مقالات طبية

نوبة الربو

تعمل شركة تايلند أدفايزور على تقديم أحدث خدماتها دوما فى مجال السياحة العلاجية، وذلك من خلال توفير علاج نوبة الربو في تايلند، بالإضافة إلى تقديم شرح مفصل عن افضل الطرق لعلاج نوبة الربو ، كل هذا تحت إشراف مجموعة متخصصة من أكثر الأطباء خبرة وكفاءة فى هذا المجال.

# لتفاصيل العلاج في تايلند يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو ) أو عن طريق الإيميل : [email protected] أتم الله شفائكم على خير ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم

تعريف نوبة الربو

في أثناء نوبات الربو، والتي يطلق عليها أيضًا تفاقم الربو، يمكن أن تتورم أو تلتهب المسالك الهوائية لديك. تنقبض العضلات حول المسالك الهوائية، وتنتج المسالك الهوائية أيضًا مخاطًا إضافيًا، مما قد يتسبب في تضييق أنابيب التنفس (القصبة) لديك.

في أثناء نوبة ما، قد تسعل وتصدر أزيزًا وتواجه صعوبة في التنفس. ربما تكون نوبة الربو طفيفة، وتتحسن أعراضها بالمعالجة المنزلية السريعة، أو ربما تكون أكثر خطورة. يمكن لنوبة الربو الشديدة التي لا تتحسن بتلقي المعالجة المنزلية أن تصبح من الحالات الطارئة المُهددة للحياة.

إن مفتاح القضاء على نوبة الربو يتمثل في التعرُّف على احتدام الربو ومعالجته باكرًا. اتبع الخطة العلاجية التي وضعتها مع الطبيب في وقت مبكر. ينبغي أن تتضمن خطة علاجك ما يجب فعله إذا بدأ أن يشتدّ الربو عليك، وكيفية التعامل مع نوبة الربو قيد الحدوث.

قد يفيدك أيضا :

الأعراض

تتضمن علامات نوبات الربو وأعراضها ما يلي:

  • ضيق نفس شديد، وضيق أو ألم في الصدر، وسعال أو صفير
  • قراءات منخفضة عند قياس ذروة جريان الزفير (PEF) باستخدام مقياس ذروة الجريان
  • أعراض لا تتحسن مع استخدام جهاز الاستنشاق سريع المفعول (للإنقاذ)

تختلف علامات نوبة الربو وأعراضها من شخص لآخر. تعاون مع طبيبك للتعرف على العلامات والأعراض التي تعاني منها عند تفاقم حالة الربو لديك ـــ وما الذي ينبغي لك فعله وقت حدوثها.

إذا استمرت أعراض الربو في التفاقم حتى بعد تناولك الدواء وفقًا لتوجيهات طبيبك، فقد تحتاج إلى عناية غرفة الطوارئ. سيساعدك طبيبك في التعرف على حالات الربو الطارئة حتى تتمكن من تحديد متى يجب عليك طلب المساعدة.

متى تزور الطبيب

إذا ازدادت حدة أعراض الربو لديك، فاتبع فورًا خطوات العلاج التي أمدك بها طبيبك مسبقًا في الخطة المتفق عليها لمواجهة نوبات الربو. في حالة تحسن الأعراض، وتحسن القراءات الخاصة بقياس ذروة جريان الزفير (PEF)، فكل ما ستحتاجه هو العلاج المنزلي فقط. ولكن إذا لم تتحسن أعراضك مع طرق العلاج المنزلي، فقد تحتاج وقتها إلى طلب رعاية الطوارئ.

عندما تشعر بتدهور أعراض الربو، فعليك اتباع توجيهات الخطة المتفق عليها مع طبيبك بالاستعانة بجهاز الاستنشاق سريع المفعول (للإنقاذ). إذا تراوحت القراءات الخاصة بقياس ذروة جريان الزفير (PEF) بين 50 إلى 79 في أفضل حالاتك، فسيعني ذلك احتياجك لأدوية سريعة المفعول (للإنقاذ) يصفها لك طبيبك.

تحقق من خطوات السيطرة على الربو مع طبيبك

قد تتغير حالة الربو التي تعاني منها بمرو الوقت، ولذلك فأنت في حاجة إلى إجراء تعديلات دورية على خطة علاجك لإبقاء الأعراض اليومية تحت السيطرة. وإذا لم تستطع التحكم في أعراض الربو تحكمًا جيدًا، فسيزيد ذلك من خطر تعرضك لأزمات ربو في المستقبل. ويُعد استمرار التهاب الرئتين إنذارًا بتفاقم أعراض الربو في أي وقت.

