مقالات طبية

قُصورُ الدُّرَيْقات

تعمل شركة تايلند أدفايزور على تقديم أحدث خدماتها دوما فى مجال السياحة العلاجية، وذلك من خلال توفير علاج قُصورُ الدُّرَيْقات في تايلند، بالإضافة إلى تقديم شرح مفصل عن افضل الطرق لعلاج قُصورُ الدُّرَيْقات ، كل هذا تحت إشراف مجموعة متخصصة من أكثر الأطباء خبرة وكفاءة فى هذا المجال.

العلاج في تايلند

# لتفاصيل العلاج في تايلند يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو ) أو عن طريق الإيميل : [email protected] أتم الله شفائكم على خير ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم

تعريف قُصورُ الدُّرَيْقات

إن قُصور الدُّرَيْقات حالة غير منتشرة، حيث يفرز جسدك مستويات منخفضة من هرمون الجار درقي على عكس الطبيعي. إن الهرمون الجار درقي هو المفتاح لتنظيم والحفاظ على توازن مستويات اثنين من المعادن بالجسم، وهما الكالسيوم والفوسفور.

يؤدي انخفاض نسبة إنتاج الهرمون الجار درقي في حالة قُصور الدُّرَيْقات إلى انخفاض مستوى الكالسيوم في دمك وعظامك وزيادة نسبة الفوسفور في دمك.

تعالج المكملات المستخدمة في إعادة مستويات الكالسيوم والفوسفور في جسدك إلى طبيعتها هذه الحالة. بناء على سبب قُصور الدُّرَيْقات لديك، ستحتاج غالبًا إلى تناول المكملات مدى الحياة.

الأعراض

قد تشمل علامات وأعراض الاستخدام قُصورُ الدُّرَيْقات:

  • الشعور بالوخز أو الحرقة (الخدران) في أطراف أصابع يديك وقدميك وشفتيك
  • الشعور بآلام في العضلات أو تقلصات في الساقين والقدمين والبطن أو الوجه
  • ارتعاش أو تشنجات العضلات، وخاصة حول الفم وفي اليدين والذراعين والحلق أيضًا
  • الإرهاق أو الضعف
  • الشعور بألم أثناء انقطاع الطمث
  • الفقدان الرقعي للشعر
  • الجلد الجاف والخشن
  • تقصف الأظافر
  • الاكتئاب أو القلق

متى تزور الطبيب

إذا كانت لديك علامات أو أعراض مرتبطة بقُصورُ الدُّرَيْقات، فاستشر طبيبك لإجراء تقييم. اتصل بطبيبك على الفور إذا كنت تعاني من نوبة صرع أو صعوبة في التنفس، وقد يرتبط كلا العرضين بقُصورُ الدُّرَيْقات.

الأسباب

يظهر القصور الدرقي حين لا تفرز الغدة فوق الدرقية قدر كاف من الهرمون الدرقي. إن لديك أربع غدد فوق درقية صغيرة في رقبتك، خلف غدتك الدرقية.

العوامل التي تتسبب في ظهور القصور الدرقي تشمل:

  • القصور الدرقي التالي للعمليات الجراحية. هذا السبب الأكثر شيوعًا يظهر بعد التلف العرضي أو إزالة الغدد فوق الدرقية أثناء الجراحة. هذه الجراحة قد تكون علاجًا لأمراض الغدة الدرقية، أو سرطان الحلق أو الرقبة.
  • مرض المناعة الذاتي. ينشئ جهازك المناعي أجسام مضادة للأنسجة فوق الدرقية، في محاولة لطردها كما لو كانت جسمًا غريبًا. في هذه العملية، تتوقف الغدد الفوق درقية عن إنتاج الهرمون الخاص بها.
  • القصور الدرقي الوراثي. في هذه الحالة، إما أن تكون مولودًا بدون غد فوق درقية أو أنهم لا يعملون بصورة صحيحة. بعض أشكال القصور الدرقي الوراثي ترتبط بقصور إنتاج هرمونات بعض الغدد الأخرى.
  • معالجة سرطان وجهك ورقبتك بالإشعاع المكثف. قد يؤدي الإشعاع إلى تدمير غددك الفوق درقية، كما قد يفعل ذلك أيضًا العلاج بالأيودين المشع، أحيانًا.
  • مستويات منخفضة من المغنيسيوم في دمك، قد تؤثر على وظائف الغدد فوق الدرقية لديك. نسب طبيعية من المغنيسيوم لديك مهمة لإفراز النسبة القصوى من هرمون الغدد فوق الدرقية.

عوامل الخطر

تتضمن العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بقُصورُ الدُّرَيْقات ما يلي:

  • إجراء جراحة بالرقبة مؤخرًا، وخاصة إذا كانت الغدة الدرقية مصابة
  • تاريخ عائلي من قُصورُ الدُّرَيْقات
  • الإصابة ببعض أمراض المناعة الذاتية أو الغدد الصماء، مثل مرض أديسون — الذي يؤدي إلى أن تنتج الغدد الكظرية عددًا قليلاً جدًا من هرموناتها

المضاعفات

قد ينجم عن قصور الغدة الدرقية مضاعفات متعددة.

