانًا حاد من فيروس كاواساكي أن يصل إلى المخ ويتسبب في مضاعفات اخرى:

  • التهاب السحايا الفيروسي. هذه العدوى نادرة وتسبب التهاب الأغشية (السحايا) والسوائل المحيطة بالمخ والحبل الشوكي لديك.
  • التهاب الدماغ. هذا المرض الخطير والمهدد للحياة ينتج عن فيروس ويتضمن التهاب المخ. التهاب الدماغ نادر الحدوث.

الوقاية

وتساعد بعض الاحتياطات على تقليل خطر العدوى المنتقلة باليد والقدم والفم.

  • اغسل يديك بعناية. تأكد من المحافظة على غسل يديك جيدًا، خاصة بعد استخدام الحمام أو تغيير الحفاض وقبل إعداد الطعام وتناوله. حال عدم إتاحة الماء والصابون، استخدم مناشف اليد أو الجيل المعالج بالكحول القاتل للجراثيم.
  • عقم الأماكن العامة. واظب على تنظيف المناطق والأسطح كثيرة الاستخدام بالماء والصابون أولاً، ثم بمحلول مخفف من مبيض الكلور والماء. ويجب على دور رعاية الأطفال اتباع جدول تنظيف وتعقيم حاسم في المناطق العامة بما يشمل الأدوات التي تتم مشاركتها مثل الألعاب، فقد تعيش الفيروسات على هذه الأشياء لأيام. نظف مصاصات الطفل كثيرًا.
  • علم الأطفال قواعد النظافة الجيدة. علم أطفالك كيفية ممارسة قواعد النظافة الجيدة وكيفية المحافظة على نظافة أنفسهم. اشرح لهم سبب عدم وضع أصابعهم وأيديهم أو الأشياء الأخرى في فيهم.
  • اعزل الأشخاص المعديين. نظرًا لشدة عدوى أمراض اليد والقدم والفم، فإنه يجب على المصابين به الحد من التعرض للآخرين في أثناء نشاط أعراضهم المرضية وعلاماتها. ابقِ الأطفال المصابين بأمراض اليد والقدم والفم بعيدًا عن دور رعاية الأطفال والمدارس حتى اختفاء الحمى وتعافي قرح الفم. اعمل بالمنزل إذا أصبت بالمرض.

 

اليد

التشخيص

ويترجح أن يكون الطبيب قادرًا على التمييز بين أمراض اليد والقدم والفم وغيرها من الأنواع ذات العدوى الفيروسية من خلال تقييم ما يلي:

  • سن الشخص المصاب
  • نمط العلامات والأعراض
  • مظهر الطفح الجلدي أو القُرح

وقد يحصل الطبيب على مسحة من عينة من الحلق أو البراز ويرسلها إلى المعمل لتحديد نوع الفيروس المسبب للمرض.

العلاج

لا يوجد علاج محدد لمرض اليد والقدم والفم. تزول علامات وأعراض الحمى القلاعية عادةً خلال سبعة إلى 10 أيام.

قد يساعد استخدام مخدر فم موضعي على تخفيف آلام قروح الفم. قد يساعد تناول مسكنات الألم دون وصفة طبية بخلاف الأسبرين مثل الأسيتامينوفين (تيلينول، وأدوية أخرى) أو الإيبوبروفين (أدفيل وموترين آي بي وأدوية أخرى) في تخفيف الألم بشكل عام.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

قد تسبب بعض الأطعمة والمشروبات ظهور البثور على اللسان أو بداخل الفم أو الحلق. جرّب هذه النصائح لتخفيف الألم الناجم عن تلك البثور واستعادة القدرة على الأكل والشرب بأقل ضيقٍ ممكن:

  • مصّ رقاقة أو مكعب ثلج.
  • تناول الآيس كريم وعصائر الفاكهة الباردة.
  • تناول المشروبات الباردة، كالحليب والماء البارد.
  • تجنب الأطعمة والمشروبات الحمضية، كالفواكه الحمضية، وعصائرها والمشروبات الغازية.
  • تجنب الأطعمة الحريفة أو المالحة.
  • تناول الأطعمة الطرية والتي لا تحتاج إلى الكثير من المضغ.
  • اغسل فمك بماءٍ دافئ بعد الوجبات.

إذا كان طفلك يستطيع غسل فمه بالماء دون ابتلاعه، فسيجد للماء المالح تأثيرًا ملطفًا. حثّ طفلك على تكرار ذلك عدة مراتٍ يوميًا أو حسب الحاجة للتخفيف من ألم والتهاب بثور الفم والحلق الناتجة عن مرض اليد والقدم والفم.

الاستعداد لموعدك

إذا أخذت طفلك للطبيب فاحسن الاستفادة من وقتك بكتابة المعلومات التي سيحتاجها الطبيب قبل الذهاب إلى هناك، وتشمل:

  • أية علامات أو أعراض تظهر على طفلك
  • متى ظهرت العلامات والأعراض على طفلك
  • إذا كان طفلك قد تواجد في الحضانة أو أي بيئة أخرى قد تنتشر فيها الأمراض
  • أية أسئلة لديك

تتضمن بعض الأسئلة التي يمكن أن ترغب في طرحها على الطبيب ما يلي:

  • ما السبب المحتمل لظهور الأعراض؟
  • هل يوجد أسباب أخرى محتملة؟
  • هل سيحتاج طفلي إلى أية فحوصات؟
  • ما هو أفضل نهج علاجي؟
  • هل هناك حاجة إلى تناول أدوية؟
  • ما الذي يمكنني فعله بالمنزل لجعل طفلي أفضل حالًا؟

ما الذي تتوقعه من طبيبك

تتضمن بعض الأسئلة التي قد يطرحها الطبيب ما يلي:

  • متى بدأت الأعراض للمرة الأولى؟
  • ما مدى شدة الأعراض؟
  • هل تعرض طفلك مؤخرًا لأي شخص مريض؟
  • هل سمعت بأي أمراض في مدرسة طفلك أو مؤسسة رعاية طفلك؟
  • هل هناك أي شيء يبدو أنه يحسن من الأعراض؟
  • هل هناك ما يجعل الأعراض تزداد سوءًا؟

ما الذي يمكنك القيام به في هذه الأثناء

لتقليل الإحساس بعدم الراحة، ينصح الأطباء بـ:

  • الحصول على قسطٍ من الراحة.
  • شرب السوائل — تُفضل السوائل التي يخالطها اللبن على السوائل الحمضية، كالعصائر والمشروبات الغازية.
  • تناول مسكنات الألم التي تُصرف دون وصفةٍ طبيةٍ إن شعرت بحاجةٍ إليها، مثل acetaminophen (Tylenol، وأمثاله) أو ibuprofen (Advil, Motrin، وأمثالهم) بجرعاتٍ مناسبةٍ للعمر ووزن الجسم، باستثناء الأسبرين. لكن لن يكون لها أي تأثيرٍ على الحمى البسيطة، ولن تعجل من تحسن حالة طفلك.
  • استخدم غسول أو رشاش فم لتخدير الألم.

العلاج في تايلند

# لتفاصيل العلاج في تايلند يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو ) أو عن طريق الإيميل : [email protected] أتم الله شفائكم على خير ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *