مقالات طبية

نوبات الفص الجبهي

تعمل شركة تايلند أدفايزور على تقديم أحدث خدماتها دوما فى مجال السياحة العلاجية، وذلك من خلال توفير علاج نوبات الفص الجبهي في تايلند، بالإضافة إلى تقديم شرح مفصل عن افضل الطرق لعلاج نوبات الفص الجبهي ، كل هذا تحت إشراف مجموعة متخصصة من أكثر الأطباء خبرة وكفاءة فى هذا المجال.

# لتفاصيل العلاج في تايلند يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو ) أو عن طريق الإيميل : [email protected] أتم الله شفائكم على خير ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم

تعريف نوبات الفص الجبهي

النوبات الصرعية بالفص الجبهي هي أحد الأشكال الشائعة للصرع، وهو اضطراب عصبي ترسل فيه مجموعات من خلايا الدماغ إشارات غير طبيعية وتسبب النوبات الصرعية. تُصيب هذه الأنواع من النوبات الصرعية الجزء الأمامي من الدماغ.

وقد تنجم النوبات الصرعية أيضًا عن شذوذ في أنسجة الفص الجبهي في الدماغ أو عدوى أو إصابة أو سكتة دماغية أو أورام أو غيرها من الأمراض.

ولأن الفص الجبهي كبير في الحجم وله العديد من الوظائف المهمة، فقد تنتج النوبات الصرعية بالفص الجبهي عددًا من الأعراض غير العادية التي قد تظهر، تكون ذات صلة بمشكلة نفسية أو اضطراب في النوم.

غالبًا ما تحدث النوبات الصرعية بالفص الجبهي في أثناء النوم وقد تنطوي على تحريك القدمين على دواسة الدراجة أو تحريك منطقة الحوض. يصيح بعض المرضى بالشتائم أو يضحكون في أثناء النوبات الصرعية بالفص الجبهي.

يمكن للأدوية عادةً أن تسيطر على النوبات الصرعية بالفص الجبهي، ولكن قد تكون الجراحة أو جهاز التحفيز الكهربائي خيارين بديلين إذا لم تكن الأدوية المضادة للصرع فعالة.

خدمات أخري لشركة تايلند أدفايزور :

الأعراض

تستغرق نوبات الفص الجبهي (الأمامي) أقل من 30 ثانية عادةً، وتحدث غالبًا في أثناء النوم. قد يكون التعافي فوريًّا في بعض الحالات.

قد تشمل علامات وأعراض نوبات الفص الجبهي (الأمامي) ما يلي:

  • حركة الرأس والعين إلى جانب واحد
  • عدم استجابة كاملة أو جزئية أو صعوبة في التحدث
  • صرخات متفجرة، ويشمل ذلك التلفُّظ بألفاظ نابية أو الضحك
  • وضع غير طبيعي للجسم، مثل تمديد إحدى اليدين مع ثني الأخرى، يتخذ الشخص وضعية تشبه وضعية المبارِز
  • الحركات المتكررة، مثل التأرجح أو ركوب الدراجة أو تحريك الحوض

متى تزور الطبيب

راجِعْ طبيبك إذا كنتَ تشعر بعلامات أو أعراض إحدى النوبات.

الأسباب

نوبات الفص الجبهي أو صرع الفص الجبهي قد ينتج عن شذوذات — مثل الأورام أو السكتات الدماغية أو العدوى أو الإصابات الصدامية — في الفص الدماغي الجبهي.

نوبات الفص الجبهي يرافقها أيضًا اضطراب وراثي نادر يدعى صرع الفص الجبهي الليلي الصبغي الجسدي السائد. إذا كان أحد والديك مصابًا بهذا الشكل من صرع الفص الجبهي فلديك فرصة 50 بالمائة لوراثة هذا الجين غير الطبيعي المتسبب في هذا الاضطراب والإصابة بالمرض.

في نحو نصف الحالات عمومًا يبقى سبب صرع الفص الجبهي غير معروف.

المضاعفات

  • حالة صرعية. تميل نوبات الفص الجبهي للحدوث في مجموعات، وقد تحفز الإصابة بحالة خطيرة تُسمى بالحالة الصرعية — التي يستمر فيها نشاط النوبة فترة أطول من المعتاد. يجب أن يتم التعامل مع النوبات، التي تستمر لفترة أطول من خمس دقائق، كحالة طارئة طبية.
  • الإصابة. أحيانًا تؤدي الحركات التي تحدث أثناء نوبات الفص الجبهي إلى تعرض الشخص الذي يعاني النوبة لإصابة.
  • وظائف الدماغ الأخرى. قد يؤثر صرع الفص الجبهي على الذاكرة والمهارات الحركية ووظائف أخرى في الدماغ، وذلك حسب مرات تكرار النوبات ومدتها. ومع ذلك هناك حاجة لإجراء المزيد من الأبحاث.
  • Sudden unexplained death in epilepsy (SUDEP) (الموت المفاجئ غير المبرر في الصرع). لأسباب غير معروفة، فإن الأفراد الذين يعانون النوبات يزداد لديهم خطر حدوث وفاة غير متوقعة لهم عن المستوى المتوسط. وتتضمن العوامل المحتملة مشكلات في التنفس أو القلب، وربما مشكلات تتعلق بتشوهات جينية.