المضاعفات القابلة للعلاج

تحدث المضاعفات التالية نتيجة لانخفاض مستويات الكالسيوم، وربما يتحسن معظمها عند تلقي العلاج:

  • تشنج عضلي. قد تطول هذه التشنجات التي تشبه التقلصات في اليدين والأصابع وربما تكون مؤلمة. يتضمن تشنج العضلات الشعور بعدم الراحة وارتعاش في العضلات أو تشنجات في عضلات الوجه أو الحلق أو الذراعين. عندما تحدث هذه التشنجات في الحلق، فقد تعوق التنفس مما قد يسبب حالة طارئة.
  • التنميل. تتسم هذه الحالة بأحاسيس وخز غريبة أو دبابيس وإبر في الشفتين واللسان وأصابع اليدين والقدمين.
  • فقدان الوعي مع التشنجات (نوبات الصرع الكبير).
  • تشوه الأسنان، الذي يؤثر على مينا الأسنان وجذورها.
  • قصور وظائف الكلى.
  • عدم انتظام ضربات القلب والإغماء، وكذلك فشل القلب.

المضاعفات غير القابلة للعلاج

قد يقي التشخيص الدقيق والعلاج من هذه المضاعفات المصاحبة لقصور الغدة الدرقية. ولكن بمجرد حدوث المضاعفات، فلن يفيد الكالسيوم وفيتامين د في تخفيفها:

  • توقف النمو (قصر القامة)
  • بطء النمو العقلي لدى الأطفال
  • ترسبات الكالسيوم في الدماغ، مما قد يؤدي إلى مشاكل في التوازن ونوبات
  • حالات إعتام عدسة العين

الوقاية

ليست هناك إجراءات محددة لتجنب قُصور الدُّرَيْقات. ولكن، في حالة ترتيب موعد لك لإجراء جراحة الغدة الدرقية أو الرقبة، تحدث مع الجراح عن المخاطر المتمثلة في إتلاف الغدد الجار درقية في أثناء إجراء الجراحة.

في حالة خضوعك لجراحة تشمل الغدة الدرقية أو الرقبة، راقب العلامات والأعراض التي ربما تشير إلى قُصور الدُّرَيْقات، مثل الشعور بالوخز أو الحرقان في أصابعك، أو أصابع قدمك أو شفاهك، أو ارتعاش العضلات أو التشنج. في حالة حدوث الأمور السابق ذكرها، ربما يوصي طبيبك بعلاج فوري يحتوي على كالسيوم وفيتامين د للحد من آثار الاضطراب.

 

 

التشخيص

الطبيب الذي يشتبه في قصور الدريقات سيأخذ التاريخ الطبي ويقوم بإجراء فحص بدني.

فحوص الدم

قد تشير نتائج اختبارات الدم التالية إلى قُصورُ الدُّرَيْقات:

  • انخفاض مستوى الكالسيوم في الدم
  • انخفاض مستوى الهرمون الجار درقي
  • ارتفاع مستوى الفسفور في الدم
  • انخفاض في مستوى الماغنيسيوم في الدم

قد يطلب طبيبك كذلك إجراء اختبار البول لتحديد ما إذا كان جسمك يقوم بإفراز نسبة كبيرة من الكالسيوم.

العلاج

إن الهدف من العلاج هو تخفيف الأعراض ومعادلة مستويات الكالسيوم والفوسفور في الجسم. عادةً ما يتضمن النظام العلاجي ما يلي:

  • أقراص كربونات الكالسيوم التي تؤخذ عن طريق الفم. يمكن لمكملات الكالسيوم التي تؤخذ عن طريق الفم أن تزيد من مستويات الكالسيوم في الدم. ومع ذلك، يمكن لمكملات الكالسيوم أن تُسبب آثارًا جانبية معدية معوية، مثل الإمساك، لدى بعض الأشخاص.
  • فيتامين D. يمكن للجرعات العالية من فيتامين د، الذي عادةً ما يكون في صورة كالسيتريول، مساعدةُ الجسم على امتصاص الكالسيوم والتخلص من الفوسفور.
  • الهرمون الجار درقي (ناتبارا). وافقت إدارة المواد الغذائية والعقاقير على هذا الدواء الذي يُحقَن مرة يوميًّا لعلاج الكالسيوم المنخفض في الدم الناجم عن فرط الدريقات. بسبب الخطر المحتمل للإصابة بسرطان العظام (الساركوما العظمية)، على الأقل في الدراسات على الحيوانات، لا يتوافر هذا الدواء إلا من خلال برنامج محدود للأشخاص الذين لا يمكن السيطرة على مستويات الكالسيوم لديهم باستخدام مكملات الكالسيوم وفيتامين D، والذين يفهمون المخاطر.