التزم بجميع المواعيد المحددة لزيارة طبيبك. حدد موعدًا لزيارة طبيبك إذا كنت تعاني من أعراض ربو منتظمة، أو كان لديك قراءات منخفضة عند قياس سرعة الجريان، أو في حال ظهور علامات تدل على عدم قدرتك على التحكم في أعراض الربو.

متى يجب أن تطلب العلاج الطبي الطارئ

عليك طلب العناية الطبية فورًا إذا كان لديك علامات أو أعراض أزمة ربو خطيرة، والتي تشمل ما يلي:

  • ضيق نفس شديد أو صفير، وخاصةً في الليل أو في الصباح الباكر
  • العجز عن التحدث إلا بعبارات قصيرة بسبب ضيق النفس
  • الحاجة إلى شد عضلات صدرك لتتمكن من التنفس
  • قراءات منخفضة عند قياس ذروة الجريان باستخدام مقياس ذروة الجريان
  • عدم تحسن الأعراض بعد استخدام جهاز الاستنشاق سريع المفعول (للإنقاذ)

الأسباب

تؤدي الحساسية المفرطة للجهاز المناعي إلى التهاب المسالك الهوائية (الأنابيب القصبية) وتورمها عند التعرض لمحفزات. تختلف أعراض الربو من شخص لآخر. تشمل نوبات الربو الشائعة ما يلي:

  • حبوب اللقاح والحيوانات والعفن وسوس الغبار
  • التهابات في الجهاز التنفسي العلوي
  • تدخين التبغ
  • استنشاق الهواء البارد الجاف
  • داء الارتداد المعدي المريئي (GERD)
  • الضغط النفسي

بالنسبة للعديد من الأشخاص تتفاقم أعراض الربو بسبب عدوى الجهاز التنفسي مثل الزكام. يعاني بعض الأشخاص من نوبات احتدام الربو الناجمة عن شيء ما في بيئة عملهم. وفي بعض الأحيان، تحدث نوبات الربو دون أسباب واضحة.

عوامل الخطر

يتعرض أي شخص يعاني الربو لخطر نوبات الربو. قد تكون في خطر متزايد من التعرض لنوبة ربو إذا:

  • عانيت نوبة ربو حادة من قبل
  • أُدخلت المستشفى من قبل أو ذهبت إلى غرفة الطوارئ بسبب الربو
  • احتجت للتنبيب من قبل بسبب نوبة ربو
  • استخدمت أكثر من اثنين من المستنشقات سريعة المفعول (المنقذة) شهريًا
  • كنت تعاني نوبات الربو قبل أن تلاحظ سوء الأعراض
  • كنت تعاني حالات صحية مزمنة أخرى، مثل التهاب الجيوب الأنفية أو السلائل الأنفية أو أمراض القلب أو مرض رئوي مزمن

المضاعفات

يمكن أن تكون نوبات الربو خطيرة.

  • قد تعوق نوبات الربو الأنشطة اليومية كالنوم، والمدرسة، والعمل والتمرين، الأمر الذي يسبب تأثيرًا كبيرًا على جودة حياتك — ويمكن أن يخل بحيوات المحيطين بك.
  • تعني نوبات الربو الخطيرة أنك ستحتاج على الأرجح إلى الذهاب لغرفة الطوارئ، وهو ما يمكن أن يكون مجهدًا ومكلفًا.
  • يمكن أن تؤدي نوبة الربو الشديدة إلى سكتة تنفسية والوفاة.

الوقاية

أفضل طريقة لتجنب الإصابة بنوبة ربو هو التأكد من التحكم بشكل جيد في حالة الربو الخاصة بك في المقام الأول. وهذا يعني اتباع خطة مكتوبة للربو لتتبع الأعراض وضبط دوائك.

في حين أنك قد لا تكون قادرًا على القضاء على خطر الإصابة بالربو، فأنت أقل عرضة للإصابة بإحدى الأزمات إذا عمل علاجك الحالي على إبقاء الربو المُصاب به تحت السيطرة. تناول الأدوية المستنشقة الخاصة بك كما هو منصوص عليه في خطة الربو المكتوبة خاصتك.