    إن السيطرة على النوبات بقدر الإمكان بالإضافة إلى تناول الأدوية هما أفضل طريقتين للوقاية من الموت المفاجئ غير المتوقع في حالات الصرع (SUDEP).

التشخيص

قد يكون تشخيص تشنُّج الفَصِّ الأمامي صعبًا؛ لأن أعراضه قد تكون أخطاء لمشاكل نفسية أو اضطراب النوم، مثل الرُّعْب الليلي. حيث لم تُدرَس مثل الأنواع الأخرى من التشنُّج. قد تُسبِّب بعض تأثيرات التشنُّجات الموجودة في الفَصِّ الأمامي تشنُّجات في مناطق أخرى من المخ.

يَفحَص طبيبكَ الأعراض والتاريخ المرضي أولًا، ثم يقوم بالفحص الجسدي. قد يتضمَّن الفحص البدني الفحص العصبي الذي يُقيِّم ما يلي:

  • قوة العضلات
  • القدرات الحسية
  • السمع والتحدُّث
  • الرؤية
  • الترتيب والاتزان

قد يقترح طبيبكَ الاختبارات التالية:

  • تصوير المخ يَحدُث تشنُّج الفص الأمامي بسبب الأورام، أو الأوعية الدموية غير الطبيعية، أو الجروح. تصوير المخ عادةً بأشعة الرنين المِغناطيسي قد يُوضِّح المصدر. يَستخدِم التصوير بالرنين المِغناطيسي موجات الراديو ومجالًا مِغناطيسيًّا قويًّا؛ لإنتاج صُوَرٍ مفصَّلة للأنسجة الرِّخْوة مثل المخ.

    لإجراء التصوير بالرنين المِغناطيسي، يجب عليك أن تَسْتَلْقِي على طاولةٍ ضيِّقة تنزلق لداخل أُنبوبة طويلة. عادةً يَستغرِق الاختبار ما يقارب ساعة لكي يكتمل. قد يَشعُر بعض الناس برهاب الأماكن المغلَقة في جهاز التصوير بالرنين المِغناطيسي، بالرغم من أن الاختبار ذاته غير مؤلم.

  • التخطيط الكهربائي للدماغ. يُراقِب تخطيط كهربية الدماغ (EEG) النشاط الكهربائي للدماغ عن طريق سلسلة من الأقطاب الكهربائية الموصولة بفروة رأسك. عادةً تساعد اختبارات نشاط المخ في تشخيص بعض أنواع التشنُّج، لكن قد تكون النتائج طبيعية في الفَصِّ الأمامي.
  • فيديو اختبار نشاط المخ يُجرَى فيديو اختبار نشاط المخ أثناء الإقامة ليلًا في عيادات النوم في المستشفى. تعمل كلٌّ من كاميرا الفيديو وشاشة اختبار نشاط المخ طوال الليل. يُمكِن للأطباء بعد ذلك ربط ما يحدث بدنيًّا عندما تتعرَّض للتشنُّج مع ما يَظهَر في اختبار نشاط المخ في نفس الوقت.

العلاج

على مدار العقد الماضي، ازدادت خيارات العلاج لنوبات الفص الجبهي. هناك أنواع جديدة من الأدوية المضادة للنوبات، بالإضافة إلى مجموعة من الإجراءات الجراحية التي قد تُساعِد في حالة عدم عمل الأدوية.

الأدوية

ويبدو أن جميع الأدوية المضادة للنوبات تعمل بشكل جيد على قدم المساواة في السيطرة على نوبات الفص الجبهي، ولكن لا يتعافى الجميع من النوبات اعتمادًا على الدواء. قد يجرب طبيبك أنواعًا مختلفة من العقاقير المضادة للنوبات أو يعطيك مجموعة من الأدوية للسيطرة على النوبات التي لديك. يواصل الباحثون البحث عن أدوية جديدة وأكثر فعالية.

الجراحة

إذا لم تتمكن من التحكم في النوبات بالقدر الكافي مع تناول الأدوية، فقد يوصي الطبيب بالخضوع لجراحة. وبشكل عام، قد تحقق جراحة علاج النوبات التي لا يمكن السيطرة عليها جيدًا بالأدوية نجاحًا كبيرًا. وتتضمن الجراحة تحديد مناطق الدماغ التي تحدث فيها النوبات.