النظام الغذائي

قد يوصي الطبيب باستشارة أخصائي تغذية، الذي من المرجح أن يوصي بنظام غذائي:

  • غني بالكالسيوم. يتضمن هذا منتجات الألبان، والخضروات الورقية ذات اللون الأخضر، والبروكلي، والأطعمة التي بها كالسيوم مضاف، مثل بعض عصائر البرتقال وحبوب الإفطار.
  • منخفض في الفوسفور. يعني هذا تجنب المشروبات الغازية، التي تحتوي على الفوسفور على شكل حمض الفسفوريك، والحد من اللحوم، والأجبان الصلبة والحبوب الكاملة.

التسريب الرويدي

إذا أردت أن تتعافي من الأعراض في الحال، فقد يوصي طبيبك بدخول المستشفى لتتلقى الكالسيوم عبر الحقن بالوريد وفي شكل أقراص عن طريق الفم أيضًا. بعد الخروج من المستشفى، يمكنك أن تستكمل تناول الكالسيوم وفيتامين د عن طريق الفم.

المراقبة

سيفحص الطبيب دمك بصفة دورية لمراقبة مستويات الكالسيوم والفسفور في دمك. في البداية، ستجرى هذه الاختبارات على الأرجح أسبوعيًا إلى شهريًا. ومع الوقت لن تحتاج إلى إجراء اختبارات الدم إلا مرتين سنويًا فحسب.

عادة ما يعد قصور الدريقات اضطرابًا طويل الأمد (مزمنًا)، لذا يستمر علاجه طوال العمر، كما يستمر إجراء اختبارات الدم المنتظمة لتحديد ما إذا كان الكالسيوم بالذات في مستوى طبيعي. سيعدّل الطبيب جرعتك من الكالسيوم التكميلي إذا ارتفعن مستويات الكالسيوم في دمك أو انخفضت.

الاستعداد لموعدك

من المرجح أن تبدأ بمقابلة مقدم الرعاية الأولية لديك. قد تُحال بعد ذلك إلى طبيب مختص في علاج اضطرابات الهرمونات (أخصائي الغدد الصماء).

إليك بعض المعلومات لمساعدتك في الاستعداد لموعدك.

ما يمكنك فعله

عند تحديد الموعد، اسأل عما إذا كان هناك شيء يلزم القيام به سبقًا، مثل الصوم من أجل إجراء اختبار معين. أعد قائمة بما يلي:

  • الأعراض التي تظهر على المريض، بما في ذلك أيّ أعراض قد لا تبدو ذات صلة بسبب تحديد الموعد ووقت ظهورها.
  • المعلومات الشخصية الرئيسية، وتشمل الضغوط الكبيرة أو التغييرات التي طرأت على الحياة مؤخرًا والتاريخ الطبي الشخصي والتاريخ الطبي العائلي
  • جميع الأدوية والفيتامينات والمكملات الغذائية الأخرى التي تتناولها، بما في ذلك الجرعات
  • الأسئلة التي يجب طرحها على طبيبك

اصطحب معك أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء، إذا أمكن، لمساعدتك في تذكر المعلومات التي تُقدم إليك.

بالنسبة لقصور الدُوريقات، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية لتطرحها على طبيبك ما يلي:

  • ما السبب الأرجح لهذه الأعراض؟
  • ما الأسباب المحتملة الأخرى؟
  • ما الاختبارات التي أحتاجها؟
  • هل حالتي محتمل أن تكون مؤقتة أم مزمنة؟
  • ما العلاجات المتاحة، وما التي توصي بها؟
  • ما بدائل النهج الأولي التي تقترحها؟
  • كيف يمكنني تدبير هذه الحالة بشكل أفضل مع الحالات الصحية الأخرى المصاب بها؟
  • هل يلزمني تغيير نظامي الغذائي؟
  • هل توجد نشرات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

لا تتردد في طرح أسئلة أخرى.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك أسئلة، بما في ذلك:

  • هل خضعت لجراحة متضمنة رقبتك مؤخرًا؟
  • هل تلقيت علاجًا إشعاعيًا لرأسك أو لرقبتك أو لعلاج مشكلات متعلقة بالغدة الدرقية؟
  • هل عانى أي شخص في عائلتك أعراضًا مشابهة؟
  • هل أعراضك مستمرة أم عرضية؟
  • ما مدى شدة الأعراض التي تعانيها؟
  • ما الذي قد يحسن من أعراضك، إن وُجد؟
  • ما الذي يجعل أعراضك تزداد سوءًا، إذا وُجد؟

العلاج في تايلند

# لتفاصيل العلاج في تايلند يمكنكم التواصل على مدار الساعه عن طريق الرقم : 66864036343+ (واتس أب – لاين – فايبر – إيمو – سوما – تانغو ) أو عن طريق الإيميل : elfala[email protected] أتم الله شفائكم على خير ولا أراكم الله مكروها في عزيز لديكم

السابق
قروح البرد
التالي
قصور الدرقية

اترك تعليقاً