تعالج هذه الأدوية الوقائية التهاب مجرى الهواء الذي يسبب علامات وأعراض الربو. يمكن لهذه الأدوية، إذا تم أخذها على أساس يومي، ويمكن أن تقلل أو تعالج حالات نشاط الربو — وحاجتك لاستخدام جهاز استنشاق سريع المفعول.

يُرجى الرجوع إلى الطبيب إذا كنت تتبع خطة عمل الربو خاصتك ولكن لا تزال لديك أعراض متكررة أو مزعجة أو قراءات تدفق ذروة منخفضة. هذه علامات تنم عن عدم التحكم في حالة الربو الخاصة بك بشكل جيد، وأنك بحاجة للعمل مع طبيبك لتغيير العلاج.

إذا ظهرت أعراض الربو عند الإصابة بنزلة برد أو إنفلونزا، فاتخذ خطوات لتجنب نوبة الربو من خلال مراقبة وظائف رئتيك والأعراض وتعديل علاجك حسب الحاجة. تأكد من تقليل التعرض لمثيرات الحساسية الخاصة بك، وارتداء قناع الوجه عند ممارسة الرياضة في الطقس البارد.

التشخيص

يتم استخدام اختبارات وظائف الرئة (الوظائف الرئوية) للبالغين والأطفال أكبر من 5 سنوات للتحقق من مدى كفاءة عمل الرئتين. يعد ضعف وظيفة الرئة علامة على عدم قدرتك على التحكم في حالة الربو. في بعض الحالات، يتم استخدام اختبارات وظائف الرئة أيضًا في حالات طوارئ الربو للمساعدة في معرفة مدى شدة نوبة الربو أو مدى كفاءة عمل العلاج.

تتضمن اختبارات وظائف الرئة:

  • ذروة الجريان. قد يقوم الطبيب بأخذ قراءات ذروة الجريان عندما تذهب لزيارة مُجدولة أو للعلاج الطارئ خلال نوبة الربو. يقيس هذا الاختبار قدرتك على الزفير سريعًا. قد يتم استخدام قياس ذروة الجريان في المنزل لمراقبة وظائف الرئة.

    تُعرّف نتائج هذا الاختبار بأنها ذروة جريان الزفير (PEF). يتم إجراء اختبار ذروة الجريان عن طريق النفخ بقوة عبر قطعة فموية وبسرعة بقدر الإمكان في نفس واحد (زفير).

  • قياس التنفس. خلال إجراء قياس التنفس، ستأخذ أنفاسًا عميقة، وتزفرها بقوة داخل خرطوم متصل بآلة تُسمى بمقياس التنفس. تعتبر قياسات قياس التنفس الشائعة الحجم الزفيري القسري والذي يقيس كمية الهواء الذي يمكنك أن تخرجه في ثانية واحدة.

    تُعرّف نتائج هذا الاختبار بأنها الحجم الزفيري القسري (FEV). يمكن أن يقيس قياس التنفس أيضًا مقدار الهواء الذي يمكن أن تحمله الرئتان ومعدل الشهيق والزفير.

  • قياس أكسيد النيتريك. اختبار تشخيصي جديد، يقيس هذا الاختبار كمية غاز أكسيد النيتريك الذي يخرج أثناء التنفس عند الزفير. تشير قراءات أكسيد النيتريك العالية إلى التهاب في الشعب الهوائية.

    يمكن قياس أكسيد النيتريك الذي يخرج مع الزفير عن طريق قيام المريض بالزفير مباشرة في محلل. قد يتم الاحتفاظ بهواء الزفير في وعاء منيع ضد أكسيد النيتريك لقياسه لاحقًا.

  • قياس التأكسج. يُستخدم هذا الاختبار خلال نوبات الربو الشديدة. يقيس هذا الاختبار كمية الأكسجين في الدم. يتم القياس من خلال الأظافر ولا تستغرق إلا ثوانٍ معدودة.

العلاج

إذا تعاون المريض والطبيب في وضع خطة لعلاج الربو، ينبغي اتباع الإرشادات التي تنطوي عليها عند ظهور أول علامات نوبة الربو.

يعني هذا الأمر بصورة عامة الحصول على نفختين إلى ست نفخات من أداة الاستنشاق سريعة المفعول (للإنقاذ) للحصول على دواء توسعة المسالك الهوائية، مثل ألبوتيرول (برو آير إتش إف إيه، بورفينتل إتش إف إيه، فينتولين إتش إف إيه)، بعمق إلى الرئتين. ويمكن للأطفال الصغار الذين لديهم صعوبة في استخدام أداة الاستنشاق استعمال جهاز الرذاذ. وبعد 20 دقيقة، يمكن تكرار العلاج مرة أخرى إذا لزم الأمر.