هناك تقنيتان من أحدث تقنيات التصوير — تقنية التصوير المقطعي المحوسب بإصدار فوتون واحد (SPECT) وتقنية التصوير المقطعي المحوسب بإصدار فوتون واحد (SPECT) الطرحي للنوبة المسجل مع التصوير بالرنين المغناطيسي (SISCOM) — مفيدتان جدًا في تحديد المكان الذي تنشأ منه النوبات.

وهناك تقنية أخرى للتصوير، تعرف برسم خرائط الدماغ، تُستخدم بشكل شائع قبل جراحة الصرع. ينطوي رسم خرائط الدماغ على زرع أقطاب كهربائية مباشرة في منطقة الدماغ واستخدام التحفيز الكهربائي لتحديد إذا ما كانت هذه المنطقة ذات وظيفة مهمة، الأمر الذي قد يستبعد الجراحة في هذه المنطقة. وبالإضافة إلى ذلك يُستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي (fMRI) لتحديد مكان اللغة في الدماغ.

قد تتضمن جراحة علاج الصرع:

  • إزالة النقطة البؤرية. إذا كانت النوبات تبدأ عادة من بقعة واحدة محددة في الدماغ، فقد تقلل إزالة هذا الجزء الصغير من أنسجة الدماغ من النوبات أو قد تقضي عليها.
  • عزل النقطة البؤرية. إذا كان جزء الدماغ الذي يُسبب النوبات حيويًا جدًا بحيث لا يمكن إزالته، فقد يُجري الجراحون مجموعة من الشقوق الجراحية للمساعدة في عزل هذا الجزء من الدماغ؛ حيث يؤدي ذلك إلى منع النوبات من الانتقال إلى أجزاء أخرى بالدماغ.
  • تحفيز العصب المبهم. يتضمن تحفيز العصب المبهم زرع جهاز — مشابه لجهاز منظم ضربات القلب — لتحفيز العصب المبهم. عادة ما يقلل هذا الإجراء من عدد النوبات التي يعانيها الأفراد.
  • الاستجابة للنوبة. جهاز التحفيز العصبي الاستجابي (RNS) هو نوع أحدث من الأجهزة المزروعة. لا يتم تفعيل هذا الجهاز إلا وقت حدوث النوبة، ويمنعها من الحدوث.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

قد تحدث بعض النوبات، حيث يحفزها تناول الكحول والتدخين وخاصة نقص النوم. وهناك أيضًا أدلة على أن الإجهاد الشديد يمكن أن يثير النوبات، وأن النوبات نفسها يمكن أن تسبب الإجهاد. قد يساعد تجنب هذه المحفزات كلما أمكن، في تحسين السيطرة على النوبات.

الطب البديل

قد يلجأ المصابون بأمراض عصبية شائعة، بما في ذلك نوبات التشنج، إلى الطب التكميلي والبديل للعلاج، مثل:

  • الأدوية العشبية
  • العلاج بالوخز بالإبر
  • العلاج النفسي
  • أساليب العقل والجسم
  • المعالجة المثلية (المتجانسة)

يدرس الباحثون هذه العلاجات، على أمل تحديد مدى سلامتها وفعاليتها، ولكنها على الأغلب لا تزال تفتقر إلى الأدلة الجيدة. وهناك بعض الأدلة التي تشير إلى أن الأنظمة الغذائية الصارمة عالية الدهون ومنخفضة الكربوهيدرات (المولدة للكيتون) قد تكون فعَّالة، وخاصةً بالنسبة للأطفال.

يستخدم كثير من المصابين بالصرع العلاجات العشبية على وجه الخصوص، بالرغم من وجود أدلة قليلة تُثبت فعاليتها، ومن أن بعضها قد يسبب زيادة خطر الإصابة بنوبات.

الماريجوانا (القنب) يعد واحدًا من أكثر العلاجات العشبية استخدامًا لعلاج الصرع. إن الأدلة الحالية لا تُظهر أن القنب مفيد لعلاج الصرع، رغم أنه لا يتوافر سوى القليل من البيانات، ولا يزال البحث جاريًا بشأن مدى فائدته. من المهم أن تُخبر الطبيب إذا ما كنت تتناول نبات القنب.

إن إدارة الغذاء والدواء لا تنظم المنتجات العشبية، ويمكن أن تتفاعل مع غيرها من العقاقير المضادة للصرع التي تتناولها، مما يعرض صحتك للخطر. تأكد من التحدث إلى طبيبك قبل تناول أي أعشاب أو مكملات غذائية لعلاج نوبات التشنج.