بالنسبة لنوبة الربو ذات الأعراض الحادة، مثل صعوبة الكلام بسبب ضيق التنفس البالغ، يمكن البدء بالخطوة الأولية نفسها بالحصول على الدواء سريع المفعول، ولكن بدلاً من الانتظار حتى ظهور أثر الدواء، ينبغي الذهاب إلى عيادة الطبيب أو الحصول على الرعاية العاجلة على الفور. كما يتضمن الأمر تأكيد الحصول على الرعاية الطبية في الويم نفسه إذا استمر الأزيز والشعور بضيق تنفس بالغ بعد العلاج الأولي.

وقد ينصح الطبيب باستمرار الحصول على الدواء سريع المفعول كل ثلاث إلى أربع ساعات ليوم أو يومين بعد حدوث النوبة. وقد يحتاج المريض أيضًا إلى تناول دواء الكورتيكوستيرويدات عن طريق الفم لفترة قصيرة.

العلاج الطارئ

إذا ذهبت إلى غرفة الطوارئ وكنت تعانى نوبة الربو، فستحتاج إلى الأدوية للسيطرة على النوبة في الحال. يمكن أن يتضمن ذلك ما يلي:

  • محفزات مستقبلات بيتا قصيرة المفعول مثل عقار ألبوتيرول (بروآير إتش إف إيه وبروفينتيل إتش إف إيه وفنتولين إتش إف وغيرها). تعتبر هذه هي نفس الأدوية الموجودة في جهاز الاستنشاق سريع المفعول (للإنقاذ). قد تحتاج إلى استخدام جهاز يسمي الرذاذة وهو جهاز يحيل الدواء إلى رذاذ يمكن استنشاقه بعمق إلى رئتيك.
  • حبوب الكورتيزون. يمكن أن تساعد هذه الأدوية التي يتم تناولها في شكل حبوب على تقليل التهاب الرئتين والسيطرة على أعراض الربو. يمكن تقديم الستيرويدات القشرية بالحقن في الوريد عادةً إلى المرضى الذين يعانون القيء أو فشل الجهاز التنفسي.
  • الإبراتروبيوم (الأتروفنت). يتم استخدام إبراتروبيوم أحيانًا كموسع قصبي لعلاج نوبة ربو شديدة خصوصًا إذا لم يكن ألبوتيرول فعالاً تمامًا.
  • التنبيب وجهاز التنفس الصناعي الميكانيكي والأكسجين. إذا كانت نوبة الربو مهددة للحياة، فقد يضع الطبيب أنبوب التنفس عبر الحلق إلى المجرى الهوائي العلوي. سيساعدك استخدام جهاز يضخ الأكسجين إلى الرئتين على التنفس بينما يعطيك الطبيب الأدوية للسيطرة على نوبة الربو.

بعد أن تتحسن أعراض الربو فقد يريد طبيبك أن تبقي في غرفة الطوارئ لبضع ساعات أو أكثر لضمان عدم الإصابة بنوبة ربو أخرى. وعندما يشعر طبيبك أنه تم السيطرة بشكل كافي على نوبة الربو، فستتمكن من العودة إلى المنزل. سيصدر الطبيب التعليمات للمريض عما يجب فعله عند الإصابة بنوبة ربو أخرى.

إذا لم تتحسن أعراض الربو بعد تلقي العلاج الطارئ، فقد يدخلك الطبيب إلى المستشفى ويعطيك الأدوية كل ساعة أو كل بضع ساعات. إذا كنت تعانى أعراض الربو الشديدة، فقد تحتاج إلى تنفس الأكسجين من قناع. تتطلب نوبة الربو الشديدة المتواصلة في بعض الحالات البقاء في وحدة العناية المركزة (ICU).

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

تتطلب جميع نوبات الربو العلاج باستخدام بخاخة للإغاثة السريعة (الإنقاذ) تحتوي على أدوية مثل ألبوتيرول. من أهم الخطوات للوقاية من التعرض لنوبة ربو هو تجنب محفزاته في حالتك.

  • إذا بدت حالة نوبات الربو الخاصة بك نشطة بسبب المحفزات الخارجية، يمكن أن يساعدك طبيبك على تعلم كيفية تقليل تعرضك لها. يمكن أن تساعد اختبارات الحساسية على تحديد أي مسببات للحساسية.
  • قد يساعد تكرار غسل يديك على تقليل خطورة التقاط فيروس نزلات البرد.
  • إذا احتدمت أعراض الربو عند ممارسة التمارين الرياضية في البرد، فقد يكون من المفيد أن تغطي وجهك باستخدام قناع أو وشاح حتى تشعر بالدفء.

الاستعداد لموعدك

استعد لزيارتك إلى طبيبك ليمكنك تحقيق أقصى استفادة من موعدك معه. بكل زيارة:

  • خذ خطة العمل الخاصة بعلاج الربو معك عند زيارة طبيبك. إذا لم تضع خطة عمل بعد، تعاون مع طبيبك على وضع واحدة. يجب أن تناقش هذه الخطة كيفية علاج نوبة الربو.
  • خذ معك أيضًا نتائج مقياس ذروة الجريان الخاصة بك وجميع أدويتك.
  • استعد لمناقشة أعراضك، ومدى شعورك بالضيق من الربو. يُستلزم في الأغلب تغيير العلاج بشكل دوري للإبقاء على الربو قيد السيطرة والوقاية من نوبات الربو.
  • استعد لإيضاح كيفية استخدامك لجهاز الاستنشاق مقنن الجرعات خاصتك. يمكن للاستخدام غير الصحيح أن يضعف فعالية أجهزة الاستنشاق.

وقتك مع طبيبك محدود، لذلك سيساعدك إعداد قائمة بالأسئلة على الاستفادة القصوى من وقتكما معًا. تشمل بعض الأسئلة الجيدة التي يجب طرحها على طبيبك التالي:

  • هل يُستلزم تغيير أدويتي أو خطة علاجي؟
  • ما العلامات التي تدل على أنني قد أكون على وشك الإصابة بنوبة ربو؟
  • ما العلاج الذي يمكنني تلقيه لتجنب الإصابة بنوبة ربو عندما تزداد أعراضي سوءًا أو عندما أتعرض إلى مسببات الربو لدي؟
  • ما الخطوات التي يُستلزم أن أتخذها لمنع نوبة ربو قيد الحدوث؟
  • متى يجب علي التوجه إلى غرفة طوارئ أو طلب علاج طارئ آخر؟
  • تزايد معدل إصابتي بحرقة المعدة. ما الذي يمكنني فعله لتجنب هذا؟
  • هل حان الوقت لأن أتلقى جرعة الحقن المضادة للإنفلونزا؟ هل حان الوقت لأن أتلقى جرعة الحقن المضادة للالتهاب الرئوي؟
  • ما الذي يمكنني فعله أيضًا لحماية صحتي في أثناء موسم نزلات البرد والإنفلونزا؟

بالإضافة إلى الأسئلة التي قد أعددتها لطرحها على طبيبك، لا تتردد في طرح الأسئلة في أثناء موعدك.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة. قد يحفظ لك الاستعداد للإجابة عن الأسئلة مزيدًا من الوقت للتطرق إلى أي نقاط تريد أن تركز عليها. قد يسأل طبيبك الأسئلة التالية:

  • هل لاحظت أي شيء يفاقم حالة الربو؟
  • ما الأدوية التي تتناولها؟
  • كيف ومتى يتم تناولها؟
  • هل يمكنك أن تبين لي كيف يمكنك استخدام دواء الاستنشاق لديك؟
  • هل تواجه أي مشكلات مع أدويتك؟
  • هل تعرف متى تتصل بي أو تذهب إلى المستشفى؟
  • هل لديك أي أسئلة حول خطة عمل لعلاج مرض الربو؟
  • هل تواجه أي مشاكل مع خطة عمل علاج مرض الربو؟
  • هل هناك أي شيء تريد أن تكون لديك القدرة على القيام به ولا يمكنك بسبب مرض الربو؟

العلاج في تايلند

# لتفاصيل العلاج في تايلند يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو ) أو عن طريق الإيميل : [email protected] أتم الله شفائكم على خير ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم

السابق
نوبة الفص الصدغي
التالي
نوبة الصرع الكبير

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. خالد قال:

    لدي ربو مزمن منذ الطفولة ، وتكيسات رئوية
    اجريت استئصال للفص الاوسط من الرئة اليمنى
    هل هناك علاج نهائي لمشكلتي

اترك تعليقاً