التأقلم والدعم

قد يشعر الأفراد المصابون بالصرع بالإحباط أو الحرج بسبب حالتهم. قد تكون نوبات الصرع للفص الجبهي محرجة خاصة أنها تنطوي أحيانًا على إصدار أصوات مرتفعة أو إحداث حركات جنسية.

يمكن تحسين هذه الحالة المرضية إذا تمكن أفراد العائلة من التعامل معها من منظور إيجابي. يمكن للآباء البحث عن معلومات وموارد وروابط عاطفية من مجموعات الدعم لمساعدة أطفالهم وأنفسهم. كما يمكن أن تكون المشورة مفيدة أيضًا. ويمكن للبالغين المصابين بالصرع العثور على الدعم من خلال المجموعات الشخصية أو الإلكترونية.

التحضير من أجل موعدك الطبي

ربما تحتاجين أولاً إلى عرض هذه الأعراض على طبيب العائلة، الذي قد يحيلكِ إلى طبيب أعصاب.

ما يمكنك فعله

للاستعداد لموعدك:

  • دوِّن أي أعراض تعرضت لها. قم بتضمين أي أعراض قد تبدو بلا صلة بالسبب الذي حددت من أجله الموعد. إذا تعرضت لأنواع مختلفة من النوبات، فاكتب ملحوظة خاصة بذلك. هل تؤثر على جوانب مختلفة من الجسم؟ هل يؤثر بعضها على الكلام والبعض الآخر لا يؤثر؟
  • قم بإنشاء قائمة بكل الأدوية. اسرد الفيتامينات والمكملات الغذائية التي تتناولها، بما في ذلك جرعاتها. اكتب الأسباب التي تم وقف أي منها لأجلها، سواء بسبب الآثار الجانبية أو عدم الفعالية.
  • اطلب من أحد أفراد العائلة مرافقتك إلى الطبيب. في بعض الأحيان يكون من الصعب تذكر كل المعلومات المقدمة خلال الموعد. قد يتذكر الشخص الذي يرافقك شيئاً قد فاتك أو نسيته. وبالإضافة إلى ذلك، نظرًا إلى أنه قد يحدث فقدان للذاكرة خلال النوبات في كثير من الأحيان، فقد يكون من الأفضل أن يصف النوبات شخص غير الذي أصيب بها.
  • اكتب الأسئلة. إعداد قائمة بالأسئلة لطبيبك سيساعدك على الاستفادة القصوى من وقتكما معًا.

بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها:

  • ما الذي يمكن أن يتسبب في حالتي أو الأعراض التي لدي؟
  • هل من المحتمل أن أصاب بمزيد من النوبات؟ هل أعاني أنواعًا مختلفة من النوبات؟
  • ما نوع الاختبارات التي أحتاج إليها؟ هل تتطلب هذه الأسئلة أي استعداد خاص؟
  • ما العلاجات المتاحة، وما التي توصي بها؟
  • هل توصف دواءً؟ إذا كان الأمر كذلك، فهل هناك دواء بديل ليس له علامة تجارية؟
  • أعاني مشكلات طبية أخرى. كيف يمكن إدارتهم معًا؟
  • ما أنواع الآثار الجانبية التي يمكن أن أتوقعها من العلاج؟
  • هل الجراحة ممكنة؟
  • هل هناك أي قيود على الأنشطة التي أمارسها؟ هل سأكون قادرًا على قيادة السيارة؟
  • هل هناك منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

ما الذي تتوقعه من طبيبك

قد يطرح طبيبك عليك عددًا من الأسئلة، مثل:

  • متى بدأت تعاني الأعراض؟
  • هل لاحظت أي مشاعر غير معتادة قبل النوبات؟
  • ما عدد مرات حدوث النوبات؟
  • هل يمكنك توضيح النوبة عادةً؟
  • ما مدة حدوث النوبة؟
  • هل تحدث النوبات في مجموعات؟
  • هل تبدو جميعها متشابهة أم أن هناك سلوكيات مختلفة للنوبات لاحظتها أنت أو غيرك؟
  • ما هي الأدوية التي جربتها؟ ما الجرعات التي استخدمتها؟
  • هل جربت أي تركيبات دوائية؟
  • هل لاحظت أي بدايات للنوبات، كالشعور بالمرض أو قلة النوم؟
  • هل أُصيب أي من أفراد عائلتك المقربين بنوبات على الإطلاق؟

العلاج في تايلند

# لتفاصيل العلاج في تايلند يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو ) أو عن طريق الإيميل : [email protected] أتم الله شفائكم على خير ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم

السابق
نقص السكر في الدم
التالي
نقص المناعة الأولية في الإنسان

اترك تعليقاً